صلاح سعد صلاح سعد

بقلم مصرى

ميراث الموهبة

الأخبار السبت، 08 مايو 2021 - 07:58 م

«لا وساطة فى الفن».. حقيقة لا يمكن إنكارها فالممثل الذى يفتقد الموهبة ينطفئ بريقه ويصبح وجوده فى أى عمل مجرد سد خانة!! وإذا كانت الموهبة هى التى تفرض نفسها فى النهاية فإنها قد تورث وتنتقل من الآباء إلى الأبناء فهذه حقيقة ايضاً ظهرت واضحة من خلال عملين تابعت أحداثهما منذ بداية شهر رمضان هما «قصر النيل» لدينا الشربينى و«نجيب زاهى زركش» للفنان الكبير قيمة وقامة يحيى الفخرانى الذى كان بحق فاكهة المائدة الدرامية بخفة ظله وثقله معًا وهو يتنقل كالفراشة من مكان لآخر.. أما عن الأبناء الذين أكدوا أحقيتهم فى ميراث الموهبة التى انتقلت إليهم من الآباء وكانوا جديرين بها فعلاً فقد تصدر المشهد الفنان الصاعد أحمد خالد صالح الذى جسد شخصية «فوزى» فى أحداث مسلسل «قصر النيل» فقد استطاع ببراعة أن يقنعنا بدور الشاب المهتز نفسيا من خلال نظرات العين وحركات الوجه وكاننا نرى امامنا الفنان الراحل خالد صالح بأدائه المتمكن فى كل أدواره التى قدمها قبل رحيله.. وفى «قصر النيل» أيضًا كان هناك كريم ابن الفنان الراحل محمود عبدالعزيز وكان بحق برنس وهو يقدم شخصية علاء ابن الاسرة المالكة اداء واثق ومتمكن من قدراته كممثل يملك الموهبة فعلاً.. أما مؤنس فهو محمد ابراهيم يسرى الذى جسد شخصية ابن شقيقة «نجيب زاهى زركش» فمن حقه أن يكون «هذا الشبل من ذاك الأسد».. ثلاث مواهب فنية أعتقد انها تملك جواز المرور لإثبات الوجود فى عالم الأضواء.
 



 

 

 

الاخبار المرتبطة

الألــــم الألــــم الخميس، 24 يونيو 2021 09:31 م
                                                                          بالشمع الأحمر بالشمع الأحمر الخميس، 24 يونيو 2021 09:28 م

 

الجامعات واختيار القيادات الجامعات واختيار القيادات الخميس، 24 يونيو 2021 08:00 م
                                            الجمهورية الجديدة الجمهورية الجديدة الخميس، 24 يونيو 2021 07:00 م
سور الحمير سور الحمير الخميس، 24 يونيو 2021 06:56 م

الأكثر قراءة

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة