صورة أرشيفية صورة أرشيفية

دول البلطيق ترحل دبلوماسيين روس تضامنا مع التشيك

بوابة أخبار اليوم الجمعة، 23 أبريل 2021 - 03:34 م

قررت دول البلطيق، لاتفيا وليتوانيا وإستونيا، ترحيل عدد من الدبلوماسيين الروس من أراضيها، تعبيرا عن تضامنها مع جمهورية التشيك في أزمتها الدبلوماسية الحالية مع موسكو.

اقرأ أيضا: الخارجية الروسية تحدد عدد الموظفين بالهيئتين الدبلوماسيتين في روسيا والتشيك

ففي فيلنيوس، أعلنت الخارجية الليتوانية -في بيان منشور على موقعها الإلكتروني أوردته قناة (روسيا اليوم) الإخبارية - أنها استدعت اليوم ممثلا عن السفارة الروسية وسلمته مذكرة تنص على إعلان اثنين من طاقم السفارة شخصيتين غير مرغوب فيهما، بدعوى ممارستهما "أنشطة لا تتماشى مع صفتهما الدبلوماسية".


وأمهلت الوزارة الليتوانية هذين الدبلوماسيين الروسيين سبعة أيام لمغادرة ليتوانيا، ولفتت إلى أن إجراءها الجديد الذي جاء بالتنسيق مع الشركاء في لاتفيا وإستونيا يظهر تضامن ليتوانيا مع جمهورية التشيك.


وفي تالين، أعلنت وزارة خارجية إستونيا أنها قررت أيضا ترحيل دبلوماسي روسي تضامنا مع التشيك، مشيرة إلى أنها أبلغت السفير الروسي ألكسندر بيتروف بهذا القرار خلال استدعائه إليها اليوم.


وفي ريجا، أكد وزير خارجية لاتفيا إدغارس رينكافينكس، على حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أن بلاده ستطرد دبلوماسيا روسيا واحدا، واتهم موسكو بمخالفة اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية، مشددا على أن لاتفيا "لن تتسامح مع ممارسة أي أنشطة تخريبية في أراضيها أو شركائها وحلفائها".


وفي موسكو، تعهدت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا بأن موسكو سترد بالمثل على إجراء دول البلطيق هذا، مشيرة إلى أنه يمكن للدبلوماسيين من إستونيا وليتوانيا ولاتفيا البدء بالترجيح حول من منهم سيضطر إلى مغادرة روسيا.


كانت جمهورية التشيك قد أعلنت في وقت سابق من الشهر الحالي، أن 18 من موظفي سفارة موسكو في براغ شخصيات غير مرغوب فيها بدعوى تورط الاستخبارات الروسية في انفجار فربيتيتسي.


ووصفت موسكو هذه الخطوة بالاستفزازية وردت عليها بترحيل 20 دبلوماسيا تشيكيا، فيما أعلنت براغ ردا على ذلك عن خفض عدد الموظفين في السفارة الروسية بشكل حاد، حتى مستوى التمثيل الدبلوماسي في السفارة التشيكية بموسكو، وطالبت روسيا في المقابل التشيك أيضا بخفض طاقم سفارتها في موسكو.
 

 

 

 

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة


الرجوع الى أعلى الصفحة