زينب اسماعيل زينب اسماعيل

احوالنا 

عمرك يوم واحد

بوابة أخبار اليوم الأربعاء، 12 مايو 2021 - 12:37 م


بقلم زينب اسماعيل

 ساعات معدودة وينتهي شهر رمضان ، الناس فيه واحد من ثلاثة  ظالم لنفسه  لم يصمه صوماً حقيقياً فلم يحفظ حدوده ولم يصم لسانه عن اللغو والبهتان، ولم يصم سمعه عن سماع الباطل وكل ما يغضب الرحمن , ولم تصم عيناه عن النظر المحرم الغفلان، ولم تصم بطنه عن أكل الحرام، ولا يداه وقدماه عن الفحش والبهتان، فكان حظه من رمضان العطش والجوع ! هل سألت نفسك يوما كم ساعات تبقي من عمري ؟ حتي تعرف إذا أصبحت فلا تنتظر المساء ، اليوم فحسب هو حياتك، فلا الأمس الذي ذهب بخيره وشره ، ولا الغد الذي لم يأت إلى الآن ، عمرك هو اليوم الذي أظلتك شمسه ، وأدركك نهاره هو يومك فحسب هو الآن ..

عمرك يوم واحد ! نعم يوم واحد ! فاجعل في خلدك العيش لهذا اليوم وكأنك ولدت فيه وتموت فيه حينها لا تتعثر حياتك بين هاجس الماضي وهمه وغمه ، وبين توقع المستقبل وشبحه المخيف وزحفه المرعب ليومك الآن فقط اصرف تركيزك واهتمامك وإبداعك ..

و وذكرا لله بحضور . احرص أن تكون (مخموم القلب) من الآن،«قيل لرسول الله صلى الله عليه وسلم أي الناس أفضل؟ قال: "كل مخموم القلب صدوق اللسان"، قالوا: صدوق اللسان نعرفه فما مخموم القلب؟ قال: "هو التقي النقي لا إثم فيه ولا بغي ولا غل ولا حسد"»..عش لحظاتك وكأنها الاخيرة ، فلا تندم على لحظات اسعدت بها احداً ، حتى وإن لم يكن يستحق ،، كن شيئا جميلاً في حياة من يعرفك ، و كفى أن لنا ربّاً ، يجازينا بالإحسان إحسانا . واعلم بأن زرعان يحبهما الله : زرع الشجر وزرع الأثر .. فإن زرعت الشجر ؛ ربحت ظل وثمر .. وإن زرعت طيب الأثر ؛ حصدت محبة الله ثم البشر  "إِلَيهِ يَصعَدُ الكَلِمُ الطَّيِّبُ"، وكما قال الشاعر : غدا توفى النفوس ما كسبت ... و يحصد 
                          
الزارعون ما زرعوا .. إن أحسنوا أحسنوا لأنفسهم .. و إن أساءوا فبئس ما صنعوا !! ربنا لاتجعلنا من الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا .



 

 

 

الاخبار المرتبطة

                                                                                                    ياريت ياريت الإثنين، 21 يونيو 2021 07:44 م
موقف عربى.. لايكتفى بالبيانات!! موقف عربى.. لايكتفى بالبيانات!! الإثنين، 21 يونيو 2021 07:36 م
الجراحة المطلوبة الجراحة المطلوبة الإثنين، 21 يونيو 2021 07:34 م
                                                      نقطة في بحر نقطة في بحر الإثنين، 21 يونيو 2021 07:33 م

 

مصر.. وليبيا مصر.. وليبيا الإثنين، 21 يونيو 2021 07:15 م
٣٠ يونية.. وعودة الدولة المسروقة ٣٠ يونية.. وعودة الدولة المسروقة الإثنين، 21 يونيو 2021 07:08 م
العودة إلى الأخلاق العودة إلى الأخلاق الإثنين، 21 يونيو 2021 06:36 م
أبشروا.. وبشروا «1» أبشروا.. وبشروا «1» الإثنين، 21 يونيو 2021 06:19 م

الأكثر قراءة

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة