الكابتن الراحل صالح سليم - أرشيفية الكابتن الراحل صالح سليم - أرشيفية

قصة هدية الأمير الخليجي لصالح سليم.. والفوز على الزمالك

صافي المعايرجي الجمعة، 07 مايو 2021 - 12:55 م

عندما تُذكر القلعة الحمراء لا يمكن تغافل الكابتن صالح سليم لكونه رمز من رموز النادي الأهلي كما استطاع أن يحقق معه 11 بطولة دوري من أصل 15 بطولة، حتى نال مكانة في قلوب المشجعين حتى بعد رحيله.

 

من خلال مبادئه الذي يطبقها النادي الأهلي حتى الآن ومن خلال أقواله التي أصبحت مأثورة حتى يومنا هذا، منها (الأهلي ملك لمن صنعوه، ومن صنعوه هم مشجعوه) وصالح سليم صاحب الشعار المعروف "الأهلي فوق الجميع".

 

وانتشر في آواخر عام 1960 أن أحد الأمراء الخليجيين أعطى سيارة لكابتن النادي الأهلي والفريق الدولي صالح سليم كهدية بينما صالح كذب ذلك في حوار معه نشر في جريدة الجمهورية بتاريخ 30 ديسمبر عام 1960.

 

فبدأ صالح سليم حديثه أن ما ذاع حول موضوع السيارة ليس له أي أساس من الصحة، مؤكدا خبر اعتزاله لكرة القدم عام 1961، وبسؤاله عن سبب اعتزاله رغم شهادة الجميع أنه من أحسن اللاعبين؟

 

 قال صالح سليم: أريد أن أترك الملعب قبل أن يتركني الملعب.

 

 فاندهش المحرر وسأله هل تحس أنك عجزت؟

 

رد صالح سليم: لا لم أحس بأي عجز إنما أعتزل وأنا في عنفواني لأنها أقيم من اعتزالي في وقت لاحق.

 

فسأله المحرر هل كان صالح سليم يتوقع أن فريق الأهلي يهزم الزمالك بكل هذا الأهداف، وما رأيك فيما يقال إن خروج "يكن" هو سبب فوز الأهلي على الزمالك. 

 

قال صالح سليم: إن كل همي هو أن أهزم الزمالك بصرف النظر عن عدد الأهداف، ومع احترامي لرأي الجميع لكن حتى نادي الزمالك لو كان لعب بـ12 لاعبا كنا برضو نغلبهم.

 

 فسأله المحرر: هل صالح سليم متكبر كما يقول بعض زملائك وخير دليل أن حمدي لاعب الترسانة دعاك في فرحه ولم تذهب؟

 

 رد صالح سليم: حكاية أني متكبر دي مسألة تقديرية فلم يتفق علي جميع الناس يمكن البعض يراني أن دمي مش خفيف على قلبه، أما عدم حضوري لحفل زواج حمدي فكان عندي ظروف عائلية.

 

 صالح سليم ولد في 11 سبتمبر عام 1930 ورث هو وأشقائه لعب الكرة القدم من أبيهم الدكتور محمد سليم فكان طبيب تخدير وقد انضم صالح سليم لفريق الإعدادية، ثم منتخب المدارس الثانوية أثناء دراسته بالمدرسة السعدية، ثم التحق بصفوف الناشئين بالنادي الأهلي عام 1944، بعد أن اكتشفه حسن كامل المشرف على فريق الأشبال بالنادي.

 

ونجح صالح في إثبات وجوده وموهبته، حتى تم تصعيده إلى الفريق الأول وهو في السابعة عشرة من عمره، وخاض أول مباراة له مع الفريق الأول أمام المصرى عام 1948، واستمر في عطاء النادي الأهلي حتى بعد اعتزاله في 1961  حتى توفي في يوم السادس من مايو عام 2002 عن عمر يناهز 72 عاما.

 

المصدر: مركز معلومات أخبار اليوم
 



 

 

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة


الرجوع الى أعلى الصفحة