مشاهد التدخين والإدمان أقل من العام الماضي مشاهد التدخين والإدمان أقل من العام الماضي

خاص| تدخين ومخدرات.. الدراما الرمضانية تتجاوز أخطاء الماضي

شيماء مصطفى الخميس، 13 مايو 2021 - 08:58 م

عثمان: نسب التدخين والمخدرات قلت بشكل ملحوظ .. ولكن ننتظر المزيد

المغازى: بعض مسلسلات هذا العام لم يظهر بها أية مشاهد تدخين

 

شهد موسم رمضان الدرامي انخفاضًا ملموسًا في مشاهد التدخين والإدمان مقارنة بالسنوات الماضية، وهو ما أوضحه المرصد الإعلامي لصندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى، فى سياق دوره الذي رسمته له وثيقة التزام صناع الدراما بالتناول الرشيد لظاهرة التدخين التى تم إطلاقها بالتعاون مع نقابة المهن التمثيلية.

 

 وأكد الدكتور عمرو عثمان مساعد وزيرة التضامن الاجتماعي ومدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي، ما يقرب من 72% من الأطفال يحصلون على معلوماتهم عن التدخين والمخدرات من الدراما، وبالمقارنة بالسنوات الماضية نجد أن مشاهد التدخين انخفضت بشكل ملحوظ، وهناك مسلسلات لم يظهر بها أى مشاهد تدخين، وأخرى كان بها توعية ورسائل خاصة عن المخدرات والتدخين، وتم رصدهم.

 

 وأشار عثمان إلى نتائج المرصد الإعلامي لصندوق مكافحة الإدمان؛ حيث أعلن عن خلو 8 أعمال درامية من مشاهد التعاطى خلال أول أسبوعين من رمضان 2021، ولا مشاهد لتدخين وتعاطى الأطفال، ورصد  569 مشهد تدخين بـ 11 ساعة و 165 مشهد تعاطى بـ4 ساعات من إجمالي المساحة الزمنية للأعمال الدرامية،«كله بالحب وملوك الجدعنة واللي مالوش كبير» أكثر  الأعمال الدرامية التى تضمنت مشاهد للتدخين.

وأشاد المرصد بالأعمال الدرامية التي جاءت خالية من مشاهد تعاطى المواد المخدرة  خلال أول أسبوعين من رمضان 2021، بواقع 8 مسلسلات وهي «الاختيار 2» و«نسل الأغراب»  و«كل ما نفترق»،  و«خلى بالك من زيزي» و«فارس بلا جواز» و«ولاد ناس» و «بين السماء والأرض»، و «أحسن أب»  وخلو مسلسل  «النمر» من مشاهد التدخين.

 

 وأكد عثمان أنه فى عام 2014 كان يوجد 13% من المساحة الزمنية للدراما بها مشاهد تدخين، وفى رمضان 2014 كان يوجد 102 ساعة بها مشاهد مخدرات، ولكن الآن النسب قلت بشكل كبير، وقال عثمان: أوضحت بيانات تحليل مشاهد التدخين والمخدرات التي قام بها المرصد الإعلامي للصندوق، أن غالبية الأعمال الدرامية خلال أول أسبوعين من رمضان 2021 التزمت بعدم الترويج للتعاطي، إلا أن بعض الأعمال الدرامية تضمنت بعض المشاهد التعليمية لطرق تعاطى المواد المخدرة، ولذلك يدعو صندوق مكافحة الإدمان صناع الدراما بمزيد من الالتزام بالوثيقة التي تم إطلاقها بالتعاون مع نقابة المهن التمثيلية.

 

 وكشف المرصد الإعلامي للصندوق  في نتائجه خلال أول  أسبوعين  من شهر رمضان وجود 725 مشهد تدخين وتعاطى مخدرات فى الأعمال الدرامية بإجمالي ما يقرب من 15 ساعة من المساحة الزمنية للأعمال، منها 569 مشهد تدخين بإجمالي ما يقرب  من 11 ساعة، بينما بلغت مشاهد التعاطى 165 مشهدًا بإجمالي 4 ساعات، وذلك بواقع 25 مسلسل خلال العام الحالي ويمثل ذلك بنسبة 4.3% من إجمالي المساحة الزمنية التي شغلتها لمشاهد التدخين، بينما بلغت المساحة الزمنية للتعاطي 1.6% وتشير البيانات الأولية إلى خلو الأعمال حتى الآن من مشاهد تدخين وتعاطى الأطفال  مع التزام صناع الدراما للعام التالي علي التوالي بوجود تصنيف عمري للأعمال  الدرامية.

 

وعلى صعيد متصل، أكد الدكتور عصام المغازى رئيس جمعية مكافحة التدخين والدرن وأمراض الصدر بالقاهرة، على أن الجمعية رصدت من خلال تقاريرها مشاهد التدخين فى المسلسلات الرمضانية، مشيرا إلى أن صناع الدراما لابد أن يعرفوا أنهم يدخلون كل بيت وأسرة، والشباب والأطفال يقوموا بتقليد الأبطال، لذلك لابد من مراعاة ذلك فى المسلسلات المقدمة، وأوضح المغازى أن هناك بعض من مسلسلات هذا العام لم يظهر بها أى مشاهد تدخين، وهذا يعنى أنه يوجد نماذج جيدة وأخرى لا تراعى ويظهر بها مشاهد تدخين وإدمان.

 

 وكان نتائج رصد مشاهد التدخين فى دراما شهر رمضان 2021، تمت متابعة كل المسلسلات وعددها 25 مسلسلًا، عدد مشاهد التدخين   268 مشهدًا، مدة التدخين  7 ساعات ونصف، انفرد مسلسل ملوك الجدعنة بمفرده بأكثر من ساعة (67 دقيقة و14 ثانية) فى 59 مشهدًا، يليه كله بالحب 36 مشهدًا، ثم ضد الكسر ولحم غزال 33 مشهدًا، ثم اللى مالوش كبير 31 مشهدًا، واعتمدت بعض المشاهد التركيز على علبة السجائر لبيان نوعها، وشملت المشاهد كل أنواع التدخين مثل السجائر والشيشة والبايب والسيجار كما ظهرت هذا العام طرق التدخين الحديثة مثل السجائر الإلكترونية والتبغ المسخن  والتى لا تقل خطورة عن التدخين التقليدى، ولم يتطرق أى مسلسل إلى التوابع التي سببها التدخين، وحتى الآن لم تظهر مشاهد التدخين فى أربعة مسلسلات هي  «خلى بالك من زيزى، والنمر، وفارس بلا جواز، ونجيب زاهى زركش».

 

وعلى الجانب النفسى، أكدت الدكتورة إيمان عبدالله، استشارى علم النفس والعلاج الأسرى، أن الدراما تشكل الذوق العام وتؤثر على المجتمع لأنها تجذب الانتباه وتسيطر على العقول، ولها أهمية كبيرة وتأثير ملحوظ، ولكن يتم تقديم محتوى غير مناسب للجمهور، خاصة فى شهر رمضان الكريم، ويتم بث بعض المعانى السيئة من خلال الحوار الدرامى، وأشارت عبد الله إلى أن هناك مشاهد بلطجة ومخدرات وهذا يؤثر على المشاهدين، وأصبحت الدراما بؤرة من بؤر الفساد، ويعطوا فرصة للمشاهدين استخدام وسائل غير مشروعة بدلاً من اللجوء للطرق القانونية.

 

وأضافت قائلة: «مايقدم فى بعض المسلسلات الرمضانية يُحدث خلل نفسى وأخلاقى، والجمهور يتعلم المعانى الرذيلة والبذيئة التى تنقض كل المعانى الفاضلة، فالدراما هى المحاكاة للفعل والحدث، وهذا يستحوذ على وقت الإنسان، وأصبحت وسيلة من وسائل التربية السلبية والتعليم السلبى الذى يستحوذ على الوقت والجهد والعقول وفساد القلوب والعقول، ولا يوجد أى أنشطة حياتية ويكون هناك انعزالية وتقليد للفحش.



 

 

 

الاخبار المرتبطة

 

وفاة الفنان سيد مصطفى وفاة الفنان سيد مصطفى السبت، 19 يونيو 2021 11:44 ص

الأكثر قراءة

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة