المتهمة رانيا صفوت المتهمة رانيا صفوت

«حاولت أنقذه ماعرفتش».. اعترافات مثيرة للمذيعة قاتلة زوج شقيقتها في تحقيقات النيابة

بوابة أخبار اليوم الأربعاء، 21 أبريل 2021 - 01:33 ص

تنشر «بوابة أخبار اليوم» نص التحقيقات في واقعة قتل شخص بالسيدة زينب، والمتهم فيها المذيعة رانيا صفوت ، بتهمة قتل زوج شقيقتها بعد "الوشاية" عن مخبأ زوجها، إثر تهربه من دفع "ديون" مقررة عليه لعدد من الأشخاص.

 

وجاء نص أقوال المذيعة في محضر تحقيق النيابة العامة كالتالي...

 

س: اسمك وسنك أيه؟
ج: رانيا صفوت إبراهيم، 29 سنة وأعمل حاليا ربة منزل وساكنة في التجمع الخامس.


س: ما تفصيلات إقرارك؟
ج: “اللي حصل جوزي عبد الرحمن خليفة، كان مشارك واحد اسمه كريم من السيدة زينب في براند ملابس وكريم ده دفع 300 ألف جنيه، لكن موضوع مامشيش كان باقي لكريم ده فلوس من الشراكة حوالي 150 ألف جنيه لأن جوزي سدد له نص المبلغ، ودخلت كورونا قال لي مش هقدر أسددلك باقي المبلغ ده دلوقتي عشان أنت شايف الظروف هديك أرض في الفيوم لأني معيش سيولة، لكن كريم ده رفض ياخد الأرض، وقاله لا أنا عاوز فلوسي لكن طبعا عبد الرحمن جوزي مسددش فلوس لأني مكنش معاه فلوس من ساعتها مش بنزل السيدة، ومن وقتها بدأ كريم يدور علي جوزي”.
وتابعت: "كريم ده خالته اسمها مها، كانت بتتعامل معايا على أساس تجيبلي شغالات وأخدت كريم وراحت عند أحمد جوز أختي مرام وطلبت منه إنه يقول مكان جوزي فين وامبارح كان أبويا وأمي تعبانين فروحت أنا وعبد الرحمن جوزي عشان نطمئن عليه، كان هناك أختي سعاد وجوزها وأختي التانية مرام وكنا عاوزين نجيب ليهم دكتور فجوزي اتصل بدكتور يعرفه وجه يكشف عليهم وبعد مكشف نزلت أنا وجوزي عشان نحاسبه وعشان نجيب أكل من محل شاورما من قدام البيت".

وأكملت بالتحقيقات: "وفجأة لقيت الست اللي اسمها مها دي معاها حوالي 4 رجالة زقوني وراحوا واخدين عبد الرحمن جوزي وركبوا توك توك واختفوا، ناس قالتلي ركبوا تاكسي اختفوا قالولي كده روحت طالعه فوق لقيت أحمد جوز أختي مرام كان قاعد علي كرسي قدام الباب فروحت ضربته في صدره وقولتله عملك أيه عشان تسلمه هو جاي وقف معانا وجبلنا دكتور ودفع ليهم فلوس راح شدني ودخلني جوا الأوضة وهدومى انقطعت حاول يضربني بكرسي كان جنبه، أنا كنت واقفه جنب سفرة عليها سكينة فاكهة فروحت وخداها ضربته بيها في رجله الشمال هو نزف دم كتير، حالة انهيار جاتلي حاولت أكلم النجدة أكتر من مرة معرفتش أوصل لحد وهما كلموا الإسعاف ياخدوه وأنا كنت مش في الوعي لحد شرطة ما خدتني وجابوني على القسم".

 

س: متي وأين حصل ذلك؟
ج: "هو موضوع شركة بين جوزي واسمه كريم من حوالي سنتين والقعدة اللي قعدتها الست اسمها مها مع أحمد جوز أختي من حوالي شهرين وخطفوا جوزي وأنا اتخانقت مع أحمد جوز اختي 12-4-2021 حوالي ساعة 2 و30 دقيقه صباحًا في بيت والدي 229 شارع بورسعيد السيدة زينب".

 

س: ما السبب تواجدك بالمكان والزمان مع سلفي الذكر؟
ج: "أنا كنت رايحة أنا وعبد الرحمن جوزي نطمئن علي أبويا وأمي لأنهم كانوا تعبانين".


س: من كان متواجد آنذاك؟
ج: "اختي ميرام جوزها احمد المتوفي وسعاد اختي جوزها رمضان وأبويا وأمي".


س: وهل شاهد سلفو الذكر الواقعة حال حدوثها؟
ج: “ايوة كلهم موجودين بس شاف الواقعة بابا وماما ومرام اختي وجوز اختي سعاد اسمه رمضان”.

 

س: كان في خلافات بينك وبين المجني عليه؟
ج: "لا بالعكس أنا كانت علاقتي بي كويسة جدا".


س: ولماذا تحديدًا اعتقدتي أن المجني عليه أحمد هو قام بإبلاغ كريم ومها بمكان تواجد جوزك؟
ج: "لأني إحنا عرفنا قبل كده إن كريم وهي قعدوا معاه وطلبوا منه أن يقولهم علي مكان جوزي مقابل مكافأة فلوس".

 

 

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة


الرجوع الى أعلى الصفحة