صورة أرشيفية صورة أرشيفية

حكايات| قبل 130 عامًا.. «أسيوط» أقدم ثالث محطة قطار في مصر

محمود مالك الخميس، 29 أبريل 2021 - 02:02 م

صور توثق حوالي ما يقرب من ١٣٠ عاماً على محطة قطار أسيوط قد يكون عمر هذه الصور هو بداية عمر نشأة التصوير، ففي عام ١٨٩٠ جاء سائح إلى محافظة أسيوط كان يجوب مصر على خط السكك الحديدية حديثة التدشين، فالتقط مجموعة صور توثق التاريخ وكيف كان شكل محطة سكك حديد أسيوط، وكيف صارت الآن.

 

وكان من أقدم الصور التي التقطت هي صورة لميدان محطة سكك حديد أسيوط وموقف الحنطور الذي كان موجوداً أمام أبواب المحطة. 

بينما الأمر الآخر هو مبنى محطة سكك حديد أسيوط القديم والذي كان منذ نشأتها وكان مبنى على شكل قصر يعكس حضارة العمران في منتصف القرن قبل الماضي والتي كانت تغلب عليها الروعة لما تجمع من طراز غربي وسط لمسات شرقية.

لم يكن فقط ما التقط صوره هو محطة سكة حديد أسيوط بل كان فندق واستراحة محطة سكة حديد محافظة أسيوط، وكان محطة سكك حديد أسيوط هي أول محطة يتم إنشاؤها بعد محطة باب الحديد بالقاهرة رمسيس حالياً، ومحطة مصر بالإسكندرية، وكان ذلك عام ١٨٧٤.

اقرأ أيضا| حكايات| «قناطر أسيوط».. 118 عاماً على أشهر سد عملاق في الصعيد

وفي القرن العشرين وتحديداً عام ١٩٣٨، التقطت صور جديدة توضح وجود نفس المبنى ولكن تغير الميدان المحيط ودخلت السيارات حديثة الصناعة وتحول الوضع إلى شكل حضاري.

 

ومنذ ذلك الحين، تتولى الحكومات في مصر تنفيذ مجموعة إصلاحات إلى خط سكك حديد مصر على مر العصور حتى وصل شكلها العام إلى ما صارت إليه الفترة الحالية.

 

 

وكانت نشأة خط قطار الصعيد سبباً في ازدهار الزراعة والتجارة الزراعية التي شهدت في القرن التاسع عشر إصلاحات عملاقه، والتي قامت على أكتاف المزارعين بمديرية الصعيد والتي كانت تشمل من جرجا وحتى ملوي تحت حكم مديرية أسيوط وكانت سبباً في إظهار أهمية أبناء الصعيد وربطها بالقاهرة عن طريق خط سكة حديد مصر من القاهرة إلى أسيوط ونشأة بعدها عدداً من المحطات الأخرى بمحافظات الصعيد.

 

 

 

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة


الرجوع الى أعلى الصفحة