تعبيرية تعبيرية

«جبروت أم» .. خنقت رضيعتها بعد 26 يومًا من الولادة

ناجي أبومغنم الخميس، 13 مايو 2021 - 01:50 ص

لم يكن اسم حبيبة على مسمى، وما كان لها من اسمها نصيب، تلك البريئة التي لم تنم في حضن أمها أكثر من 26 ليلة، ما ارتوت فيهم من حنان الأم، وما شبعت من ثديها أو النوم في حضنها.
ولدت الطفلة حبيبة في أيام الشهر الكريم وما كاد ينتهى حتى عادت لتكون جوار ربها، فلم تعلم البريئة أن رحلتها في الدنيا ستكون قصيرة، بعدما هانت على أمها التي حملتها إلى جوار قلبها 9 أشهر، ولم تطيق بقائها أمام عينيها إلا بضع وعشرين يومًا.
وفي إحدى القرى الهادئة بالمحلة بينما يستعد أهلها للاحتفال بعيد الفطر المبارك، فقد صدحت على آذانهم صرخات استغاثة أم تدعى بالاعتداء على نجلتها حتى الموت.

اقرأ أيضًا| «أم حبيبة» تعترف بقتل طفلتها الرضيعة بمركز المحلة

صدق الأهالي رواية الأم ولكنهم لم يعلموا بخبايا الأمور وما أخفته تلك السيدة التي جزعت ولم ترض بأحوالها المادية، وساورها القلق في إمكانية قدرتها على الإنفاق على صغيرتها، فتملك الشيطان عقلها وضخ فيه من الأفكار المسمومة ما أفقد الشابة الثلاثينية إحساسها بالأمومة وتخلت عن كل صفاتها حتى أنها أجهزت على القضاء على ابنتها.
نسيت الأم أن طفلتها هبة من الله، وهي قرة عينها التي تملأ عليها حياتها عندما تكبر، غاب عن «رضا» كل مشاعر العطف التي تسكن قلوب الأمهات تجاه فلذات الأكباد، وكم يتمنين أن تمر الأيام سريعًا حتى يشاهدوا صغارهم يكبرون ويمرحون أمام أعينهم.

وفي لحظة عاتمة تجردت فيها أم حبيبة من كل مشاعر الرحمة والإنسانية، واتخذت القرار الشيطاني المؤلم بالتخلص من حياة «الملاك الصغير»، حيث تبلدت كل مشاعرها وطوقت عنق «بنت قلبها» وما تركتها حتى فارقت الدنيا وسقطت بين أيديها جثة هامدة لا حول لها ولا قوة.
أعمى الشيطان بصر الأم وبلد مشاعرها وحجر قلبها، بل زاد عليها الجحود عندما أدعت أن هناك من طمع في قرط الصغيرة الذهبي وأنهى حياتها لأجل سرقتها.

جهلت الأم قول الله تعالى «وَلَا تَقْتُلُوا أَوْلَادَكُمْ خَشْيَةَ إِمْلَاقٍ ۖ نَّحْنُ نَرْزُقُهُمْ وَإِيَّاكُمْ ۚ إِنَّ قَتْلَهُمْ كَانَ خِطْئًا كَبِيرًا»، وعادت الأم بسلوكها إلى عصور الجاهلية الأولى، ووأدت بنتها بيديها وعلى طريقتها التي تتنافى مع عطف الأم والحنان، وكأنها لم تهب صغيرتها ذرة حب من قلبها تشفع لها وتثنيها عند الإقدام على ما فعلت.

لم تنجو رضا من فعلتها رغم محاولتها الكذب فقد توصلت المباحث إلى الحقيقة التي أخفتها الأم وأمرت نيابة مركز المحلة بحبس "رضا. م. ا" أربعة أيام على ذمة التحقيق، بتهمة قتل رضيعتها عمدا مع سبق الإصرار والترصد.

أكدت الأم أمام جهات التحقيق أنها ارتكبت جريمة قتل الطفلة بعد أن انتاباتها حالة وجدانية بسبب ضيق الحاله المعيشية، وعدم  قدرة الأم على الإنفاق على الطفلة وتحمل تكاليف ومصاريف قوتها اليومي تزامنا مع عدم قدرة زوجها على تحمل المسئولية وخاصة أنه عامل يومية مما أصابها بأزمة نفسية وارتكبت جريمة قتل الطفلة.

وناقش رجال المباحث المتهمة وتضيق الخناق عليها وبمواجهتها بارتكاب الجريمة اعترفت وسط حالة من الذهول والبكاء، وتم العثور على القيراط الذهبي الخاص بالرضيعة بحوزة الأم داخل ملابسها، وهو ما نفي إدعاء المتهمة في بلاغها بخنق الرضيعة على يد أشخاص ملثمين وسرقة قيراطها الذهبي و20 جنيها.



 

 

 

الاخبار المرتبطة

 تحرير 80 مخالفة تموينية في الجيزة تحرير 80 مخالفة تموينية في الجيزة الأربعاء، 23 يونيو 2021 10:24 ص

 

إخماد حريق بمنزلين و3 أحواش في سوهاج إخماد حريق بمنزلين و3 أحواش في سوهاج الأربعاء، 23 يونيو 2021 08:55 ص

الأكثر قراءة

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة