حرق جثث المتوفين بكورونا فى نيو دلهى   حرق جثث المتوفين بكورونا فى نيو دلهى

التحالف العالمى يرحب بالاقتراح.. وأوروبا: «قابل للمناقشة»

أمريكا تدعو إلى إلغاء الحماية الفكرية للقاحات كورونا

وكالات الخميس، 06 مايو 2021 - 08:25 م

عواصم - وكالات الأنباء:


أعلنت الولايات المتحدة أنها تؤيد إلغاء براءات اختراع اللقاحات المضادة لكورونا، فى موقف استثنائى يأتى فيما تعانى الدول الفقيرة من نقص كبير من الجرعات ومع تفاقم الوضع الوبائى فى الهند حيث سجلت حصيلة وفيات قياسية بلغت نحو أربعة آلاف فى الساعات الماضية.


وسجلت الهند أمس عدداً قياسياً جديداً بلغ 3980 حالة وفاة فيما وصل عدد الإصابات إلى 412 ألفا و262 حالة خلال 24 ساعة. وهذا يرفع الحصيلة الاجمالية فى الهند إلى أكثر من 230 ألف وفاة و21 مليون إصابة، وهو رقم يعتبر الخبراء انه قد يكون أعلى بكثير.
وقالت ممثلة التجارة الأمريكية كاثرين تاى فى بيان إن حقوق الملكية الفكرية للشركات مهمة، إلا أن واشنطن «تدعم التنازل عن تلك الحماية للقاحات كوفيد-19». وأضافت «هذه أزمة صحية عالمية، والظروف الاستثنائية لجائحة كوفيد-19 تستدعى اتخاذ تدابير استثنائية».
وأبدى الرئيس الأمريكى جو بايدن، دعمه للتنازل عن حقوق الملكية الفكرية للقاحات «كوفيد-19»، ليرضخ لضغوط متزايدة من المشرعين الديمقراطيين وأكثر من 100 دولة أخرى، لكن قراره أغضب شركات الأدوية.
ونالت خطوة «بايدن» إشادة من مدير منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبريسوس، الذى وصفها على تويتر بأنها «لحظة تاريخية فى المعركة ضد كوفيد-19».
فيما حذرت أكبر مجموعة ضغط فى قطاع صناعة الأدوية من أن خطوة «بايدن» غير المسبوقة ستقوض استجابة الشركات للجائحة وتعرض السلامة للخطر.
من جانبها، أكدت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لايين أمس، أن الاتحاد الأوروبى «مستعد لمناقشة» الاقتراح الأمريكى برفع حماية الملكية الفكرية للقاحات كوفيد-19، من أجل تسريع الإنتاج والتوزيع، فيما رحب التحالف العالمى للقاحات والتحصين «جافي» بالاقتراح الأمريكي.
من جانب آخر، أشارت تقارير إعلامية أمريكية إلى وفاة ما لايقل عن 3362 مواطنا أمريكيا بين ديسمبر 2020 و23 أبريل من هذا العام بعد تطعيمهم باللقاح ضد فيروس «كورونا».
من ناحية أخرى، ألمح الرئيس البرازيلى جايير بولسونارو إلى أن فيروس كوفيد- 19 تمّ صنعه داخل «مختبر» من قبل الصين، لشنّ «حرب كيميائية وبكتريولوجية». ولم يُسمّ بولسونارو الصين مباشرة، لكنّ هذه الدولة الآسيوية التى انطلقت منها الجائحة، هى البلد الوحيد العضو فى مجموعة الدول العشرين التى شهدت نموا فى 2020 بلغ (+2،3%).
وقال الزعيم اليمينى «إنه فيروس جديد، لا أحد يعرف ما إذا كان قد صنِع فى مختبر، أم أنه ظهر لأن إنسانا ابتلع حيوانا ما كان ينبغى ابتلاعه».
وأضاف أن «الجيش يعرف ما هى الحرب الكيميائية والبكتريولوجية. ألسنا فى حرب جديدة؟ وما هى الدولة التى شهدت زيادة فى إجمالى ناتجها المحلي؟».



 

 

 

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة


الرجوع الى أعلى الصفحة