موسم الحسابات المضروبة يعود من جديد  موسم الحسابات المضروبة يعود من جديد

بعد الاستيلاء على بيانات 500 مليون مستخدم.. احترس من مافيا السوشيال ميديا

الحسابات المزيفة للمشاهير تنتشر.. وموسم سرقة «الأكاونتات» يزدهر

الأخبار الإثنين، 26 أبريل 2021 - 08:58 م

كتبت: همسة هشام

إذا وصلتك رسالة أو لينك فلا تضغط عليه، وتجنب ذلك تماما فربما تكون خدعة تهدف لسرقة حسابك، فقد انتشر فى الفترة الأخيرة أخبار وشواهد عن سطو الحسابات على منصات التواصل الاجتماعية؛ وبات المشاهير والعامة عرضة للسرقة والابتزاز فقد نشر عدد من الممثلين والمسئولين فى الفترة الأخيرة تنبيهات عن سرقة حساباتهم أو وجود حسابات مزيفة تتحدث باسمهم..الغريب أن هؤلاء الهاكرز يحاولون جاهدين الدخول من نواحى إنسانية لكسب التعاطف إما عن طريق ادعاء المرض أو التدين أو قصص الحب وغيره . وفى الفترة الأخيرة نجحت مباحث الإنترنت، فى ضبط عصابات منظمة تسرق الحسابات الشخصية للمواطنين عبر منصات التواصل الاجتماعي، ثم تساومهم بالأموال لاستردادها، وذلك عن طريق إرسال رابط وهمى للمواطنين بمجرد فتحه يستطيع المتهم اختراق الحساب والاستيلاء عليه ؛ لذلك احذر فمن الممكن أن يكون حسابك الشخصى تعرض من قبل لمحاولة اختراق من قبل قراصنة السوشيال ميديا.

مشاهير ونجوم

وفى هذا الإطار حذر الكثير من المشاهير من سرقة حساباتهم أو وجود حسابات مزيفة ومنهم الممثلة المعتزلة حنان ترك والتى نبهت متابعيها عبر مواقع التواصل الاجتماعى من منتحلى حسابها الشخصي،من خلال منشور على صفحتها الرسمية رسالة لاذعة قالت فيها: "فى صفحات بتنشر كلام على لسانى وأنا غير مسئولة عنها وقدمت بلاغات لإدارة الفيسبوك لغلقها وحتى ذلك الوقت فى انتظار الرد من إدارة الفيسبوك فأنا متوقفة تماما عن التعامل والنشر فى الفيسبوك إن شاء الله عند توثيق صفحتى الموثقة على تويتر والإنستجرام والرجاء من الجميع عدم الانسياق وراء الصفحات المزورة المدعية أنها تخصني" ؛ كما نشرت وزيرة الإعلام اللبنانى منال عبد الصمد على صفحتها على "تويتر" توضيحًا قالت فيه"أود أن ألفت نظر الجميع بأن حسابى الرسمى على انستجرام تعرض للقرصنة" ؛ كما علقت أيضًا الفنانة ياسمين صبرى على حسابها الرسمى على "تويتر" تحذر فيه متابعيها:"لايوجد لدى أى حسابات على الفيس بوك. ده حساب مزور وأنا هقفله".

سرقة البيانات

ونوه خبراء التكنولوجيا والاتصال من استخدام كلمات مرور سهلة بعد سرقة بيانات أكثر من 500 مليون عميل على فيس بوك، وأوضح م. وليد حجاج خبير أمن المعلومات أن هناك مستخدمين، مازالوا يستخدمون كلمات مرور يسهل تخمينها ويتعرضون للاختراق وسرقة بياناتهم، خاصة باسورد "123456" الأكثر انتشارا، والذى تم اختراقه أكثر من 23.6 مليون مرة، وأضاف خبير أمن المعلومات أن 95% من المواطنين يربطون حسابهم على الإيميل الخاص بهم وترك الميل لفترة طويلة حتى تغلقه إدارة جوجل بسبب عدم استخدامه وعند تعرض حسابه على الفيسبوك للاختراق يطلب منك كودا على الإيميل الخاص بك ولن يتمكن من استرجاع الحساب مرة أخرى.

مضطرب نفسيا

ويقول د. جمال فرويز استشارى الطب النفسى بأن مستخدمى الحسابات المزيفة يكون مضطربا نفسيا ويبتز صاحب الصفحة الأصلية لكى يتكسب من ورائها ؛ وأكد فرويز أن الشخص الذى يبحث عن هذه الزاوية من التكنولوجيا إما شخص انطوائى لايميل إلى التعامل المباشر مع الناس لكنه يميل إلى العالم الافتراضي.

أما النوع الثانى فهو الشخصية "السيكوباتية" وهو شخص سلبى لديه نوع من اللامبالاة فى أغلب تصرفاته وليس لديه أى نوع من الجدية.

وأضاف فرويز أنه غالبا ما يحدث ذلك بسبب نقص الاهتمام الذى تشعر به الشخصية التى تقوم بعمل تلك الحسابات المزيفة والتى غالبا سوف تكون فى سن المراهقة حيث يبحث الشخص عن أكثر شئ يجعله يشعر بالاهتمام.



 

 

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة


الرجوع الى أعلى الصفحة