محمد مختار جمعة وزير الأوقاف محمد مختار جمعة وزير الأوقاف

وزير الأوقاف: إياكم أن تجعلوا ليلة القدر للدعاء على أحد

كرم من الله السيد الجمعة، 07 مايو 2021 - 04:28 م

أكد الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، أن ليلة القدر ليلة رحمة وسلام وسعادة، فعلينا بالدعاء الإيجابي، وإياك أن تجعلها ليلة انتقام من أحد أو دعاء على أحد، فعن السيدة عائشة (رضى الله عنها) قلتُ: يا رسولَ اللهِ أرأيتَ إن علمتُ أيَّ ليلةِ القدرِ ما أقولُ فيها ؟ قال : "قولي: اللهمَّ إنك عفوٌّ تُحبُّ العفوَ فاعفُ عنِّي".

ولفت الوزير أثناء خطبة الجمعة بمسجد السيدة نفيسة (رضي الله عنها وأرضاها) بالقاهرة ، بحضور خالد عبد العال محافظ القاهرة نائبًا للرئيس عبد الفتاح السيسي، إلى أننا في أيام وليال مباركة من هذا الشهر الفضيل ، وليلة القدر هي إحدى هذه الليالي المباركة في العشر الأواخر ، حيث يقول نبينا (صلى الله عليه وسلم) : "الْتمِسوها في العَشر الأواخِر من رمضانَ" ، وحتى لو غلب على ظن البعض أنها ليلة السابع والعشرين أو ليلة الخامس والعشرين ، فقد اقتضت حكمة الله إخفاء أمرها عن خلقه، ليجتهدوا في العشر كاملة ، حتى لو علمت وتيقنت أنها ليلة السابع والعشرين ، فهل تقتصر الهمة في العبادة على ليلة واحدة ، وهل نحن في حاجة إلى الله في ليلة واحدة دون سائر اليالي ؟ أم أننا في حاجة إلى معية الله في كل وقت وحين ، إذا كنا في حاجة إلى معية الله في كل وقت وحين ، فكن معه يكن معك ، ثم إنه سبحانه أخفى رحمته في طاعته ، ففي كل ليلة عتقاء من النار ، حيث يقول نبينا (صلى الله عليه وسلم) : "للهِ عندَ كلِّ فِطرٍ عُتقاءُ منَ النارِ" ، فلنكثر من القيام والذكر وتلاوة القرآن في هذه الليالى المتبقية ، حيث يقول نبينا (صلى الله عليه وسلم) : "مَنْ قَامَ لَيْلَةَ القَدْرِ إِيمانًا واحْتِسَابًا، غُفِر لَهُ مَا تقدَّم مِنْ ذنْبِهِ" ، فلعلنا أن نوافق ليلة القدر أو ساعة رحمة من الله فنكون فيها من المقبولين نسأل الله أن نكون منهم.



 

 

 

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة


الرجوع الى أعلى الصفحة