مساجد تاريخية مساجد تاريخية

مساجد تاريخية| جامع الحاكم «بأمر الله».. درة شارع المعز

شيرين الكردي الأحد، 25 أبريل 2021 - 05:37 م

يعتبر جامع الحاكم بأمر الله، رابع أقدم المساجد الجامعة الباقية بمصر وثاني أكبر جوامع القاهرة إتساعاً بعد جامع ابن طولون، حيث أمر بإنشائه الخليفة العزيز بالله الفاطمي في سنة 370 هجريا/ 989 ميلاديا وتوفي قبل إتمامه فأتمه ابنه الحاكم بأمر الله، كما أكدته نوال طارق باحثة في الآثار الإسلامية القديمة.

اقرأ أيضا

«شارع الجمالية» آمن تماما بعد نشوب حريق محدود بقطعة الأرض رقم 14

وتقول "نوال طارق"، أنه يقع الجامع حاليا بنهاية شارع المعز لدين الله الفاطمي "بحي الجمالية"، بجوار باب الفتوح، حيث كان المسجد وقت تشييده خارج أسوار القاهرة القديمة التي شيدها جوهر الصقلي (382هجريا/ 992ميلاديا)، ثم اصبح داخل حدود المدينة بعد ان قام بدر الجمالي بتوسعة المدينة وتشييد الأسوار الحالية.

 

يمثل المدخل الرئيسي البارز بالواجهة الغربية أقدم المداخل البارزة بمصر، حيث أخذ الفاطميون فكرته من مسجد المهدية في تونس، وقام به جامع الازهر في ذلك الوقت من حيث كونه مركزاً لتدريس المذهب الشيعي.

 

يوجد المدخل الرئيسي للجامع بين مئذنتين، هو اول مدخل بارز في مساجد القاهرة ويغطي المدخل قبو اسطواني.

 

وما يلفت النظر في جامع الحاكم بأمر الله جمال الزخارف وتطور الكتابة الكوفية في شريط الكتابة الذي يسير تحت السقف وعلى المئذنتين، وفيما بقى من النوافذ الصغيرة الموجودة في القبة التي تعلو المحراب.

المئذنة الاولى:


تقع فوق القاعدة الشمالية من المسجد وهي اسطوانية الشكل.

المئذنة الثانية:


تقع فوق القاعدة الجنوبية مربعة يعلوها مثمن.

 

المآذن: المآذن فهي من الحجر ويحيط بكل من المئذنتين قاعدة مربعة ضخمة على شكل هرم.

 

تتكون كل قاعدة من مكعبين يعلو أحدهما الآخر، المكعب الأسفل يرجع إلى اعمال التجديد والإصلاح التي نفذها بيبرس الجاشنكير سنة 1303م وتبرز من فوق كل مكعب علوي مئذنة.

يتكون المسجد من صحن مكشوف واخر داخلي واروقة.

يتكون من خمسة اروقة، بكل رواق 17 عقداً والأيونات الاخري كل منها يتكون من ثلاثة أروقة ويغطي الأروقة سقف من الخشب.

يتزين المسجد بالرخام الأبيض كما يوجد به فسقية رخامية رائعة الجمال ايضاً وحوض يستخدم من تجل الوضوء بجانب محربان ومنبر خشبي.

جامع الحاكم بصورته الحالية من التجديد يرجع إلى أعمال الإصلاح والتجديد التي قامت بها طائفة البهرة الهندية في الرواق الشرقي لجامع الحاكم.

وفي سنة 1881 تم إنشاء متحف الفن الاسلامي (دار الآثار العربية) في الرواق الشرقي لجامع الحاكم.

وفي سنة 1883 تم بناء مبنى من دورين في صحن الجامع ليكون مقرا للمتحف ثم تحول المبنى إلى مدرسة السلحدار الابتدائية بعد نقل المتحف إلى مبناه الحالي في باب الخلق.

حدث تجديد في المساجد على يد الخليفة العباسي الناصر حسن بن محمد بن قلاون الذي قام بتغطية المسجد بالرخام.

مصر مليئة بالمساجد التي تم تشيدها على يد حكامها ومن بين هذه المساجد مسجد الحاكم بأمر الله الذي يعتبر جوهرة اسلامية.

مسجد الحاكم بأمر الله هو من أهم المعالم الأثرية الإسلامية بمصر وذلك لانه ذات تصميم راقي جدا بجانب الفن المعماري العتيق الذي يعكس على الجامع روح الهدوء.

للمسجد تاريخ مثير للاهتمام حيث اتخذته الحملة الفرنسية، مقراً لجنودها واستخدمت مئذنته كأبراج للمراقبة.



 

 

 

الاخبار المرتبطة

 

احترس من إدمان السوشيال ميديا احترس من إدمان السوشيال ميديا الإثنين، 21 يونيو 2021 08:03 م

الأكثر قراءة

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة