شاعران سواحليان شاعران سواحليان

اللغة السواحلية تهدد عرش الإنجليزية

عبد الرحمن دنيا الثلاثاء، 04 مايو 2021 - 11:16 ص

طلب رشيد كاواوا نائب رئيس جمهورية تنزانيا من الشعراء في عام 1965 ألا يكتبوا أشعارهم وأغانيهم إلا باللغة  السواحلية، وذلك خلال المؤتمر السنوي لشعراء تنزانيا، وبعد أسبوع واحد تمت ترجمة جميع قوانين تنزانيا من الإنجليزية إلى اللغة  السواحلية وهى اللغة القومية للبلاد.

وكما كان الساحل الإفريقي نقطة تجمع القبائل العرب الإفريقية كذلك كان نقطة انطلاق اللغة الساحلية، وامتدت خلال الحرب والتجارة إلى القمر شأنهما شأن جزيرة زنجبار من قبل، وفي داخل القارة امتدت اللغة  السواحلية عبر كينيا حتى بلغت أوغندا والكونغو ولكل قبيلة في هذه الجهات لغتها الخاصة بها.

وصارت  السواحلية اللغة في كل أنحاء هذه المنطقة وسجلت بها المعاهدات وكتبت بها الاتفاقيات، وكان لا بد لكل تاجر أو رئيس مسئول في شرق إفريقيا أن ينقل  السواحلية إلى جانب لغة قبيلته وإلا وجد نفسه عاجزا عن التفاهم مع القبائل الأخرى المجاورة له.

وكان الاستعمار الأوربى نجح خلال القرن الأخير في فرض الحروف اللاتينية على جميع طلبة المدارس بوجه عام ونتيجة لذلك بدأت  السواحلية تكتب بالحروف اللاتينية في كينيا وفي كثير أيضا من أنحاء أوغندا، بحسب ما نشرته جريدة أخبار اليوم في 17 أبريل 1965. 

وبذلت تنزانيا جهودا ضخمة حتى تصبر  السواحلية لغة البلاد الرسمية وهي في الواقع جزء من معركة ضخمة تخوضها الهند والجزائر وإثيوبيا وسيلان من أجل لغاتها القومية، وما تزال تخوضها أيضا كل الشعوب الأخرى التي استعمرها الأوربيون وحاولوا فرض لغاتهم على أبنائها.

وكتبت اللغة  السواحلية بالحروف اللاتينية حيث إن أكثر الشباب المثقف في شرق إفريقيا قد تعلم الإنجليزية ولذلك السبب فإنه يجد أن كتابة لغته  السواحلية بالحروف اللاتينية أيسر عليه من كتابتها بالحروف العربية، وسبب آخر يدعو إلى تدريس اللغة  السواحلية بالحروف اللاتينية ذلك أن دول شرق إفريقيا تجد من اليسير عليها أن تحصل على مدرسين يعرفون اللاتينية بينما يصعب عليها أن تجد مدرسين على نطاق واسع يعرفون الحروف العربية، وهناك تتجه الأنظار إلى الأزهر والجامعة العربية.

وإذا ما نجح العرب فى تحويل تيار الحروف اللاتينية لتعود اللغة  السواحلية فتكتب بالحروف العربية، فإنهم بذلك قد كسبوا نصف المعركة لكي تعود للغة العربية مكانتها الثقافية فى أقطار شرق إفريقيا.

المصدر: مركز معلومات أخبار اليوم

اقرأ أيضا| ​بي كيدودي.. حنجرة كلثومية عاشت 113 عاماً تغني

 

 

 

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة


الرجوع الى أعلى الصفحة