إلهام شاهين مساعد الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية إلهام شاهين مساعد الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية

حوار| مساعد أمين البحوث الإسلامية: الواعظات صاحبات بصمة في تجديد الخطاب

بوابة أخبار اليوم الثلاثاء، 20 أبريل 2021 - 04:33 ص

التزام الأجيال الجديدة بالصيام والصلاة مسؤولية الأباء

إشراف : إيمان عبد الرحمن

كان وجودها وسط كبار علماء مجمع البحوث الإسلامية منذ أكثر من عام حدثاً فريداً أكد على احترام الأزهر للمرأة وتقديره لدور العالمات والباحثات الأزهريات فى ضبط أداء الدور الدعوى للأزهر، خاصة بعد أن تحملت الدكتورة إلهام شاهين أستاذ الفلسفة الإسلامية مسؤولية تدريب الواعظات والانتشار بين النساء لتوصيل صحيح الدين وإنارة العقول والقلوب بالإسلام فى صورته المضيئة، وفي لقاءنا معها تطرقنا لموضوعات مختلفة وقضايا ملحة وأسئلة رمضانية.

تخصصك فى مجال الفلسفة والعقيدة الإسلامية يثير تساؤلات حول مدى قدرة المرأة على اقتحام هذه النوعية العميقة والمعقدة من العلوم الإنسانية والتى نرى إعلامها رجالاً لا نساء.. فهل حققت المرأة فى الأزهر تقدما فى دراسة الفلسفة والعقيدة؟.

اقرأ أيضا| نظير عياد: الجامع الأزهر صلة ‏رحم بين مدارس العلم في العالم

الدراسة الأزهرية منفتحة فكريًّا ومعتدلة نفسيًّا وتعطى للجميع حق البحث والدراسة سواء كان رجل أو امرأة طالما حقق انجازاً واجتهد والعلوم الإنسانية وفى القلب منها العلوم الإسلامية ليست حكراً على أحد وقد رأى الجميع عالمات الفلسفة الإسلامية من داخل الأزهر فى مؤتمر اسهامات الفارابى الذى عقده مجمع البحوث الإسلامية الشهر الماضى؛ ليدحض بذلك افتراضًا خاطئًا لدى كثير من الناس مضمونة: أنه ليس هناك إسهام للمرأة في مجال الفكر الفلسفي، وقول مغلوط مفاده: أن كل الفلاسفة من الرجال وليس هناك امرأة فيلسوفة، ويبنون على هذه المقدمات المغلوطة نتائج خاطئة تروج لمفاهيم تقلِّل من شأن التفكير العقلاني عند المرأة.

نماذج عديدة

وما هى نماذج الفلاسفة النساء اللاتى تركن بصمة فى هذا المجال؟

نماذج النساء ممن كان لهنَّ باع كبير في الفلسفة على مرِّ العصور وفي كل الحضارات كثيرة، ومن أبرزهنَّ: فيلسوفة اليونان أرستوكلي، معلمة فيثاغورس والتي تركت آثارًا فكرية قوية على مبادئ فيثاغوث الأخلاقية، كما أثمرت من بعده ثلاث فيلسوفات هنَّ: زوجته وبناته؛ إذْ كنَّ شارحات ورائدات لمدرسة فيثاغورس، وتحملن نشر فلسفته وعلمه من بعده وفي الإسكندرية خلال فترة العصر الروماني لمعت الفيلسوفة «اهيباتيا» أو «هيباشيا»، ابنة عالم الرياضيات «ثيون»، والتي تولَّت قيادة مدرسة أفلوطين -الأفلاطونية المحدثة-.

كما أنها تعدُّ أول امرأة في التاريخ يلمع اسمها كعالمة رياضيات، وقد قتلت لعدم تقبل رجال الدين المسيحي لفكرها الفلسفي واعتبروه إلحادًا آنذاك! كذلك نجد في أوروبا في العصر الحديث الفيلسوفة الألمانية روزا لوكسمبورج، التي كانت أحد الأعضاء الأساسيين للحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني ثم الحزب الشيوعي الأعلى، وقد دخلت في محاورات فلسفية مع لينين، واختلفت معه في المسألة القومية وسبل بناء الأحزاب، والفيلسوفة «حنا ارندت»، التي حاورت مارتن هيدجر، وطورت من مفاهيم قضايا كثيرة كالعنف والسلطة والحداثة والشر.

وماذا عن التاريخ الإسلامي؟

الإسلام فتح للمرأة الباب لكي تتخلص من قيود الماضي، وتنطلق لتتعلم وتخوض في كل المجالات النظرية والعملية، الدينية والدنيوية، وذلك ما فهم منه المجتمع المسلم إقرار الدين باحترام المرأة؛ فكانت السيدة حفصة بنت عمر المؤتمنة على كتاب الله وحفظه، وكانت السيدة عائشة الناقلة لسنة النبي ، وكانت السيدة نفيسة بنت الحسن المعلمة الملهمة لمرحلة التجديد عند الإمام الشافعي.

ويزخر التاريخ الإسلامي بالرائدات من النساء في كل المجالات الفكرية النظرية والتطبيقية؛ فكريمة المروزية راوية البخاري، وشهيدة الأبري حدث عنها ابن عساكر والسمعاني والشيخ العماد، وقرأ عليها ابن الجوزي، ودهماء بنت يحيى برعت في النحو والأصول والمنطق والنجوم والرمل والشعر، وألَّفت مجلدات في الشروح للمنظومات والمختصرات، وابنة شهاب الدين الصائغ كانت رئيسة الأطباء بدار الشفاء المنصوري بالقاهرة، وأم الحسن بنت القاضي كانت طبيبة، وزينب طبيبة بني أود، جراحة العيون المشهورة، إلى غير ذلك من السيدات المسلمات اللاتي اشتهرن بالعلم في مختلف العلوم.

كيف استكمل الأزهر تلك المسيرة فى تعليم بناتنا ودفعهن لميادين العلم والحضارة؟

الأزهر الشريف كان - ولا يزال - سبَّاقا في تعليم المرأة وفتح مجالس العلم لها، حتى فتحت معاهد وكليات للبنات بالأزهر والتي تملأ ربوع مصر وتفتح أبوابها للفتيات المصريات والوافدات من كل أنحاء العالم؛ لتتعلم وتعلم الأجيال وتعمل في كل المجالات الطبية والهندسية والتكنولوجية، والأزهر يدرِّس الفلسفة ويمارس التأليف فيها والعمل بها في 16 فرعًا لقسم العقيدة والفلسفة في كلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنات فقط، هذا فضلًا عن القسم المناظر له في كليات البنين بكليات أصول الدين والدراسات الإسلامية والعربية بنين.

الواعظات

كيف تمكن الأزهر من الارتقاء بمستوى الواعظات اللاتى يقع عليهن عبء التواصل مع النساء وتوضيح صحيح الدين لهن؟

نقوم فى مجمع البحوث الإسلامية بتدريب خريجات الأزهر والطالبات وتأهيلهن على الجانب الدعوي ليكن قادرات على الوعظ والإرشاد، وبذلك بالتسيق مع أكاديمية الأزهر لتدريب الأئمة لتحقيق التوعية الفعًالة بالسيَّاقات المختلفة المُحيطة بالمهام الدعوية، لأجل تنمية رُوح الإبداع عند هذه الفئة التدريبية المستهدفة في تجديد الخطاب الديني، وبناء عقول قادرة على التعامل مع فقه الواقع واستيعاب اشكاليّاته، وتقديم حلول شرعية لمشاكل الأفراد والمجتمعات.

الحجاب والصيام

ونحن فى شهر الصيام تكثر تساؤلات المسلمين حول أمور عديدة فى الصلاة والقرآن والطهارة وهناك سؤال تتداوله النساء حول أرتداء الحجاب فى رمضان فقط حتى يصح صيامهن.. فهل لا بد من ارتداء الحجاب مع الصيام؟

الملابس لا علاقة لها بالصوم، ولم يرد ربط في القرآن والسنّة بين ملابس المرأة وصحة صيامها من عدمه، لكن مع حرص الجميع على تحصيل الأجر والثواب فى شهر رمضان ولأنه فرصة لمضاعفة الأعمال الصالحة. ولذلك فالواجب علينا ألا نضيّع على أنفسنا هذه الفرصة، فنلتزم بالملابس الشرعية التي لا تصف ولا تشف ولا تكشف ولا تثير شهوة أو تلفت الأنظار.

قبول الأعمال

ما هى ضوابط قبول الطاعات فى شهر رمضان ما بين صيام وصلاة وصدقات وقراءة قرآن؟

قبول الأعمال بيد الله وحده، ولسنا حرّاساً على أبواب الجنة ولا النار، لكن نقول إن هناك شروطاً لقبول الأعمال، منها أولاً الإخلاص لله عز وجل، ثم موافقة العمل للشرع الذي أمر الله تعالى ألا يُعبد إلا به، ثم الرجاء من الله قبول العمل. وعلى المسلم أن يتحرى القبول فى أعماله فتكون خالصة لوجه الله تعالى ليس فيها رياء ولا تفاخر وتكون ظاهرها مثل باطنها فلا يصلى أمام الناس ويتغافل عن الصلوات التى لا يراه فيها أحد.. والقبول والرضا والأجر عند الله عز وجل وحده.

الحامل والمرضع

قضايا خلافية تثار كل رمضان حول إفطار المرأة الحامل أو المرضع.. فما هى الشروط والضوابط؟

إفطار الحامل أو المرضع في شهر رمضان مسألة خلافية بين العلماء قديماً وحديثاً، والراجح الذي تدعمه الأدلة الصحيحة أن الحامل والمرضع إن أفطرتا لزمتهما الفدية فقط من دون القضاء، مع العلم أن الفدية هي إطعام مسكين عن كل يوم. وهذه بعض الأدلة، قال رسول الله (صلّى الله عليه وسلّم): «إن الله وضع عن المسافر شطر الصلاة، والصوم عن المسافر وعن المرضع والحبلى»، وأرجح الأقوال انه إذا خافت الحامل على نفسها، والمرضع على ولدها في رمضان، قال: يفطران ويطعمان مكان كل يوم مسكيناً ولا يقضيان صوم.

صيام الشباب

هناك أجيال جديدة لا تدرك أهمية وقيمة الصيام فنرى شباب يجاهر بالإفطار فى الأماكن العامة.. ما هى الحلول لهذه الأفعال التى نراها غريبة على المجتمع الإسلامى ؟

الأهل عليهم مسؤولية كبيرة لأن الآباء والأمهات عليهم أن يأمروا أولادهم بالصيام كما يأمروهم بالصلاة، ويصبروا عليهم في ذلك بالترغيب والتشجيع والقدوة الحسنة وخلق اجواء ايمانية تحببهم فى شعائر وعبادات الإسلام، وتجنب العنف معهم قدر الامكان بل الحكمة والموعظة الحسنة، وأن يدعو لهم بالهداية وقوة الإرادة على تحمل مشاق الصيام.

يأتى شهر رمضان للعام الثانى والعالم يمر بابتلاء عظيم الا وهو وباء وجائحة كورونا.. كيف نستثمر تلك الايام المباركة للنجاة من هذا البلاء؟

نحن بحاجة إلى اللجوء إلى الله في أوقات الأزمات والشدائد، وفي كل ما يعرض علينا من ظلم وعدوان، أو فقر وحرمان، أو مرض في الأبدان، أو ما نحن فيه من وباء وبلاء وقسوة وأنانية ومادية مفرطة أو غير ذلك، مما لا يملك كشفه وإزالته إلا الله الواحد القهار، قال تعالى: (وَإِن يَمْسَسْكَ اللّهُ بِضُرٍّ فَلاَ كَاشِفَ لَهُ إِلاَّ هُوَ وَإِن يُرِدْكَ بِخَيْرٍ فَلاَ رَآدَّ لِفَضْلِهِ يُصَيبُ بِهِ مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَهُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ)، «سورة يونس: الآية 107».



 

 

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة


الرجوع الى أعلى الصفحة