صباح صباح

تحليل نفسي لـ«صباح».. ساعية للشهرة وتعيش في صداع دائم

صافي المعايرجي الثلاثاء، 04 مايو 2021 - 11:28 ص

الشحرورة هي أيقونة من أيقونات الفن العربي عامة واللبناني خاصة، اشتهرت بألقاب كثير منها الشحرورة والصبوحة وصوت لبنان بينما اسمها الحقيقي جانيت جرجس غالي واشتهرت باسم صباح.

ودخلت صباح موسوعة جينيس كأكبر إرث فني في التاريخ، ولها عدد كبير من الأفلام أكثر من 85 فيلما, بالإضافة لعدد كبير من الأغاني ما يزيد عن 3500 أغنية و27 مسرحية لبنانية.  

ففي تجربة فريدة من نوعها على الصحف المصرية قامت مجلة أخر ساعة بالاتفاق مع الدكتور مصطفى فهمي على تحليل شخصية الفنانين من خلال جلسات لقاءه للفنانين بحضوره وبدون علمهم حتى يكتشفوا كل تفاصيل حياتهم وتم نشر هذه التجربة على صفحات المجلة في 28 فبراير 1962:

 البداية كان بسؤالها عما تتمناه في حياتها الفنية وحياتها الشخصية؟  

قالت إنها حققت كل ما تتمناه؛ حث كانت تحلم بأن تصبح نجمة مشهورة وهذا حدث بالفعل, برغم من هذه الشهرة زائلة إلا أنها لا تفكر في هذا الموضوع لأنه متعب.

كما تتمنى أن تحتفظ على هذه الشهرة وأن يحفظ الله زوجها أنور منسي, وتعشق ابنتها هويدا فهي لا ترفض أن تودي دور المهرج في احتفال عيد ميلاد ابنتها وتقول إنها مستعدة أن تتحمل بدل منها أي أذى او ضرر.

وبسؤالها ما الذى يحطم الزواج؟  قالت الخيانة. 

وماذا عن الغيرة؟  

قالت إنها لا تحب الغيرة دون عقل فهي تراعى شهرة زوجها وأن له معجبات لأن إذا انتابها شعور بالغيرة سوف يهدم حياتهم الزوجية. 

سبب اختيار الشحرورة الأغاني المرحة دائما؟  

قالت إنها ذوق الجمهور وهي تلبي طلبات الجمهور وليس لها علاقة على شعور الفنان, فالفنان يعيش مع الأغنية. 
 _ماذا ترى في الحلم؟

قالت إنها تحلم بأنها تسبح في بركة ماء به سمك أخضر, وأحيانا تحلم أنها تسير وسط الحقول خضراء.  

الغضب عند الشحرورة؟  
 قالت إنها سريعة الغضب لكن قلبها أبيض  

_هل تحبي المدح في شخصيتك؟ 

 أجابت بكل قطع لا لا أحب المدح لكن أحيانا أتقبله

وتختم كلامها أنها تعذب من أساء إليها بطريقتها الخاصة وهي أن تتجاهلهم ولا تسأل عنهم. 

 وكتب الدكتور النفسي تحليل شخصية صباح وقال إنها مغلقة أثناء الحديث, وتحليلها شخصيا يكون من الحلم الذي ذكرته أنها تسبح مع سمك أخضر فهي تحب أن تكون حرة أكثر ولا تخضع للسيطرة,  فصباح تغرم بنفسها, رغم إنكارها أنها تحب المدح إلا أنها تحب الإطراء والمدح عليها.   

واتضح أنها شخصية إنسانية فهي أم وتقدس الأمومة وتتفادى في سبيل سعادة ابنتها. ويقول إن صباح حياتها عبارة عن سلسلة من الصداع وسبب هذا الصداع المحيطين بها.

اقرأ أيضا| «هزار قلب جد».. أزمة بين رشدي أباظة وسامية جمال بسبب «صباح»

المصدر: مركز معلومات أخبار اليوم

 

 

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة


الرجوع الى أعلى الصفحة