جانب من جولة لمتابعة تطبيق المنظومة
جانب من جولة لمتابعة تطبيق المنظومة


تطبيق الري بالتنقيط في ٢٤ ألف فدان بالشرقية

سناء عنان

الثلاثاء، 04 مايو 2021 - 08:34 م

شهدت محافظة الشرقية، إقبالا غير مسبوق على منظومة الري الحديث، حيث قام الآلاف من المزارعين بتغيير أسلوب ري أراضيهم من الغمر إلى التنقيط لترشيد استهلاك المياة ولزيادة الإنتاجية وتوفير الأسمدة.

قال المهندس على لاشين وكيل وزارة الزراعة بالشرقية: تستهلك منظومة ري الأراضي بالغمر كميات كبيرة من المياه بصورة لا تتناسب مع الموارد المائية بمصر.

وتنبه الرئيس عبد الفتاح السيسى، لتلك المشكلة عقب توليه رئاسة الدولة وأيقن أن تحديث نظام الرى فى مصر ضرورة ملحة لضمان استدامة الموارد المائية المتاحة للأجيال القادمة خاصة فى ظل زيادة السكان وأطلق المشروع القومى للزراعة بالرى الحديث فى مساحة مليون و٥٠٠ ألف فدان فى جميع محافظات مصر فى شهر يونيو من العام الماضى، خصص للشرقية منها ٢٤ ألف فدان على أن ينتهى العمل بها فى شهر يونيو من العام الحالى، وقد تم اختيار مراكز بلبيس والصالحية الجديدة وأبو حماد وفاقوس ومنشأة أبو عمر لتنفيذ المنظومة الجديدة ولتوعية المزارعين بها وضمان نجاحها.

وقامت فرق عمل من الإرشاد الزراعي وإدارة البساتين، بعقد ندوات إرشادية وحلقات نقاشية ومدارس حقلية وحقول إرشادية لتوعية المزارعين بأهمية الرى الحديث الذى أصبح ضرورة ملحة وليس أمرا من الرفاهية، كما تم تنظيم جولات ميدانية فىي جميع مواقع المزارعين لتبصيرهم بفوائد الرى الحديث التى تتمثل فى ترشيد استهلاك المياه بنسبة ٤٠% وزيادة الإنتاجية بنسب ٣٠% وتوفير الأسمدة وخفض تكلفة مقاومة الحشائش وزيادة إنتاجية المحاصيل وجودتها والعائد الاقتصادى للمزارع وتوفيراستهلاك الوقود فى تشغيل ماكينات الري.

كما قامت تلك الفرق، بشرح طرق الرى الحديث والإجابة على أسئلة المزارعين، وقد كان ثمار تلك الجهود هو إقبال المزارعين على منظومة الرى الحديث..حيث قام ٣٠٢٩ مزارعا بتنفيذ منظومة الرى الحديث فى مساحة ٢٤ ألفا و١٠٠ فدان.

وأشار المهندس على لاشين، إلى أنه تم تقديم الدعم التدريبى للمزارعين بتقديم برامج توعية لهم حول طرق الزراعة بالرى الحديث.كما تم تقديم الدعم الفنى لهم بقيام فرق عمل برفع مساحة الارض وتصميم شيكات الرى بالتنقيط والإشراف على تنفيذها مجانا.

كما تم تقديم الدعم المادى للمزارعين غير القادرين على تنفيذ شبكة الرى بالتنقيط بمنحهم قروضا ميسرة من البنك الزراعى بفائدة ٥% ومنحهم مهلة سماح ٣ سنوات على أن يتم سداد القرض على عامين للبنك المصرى الزراعي.

وأوضح أنه تم تطبيق الرى الحديث بالجهود الذاتية فى مساحة ٢٣ ألفا و٦٦٥ فدانا وبالقروض البنكية المدعمة فى ١٣٥ ألف فدان و١٧ قيراطا.

وأشاد المزارعون بدور مديرية الزراعة بتوعيتهم بطرق الرى الحديث، وقدموا الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسى الذى أطلق المشروع القومى للرى الحديث والذى يعكس حرصه على النهوض بالرقعة الزراعية وزيادة الإنتاجية ورفع المعاناة عن المزارعين.

وقال سعد جمعة مزارع من الصالحية إن تطبيق نظم الري الحديث يساهم فى ترشيد المياه وتوفير الأسمدة وتزيد من إنتاجية المحصول وجودته.

وقال عبد الحميد سليمان محمد من بلبيس إنه قام بتطبيق نظم الرى الحديث التى ثبت أن لها فوائد كثيرة حيث إنها تعالج مشكلة الملوحة فى التربة وتزيد العناصر الغذائية المضافة وتساعد فى ترشيد استهلاك المياه وتوفير الأيدى العاملة، وتوجه بالدعاء للرئيس عبد الفتاح السيسى على هذا المشروع الذى ستواجه به مصر مشكلة الفقر المائى.

وقال محمد صبحى، إن تطبيق نظم الرى الحديثة تخفض عدد العمالة والأسمدة والمواد البترولية التى تستخدم فى الرى التقليدى وأن مبادرة وزارة الزراعة بمنحهم قروضا ميسرة قد حققت حلمه بتنفيذ شبكة الرى بالتنقيط.

 

 

الكلمات الدالة

 
 

 

 

 

 
 
 
 


 

مشاركة