كوبرى شرويدة بالزقازيق كوبرى شرويدة بالزقازيق

كوبري «شرويدة» بالزقازيق.. نقلة نوعية في قطاع الطرق

بوابة أخبار اليوم الأربعاء، 21 أبريل 2021 - 03:16 ص

كتبت : آمال ربيع

كوبرى “شرويدة العلوى”  من المشروعات الكبرى فى محافظة الشرقية، يعد نقلة نوعية في قطاع الطرق والكباري بالمحافظة، حيث وصل تكلفته 400 مليون جنيه، ويهدف إلى القضاء على أزمة الاختناقات المرورية، وفتح محاور مرورية جديدة على الطريق الدائري بمدينة الزقازيق، وحل تقاطعات السكة الحديد بخطى بنها وطنطا مع الطريق الدائري للمدينة.

3 مشروعات للصرف الصحي بمشتول السوق في الشرقية
“الأخبار المسائي” ألتقت العاملين في الكوبري لإعطاء شرح تفصيلى عما بذل من جهد قبل خروج العمل على أكمل وجه، في البداية قالت نهاد الكاشف المسؤول عن تنفيذ المشروع، إن كوبري شرويدة يعد أحد المشروعات العملاقة في محافظة الشرقية وجامعة الزقازيق، لافتاً إلى أنه تم التعاون مع المحافظة والأجهزة التنفيذية في تنفيذ جميع المشروعات بمشاركة مركز البحوث الانشائية وقسم هندسة التشييد والبناء.


وأكد صبري عبدالرحيم ، أنه تم تنفيذ الكوبري علي مرحلتين الأولى تتضمن انشاء الكوبري العلوي بطول 1200 متر باتجاهين منفصلين أحدهما من الجامعة للأحرار والثاني في الاتجاه المعاكس علي أن يضم كل محور حارتين والمرحلة الثانية تضمنت إنشاء منزل ومطلع بطول 300 متر بتكلفة إجمالية 350  مليون جنيه وذلك لتسهيل المرور للقادم من وإلي مدينة منيا القمح والقاهرة. وأشار المهندس طه عبادة باللجنة المنفذة للكوبرى، إلى أنه تم نقل كابلات الكهرباء وتغيير مسارها فى منطقة شرويدة وكذلك تغطية الترعة التى أسفل الكوبرى وبدأ تكثيف العمل فى الكوبرى بعد تعديل مسار المرور بالمنطقة وخاصة انها مدخل الزقازيق للقادم من القاهرة الطريق الزراعى, وكذلك المسار الآخر للقادم من الطريق الصحراوى بطريق الاحرار بالإضافة إلى تجميل وإنارة الكوبرى ورصف أرضياته وتخطيطها وطلائها وتزويدها بالعلامات الإرشادية والتحذيرية وكذلك رصف الطريق السطحي أسفل الكوبري وتشجيره وتجميله.
وفى نفس السياق أكد الدكتور سعيد عبد العزيز، محافظ الشرقية الأسبق، أنه تم اعتماد مبلغ قدره 80 مليون جنيه لإنشاء الكوبري حين ذاك وكان من المفترض أن يتم العمل به بعد عام من طرحه علي الشركة المنفذة إلا ان العمل واجه العسرات في التنفيذ، بداية الأمر مشيراً إلى انه كلف مركز الاستشارات الهندسية بهندسة جامعة الزقازيق طبقًا للبروتوكول الموقع بين المحافظة والجامعة، وتم البدء في إعداد الدراسات اللازمة والتصميمات الفنية وجسات التربة وحصر شبكة المرافق كاملة من مياه شرب، وصرف صحى، وغاز طبيعي، وكابلات كهربائية، وتليفونات، لإنشاء الكوبريين أعلى مزلقان شرويدة، ومدخل الزقازيق منيا القمح, مشيراً إلى أنه تم اعتماد نصف مليون جنيه بداية الأمر للبدء في إعداد الدراسات حتى يتسنى للمحافظة طرح المشروع لتنفيذ الأعمال الا أنه تم سحب الأعمال من الشركة لتأخيرها فى التنفيذ وتسليمها لشركة مقاولات أخرى، وأنه شدد على الشركة المنفذة بضرورة سرعة الانتهاء من تنفيذ الأعمال طبقاً للجدول الزمنى المحدد وبمعدلات مطابقة للمواصفات القياسية مؤكداً أنه تم توفير محاور مرورية بديلة بالتنسيق مع إدارة المرور لحين الانتهاء من تنفيذ أعمال الكوبرى.

 

 

 

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

الرجوع الى أعلى الصفحة