جميلة عوض جميلة عوض

جميلة عوض تنجو من كارثة كبيرة في «حرب أهلية»

أحمد السنوسي الأحد، 09 مايو 2021 - 09:08 م

كانت "تمارا - جميلة عوض"  قاب قوسين أو أدنى من الوقوع في الفخ الذي رسمه "باسل خياط - يوسف" ونادين - سينثيا خليفة' بمساعدة "عمرو صالح - كيشو"، ولكن يبدو أن "كيشو" وقع في حب "تمارا" بالفعل وقرر قلب اللعبة على "يوسف"، إذ أوهمه أنه سيسافر مع "تمارا" وهناك سيكسر قلبها ويلتقط لها فيديوهات خاصة يستطيع يوسف ابتزازها بها، لكن في الحقيقة سافر "كيشو" مع "سارة" أخت يوسف.

وصدم يوسف بصورته إلى جانب سارة وهي فاقدة للوعي، بينما سافرت "تمارا" مع صديقتها كما أخبرت أمها.

وعلى صعيد آخر بدأت عائلة "كيشو" في التقرب من عائلة "تمارا"، إذ جاء والده ليزور مريم ويعزيها في وفاة نور، واعترف والده أنه يميل إلى مريم، وربما ستحصل "تمارا" على العائلة السعيدة التي تمنتها في صغرها، ولكن كيف انقلب السحر على الساحر؟ هل ما حدث مع سارة هو من تخطيط تمارا وكيشو معاً؟

يدور حرب أهلية حول طبيبة التجميل "مريم - يسرا" التي تعاني من انهيار حياتها الأسرية بسبب اهتمامها بعملها على حساب عائلتها، فتحاول استرجاع ما خسرته بكل الطرق الممكنة.



 

 

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة