أحمد المسلمي عضو مجلس إدارة شعبة المستلزمات الطبية أحمد المسلمي عضو مجلس إدارة شعبة المستلزمات الطبية

50 % تراجعا في الطلب على الكمامات.. ومنتجات بير السلم تهدد صحة المواطنين 

عرفان رتيمة الخميس، 22 أبريل 2021 - 05:49 م

كشفت شعبة المستلزمات الطبية بغرفة القاهرة التجارية، عن انخفاض الطلب على شراء الكمامات خلال الفترة الحالية بنسبة تتجاوز 50%، رغم بدء الموجة الثالثة لانتشار فيروس كورونا وانخفاض الأسعار.

اقرأ أيضاً | هيئة الدواء: ساهمنا في إنتاج أول جهاز تنفس صناعي مصري

وقال محمد إسماعيل عبده، رئيس الشعبة، في  تصريحات لـ "بوابة أخبار اليوم"، إن سوق الكمامات الطبية يشهد حالة من الركود الشديد نتيجة تزايد إقبال المواطنين على شراء الكمامات المصنعة من الأقمشة، إضافة إلى أن معظم المواطنين يرتدون الكمامات فى حالة وجود إزدحام فقط.


وأكد عبده، أن جميع المستلزمات الطبية الخاصة بمكافحة فيروس كورونا متوفرة بالأسواق، لافتاً إلى أن صناعة المستلزمات الطبية المصرية شهدت نمواً متزايدا خلال الفترة الأخيرة، ونجحت في تحقيق اكتفاء ذاتي بنسبة 60% من المنتجات التي يتم استخدامها محلياً. 
وكشف أحمد المسلمي، عضو مجلس إدارة الشعبة، عن تراجع الطلب على شراء الكمامات خلال الفترة الحالية بنسبة تتجاوز 50% رغم تزايد حجم المعروض بالأسواق المحلية.
وحذر من استمرار التراخي في ارتداء الماسكات الطبية في ظل الموجة الثالثة لفيروس كورونا، موضحاً أن انخفاض الطلب على الكمامات يعد مؤشرًا على عدم التزام معظم المواطنين بالإجراءات الاحترازية نتيجة تراجع الوعى لديهم بمخاطر الوباء مما يثير المخاوف من تزايد انتشاره خلال الفترة المقبلة.


وأشار المسلمي، في تصريحات لـ "بوابة أخبار اليوم"، إلى أن المشكلة تكمن في انتشار الكمامات غير المطابقة للإيزو و للمواصفات العالمية بما فيها المستوردة من الصين.
 وأضاف أن السوق يعاني من انتشار الكمامات المصنعة في مصانع بيرالسلم والتي لاتخضع للرقابة، مشيراً إلى أن الكمامات المطابقة للمواصفات تمثل نسبة 30% من إجمالي السوق المحلي للكمامات.


وأوضح المسلمي، أن كمامات بيرالسلم غير مطابقة للمواصفات وكذلك المستوردة من الخارج لا تصلح للاستخدامات الطبية وبالتالي فإنها لاتمنع الإصابة بالفيروس، حيث أن طبقة الفلتر الموجودة بتلك الكمامات لا تتجاوز نسبة 55% بدلا من النسبة المعتمدة 95%، في حين المصانع المحلية تستخدم طبقة فلتر 99%.
وتابع أن مصانع الكمامات غير المرخصة تستخدم مادة  "sms" التي يتم استخدامها في تصنيع القفازات الطبية مما يجعلها تتسبب في حجب الأكسجين الداخل للجسم بنسبة 100% مما يلحق أضراراً صحية بالغة بالمستخدمين، لافتاً إلى أن الماسكات المطابقة للمواصفات لا تحجب الأكسجين بأكثر من نسبة 25%.


وأوضح المسلمي، أن السوق بدأ يلفظ الدخلاء حيث دفعت حالة الركود بعض مصانع بير السلم للخروج من سوق الماسكات الطبية.
وشدد على ضرورة قيام وزارة التموين بشن حملات على أسواق بيع الكمامات الطبية مع الاستعانة بمفتشين من وزارة الصحة للتأكد من سلامة الماسكات المعروضة ومطابقتها المواصفات.
ودعا المواطنين إلى التأكد من جودة الكمامات من خلال الاطلاع على بيانات المصنع و التعرف على مدى التزامه بتطبيق المواصفات القياسية.
كانت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، قد سمحت باستئناف تصدير الكحول بكافة أنواعها ومشتقاته والماسكات الجراحية ومستلزمات الوقاية من عدوى فيروس كورونا لكافة الأسواق الخارجية.
ويصل عدد المصانع التي تنتج المستلزمات الطبية في مصر إلى أكثر من 340 مصنعا، ووصل عدد المصانع التي تنتج الكمامات إلى أكثر من 15 مصنعًا، بزيادة 20 خط إنتاج منذ بداية أزمة كورونا، وفقا لما قاله رئيس شعبة المستلزمات الطبية.

 

 

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة


الرجوع الى أعلى الصفحة