صورة أرشيفية صورة أرشيفية

رويترز: مجموعة مسلحة تسيطر على المقاطعة الواقع بها سد النهضة غرب أثيوبيا

بوابة أخبار اليوم الخميس، 22 أبريل 2021 - 10:02 م

سيطرت مجموعة مسلحة في أثيوبيا على مقاطعة " سيدال وريدا" في غرب البلاد، مما أسفر عن سقوط وخطف عدد من المدنيين.

ووفقًا لوكالة أنباء رويترز، اليوم الخميس، فقد أعلنت لجنة حقوق الإنسان المعينة من قبل الحكومة الإثيوبية، سيطرة جماعة مسلحة على المقاطعة الواقعة بمنطقة "كاماشي" التابعة لإقليم بني شنقول، غربي إثيوبيا.

وأضاف التقرير أن المنطقة تسيطر عليها الجماعة المسلحة منذ 19 ابريل الماضي، دون توضيح اسم الجماعة المسلحة أو الاتجاهات التابعة لها.

وأضافت مفوضية حقوق الإنسان في بيانها أن المنطقة التي تم السيطرة عليها يعيش بها نحو 25 ألف شخص، بالإضافة لإنها الموقع الذي يتم فيه حاليًا بناء مشروع سد النهضة، بقيمة تبلغ حوالي 4 مليارات دولار.

ووفقًا لما ذكرته رويترز فإن هذه المنطقة شهدت أعمال عنف عرقية خلال الأشهر القلية الماضية، أسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 200 مدني.

وقال عدد من السكان اللذين فروا من المنطقة أن الجماعات المسلحة قامت بحرق وسرقة ونهب الممتلكات العامة والخاصة.

وكانت قد أعلنت اللجنة الإثيوبية لحقوق الإنسان التي عينتها الدولة، أمس الأربعاء 21 إبريل، أن جماعة مسلحة سيطرت على مقاطعة في شمال شرق إثيوبيا.

وأفادت اللجنة أن هناك تقارير وردت عن ارتكاب هذه الجماعة أعمال قتل بحق مدنيين وخطف موظفين عموميين.

وأضافت اللجنة "الحكومية" أنها تلقت تقارير عن أن مقاطعة سيدال في منطقة كماشي بإقليم بني شنقول قمز "تحت سيطرة شبه تامة لجماعة مسلحة منذ 19 أبريل"، ولم تذكر اللجنة الجماعة التي تعنيها، وقالت إن المقاطعة يقطنها حوالي 25 ألفا.

وتفجر العنف العرقي في إقليم بني شنقول قمز في الشهور القليلة الماضية، وشمل ذلك هجوما في ديسمبر قتل فيه أكثر من 200 مدني. وتسكن المنطقة جماعات عرقية مختلفة، منها قمز وأمهرة، وشهدت تزايدا في الهجمات الانتقامية الدامية على المدنيين.

وقالت اللجنة في بيان "أبلغ سكان فروا من المنطقة لجنة حقوق الإنسان بأن الجماعة المسلحة أحرقت ونهبت ممتلكات عامة وخاصة وأن إدارة المقاطعة والشرطة المحلية فرت من المنطقة. وردت تقارير أيضا عن مقتل مدنيين وخطف موظفين عموميين".

وتصارع إثيوبيا لاحتواء أعمال عنف عرقي وسياسي في مناطق عديدة قبل الانتخابات العامة المقررة في يونيو المقبل.

 

 

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة


الرجوع الى أعلى الصفحة