ارشيفيه ارشيفيه

في سجن الزقازيق.. يقتل زميله لينام في هدوء

سارة سيد السبت، 08 مايو 2021 - 08:56 ص

في سجن الزقازيق، وتحديدًا عام 1988، وقعت جريمتان غريبتان من نوعهما، كانت أولهما سجين أقدم على قتل زميله في السجن لينام في هدوء والثاني ارتكب الجريمة نفسها ليترأس زعامة الزنزانة.. فما التفاصيل؟

أما الحادثة الأولى فأقدم سجين على ذبح زميله داخل الزنزانة بزجاجة مياه غازية لأنه أحدث ضوضاء منعته من النوم، بحسب ما نشرته جريدة الأهرام في العام نفسه.

اقرأ أيضا:  الألمانية ريتا.. قصة حب من نوع خاص مع نجيب الريحاني

حينها تلقى اللواء نبيل عثمان مدير مصلحة السجون بلاغا بمصرع السجين سعيد أحمد السيد داخل زنزانته بسجن الزقازيق وكلف العميد مصطفى لطفي بكشف غموض الحادث؛ حيث دلت تحريات العقيد لطفي سلطان مفتش مباحث السجون أن المجني عليه محبوس على ذمة سرقات في زنزانة واحدة مع الجاني محمد كمال وشهرته (حلوفة)، وأنهما تشاجرا بسبب قيام المجني عليه بالرقص والطبل داخل السجن.

 

وأثار هذا التصرف القاتل الذي كان يريد النوم فأحضر زجاجة مياه غازية فارغة وحطمها على الحائط ثم ذبحه بها ولم يتركه إلا جثة هامدة، وتم القبض على الجاني وأحيل للنيابة فأمرت بحبسه 4 أيام علي ذمة القتل العمد بعد انتهاء مدة العقوبة التي يقضيها حاليا في قضية سرقة.

 

وفي حادثة أخرى في سجن الزقازيق أيضا قتل سجين زميله برقبة زجاجة لكن كان الخلاف هنا على زعامة العنبر، وهدد القاتل باقي النزلاء بالقتل إذا استغاثوا أو اعترفوا عليه.

 

كان العقيد طلعت عبد العزيز مأمور السجن قد فوجئ أثناء مروره على عنابر السجن بسقوط السجين "س. ا" 27 سنة غارقا في دمائه وهو محكوم عليه بالأشغال الشاقة 15 سنة في جريمة سرقة.

 

المصدر: مركز معلومات أخبار اليوم



 

 

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة