صورة ارشيفية صورة ارشيفية

5 جرائم راح ضحيتها 13 شخصًا خلال يومي العيد

ناجي أبومغنم الجمعة، 14 مايو 2021 - 09:48 م

يأبى الكثير من منزوعي المشاعر وعديم الإحساس وأصحاب القلوب المتحجرة أن تمر الأيام المباركة التي يجهلون حرمتها، بسلام دون أن يعكروا صفوها بارتكاب العديد من الجرائم التي تشيع حالة من الحزن في أرجاء المحروسة.

فجريمة وقعت في قنا ومجزرة هناك في الخانكة وثالثة في الشرقية، وجميعها راح ضحيتها أبرياء خلفوا وراءهم حالة من السواد الذي اتشحت به قراهم ومدنهم.

ترصد لكم بوابة أخبار اليوم، الجرائم المؤسفة التي شهدتها أرجاء مصر على مدار أول يومين من عيد الفطر المبارك. 

مجزرة الخانكة

البداية كانت مع الفاجعة الكبرى التي هزت الخانكة، وأفقدت أهلها لذة الفرح بالعيد، بطل الواقعة عاطل قام بقتل وإصابة 6 أشخاص من أفراد أسرته، حيث قسى قلبه في هذه الأيام المباركة، ولم يراع حرمتها، وارتكب جريمته الشنعاء قبل أن يتخلص من حياته، حيث اعترض على خطبة ابنته التي تمت بمباركة طليقته وشقيقها، فما كان منه إلا أنه أخرج طبنجة ووجهها صوب ابنته وخالها فقضي أجلهما، ثم أصاب طليقته واثنين آخرين قبل أن ينتحر المتهم.

 

مقتل وإصابة 3 في قنا

 

وهناك في جنوب مصر وتحديدًا في مركز نجع حمادي بمحافظة قنا الذي شهدت واقعة مؤسفة راح ضحيتها 3 أشخاص منهم 2 قتلى وإصابة الثالث، ويرجع سبب الحادث نتيجة وجود خلافات عائلية بين العائلتين، حيث تلقى اللواء محمد أبو المجد، مدير أمن قنا، إخطارا من مركز شرطة نجع حمادي، بمصرع رضوان حافظ رضوان، 63 عاماً مزارع، وعبد الرؤوف ربيع، 25 عاماً، مزارع، ومقيمان حمرة الدوم بنجع حمادي، إثر إصابتهما بطلقات نارية، في اشتباكات مسلحة بسبب خلافات عائلية بنجع حمادي، فضلا عن إصابة ثالث. 

 

حوادث الشرقية

 

وكان لمحافظة الشرقية، نصيب الأسد من عدد الحوادث التي شهدت وقوع حادثتين الأولى عندما عثر مزارع بقرية البندارية التابعة لمركز تلا بمحافظة المنوفية على جثة شخص مجهول ملقى على وجهه وبها طعنة نافذة وسط محصول القمح حيث سادت حالة من الفزع بين الجميع بالحقل أثناء تأهبهم لبدء حصاد المحصول. 

 

وبالانتقال والفحص لرجال وحدة مباحث المركز تبين أن الجثة بها اثار طعنة نافذ بالجانب الأيمن مع وجود سحجات وكدمات بمنطقة الرقبة والوجه وقد باشر اللواء عبد الله جلال مدير إدارة البحث الجنائي وضع خطة للبحث والتحري حول الواقعة وملابساتها تضمنت توسيع دائرة الاشتباه ونشر الكمائن الأمنية وأفراد الشرطة السرية لالتقاط أول خيط لتحديد هوية الجانى تمهيداً لضبطه وكشف ملابسات الواقعة.

بينما كانت الواقعة الثانية في قرية قصاصين الشرق عندما لقي مزارع مصرعه إثر إصابته بطلق ناري أثناء مشاجرة مع آخرين، وتلقى اللواء إبراهيم عبد الغفار مدير أمن الشرقية إخطارا من مستشفى الحسينية المركزي بوصول مزارع 50 عاما مصابا بطلق ناري في الرأس وأنه لفظ أنفاسه عقب وصوله .

وتوصلت التحريات التي اشرف عليها اللواء عمرو رؤوف مدير المباحث أن المجني عليه من وأنه نشبت مشادة كلامية بينة وبين عدد من المارة تطورت لمشاجرة تم خلالها إطلاق الأعيرة النارية بطريقة عشوائية فأصابته إحداها واستقرت في رأسه وأودت بحياته .

مقتل صاحب مطعم بالإسكندرية

 وفي عروس البحر المتوسط، بشمال مصر، فوجئ صاحب مطعم خلال تواجده في محل عمله فوجئ بقيام (عامل سابق بالمطعم - "له معلومات جنائية" مقيم دائرة قسم شرطة الدخيلة) بالتعدي عليه بالضرب بسلاح أبيض محدثاً إصابته التي أودت بحياته ولاذ بالهرب، وذلك لوجود خلافات عمل سابقة بينهما.

فقد كشفت الأجهزة الأمنية، بوزارة الداخلية، ملابسات ما تبلغ لقسم شرطة أول العامرية بمديرية أمن الإسكندرية من إحدى المستشفيات باستقبالها جثة (مالك مطعم كائن بدائرة القسم) وبها جروح قطعية متفرقة، وعقب تقنين الإجراءات تمكن قطاع الأمن العام بمشاركة إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن الإسكندرية من ضبط المتهم ، وبمواجهته أعترف بإرتكاب الواقعة وأرشد عن الأداة المستخدمة "سكين" فى ارتكاب الواقعة.

مقتل فتاة في القليوبية

وكانت الواقعة الرابعة في القليوبية، حيث عثرت ربة منزل على جثة شقيقتها داخل الشقة محل سكنهما، وبها آثار خنق حول الرقبة، وعلى الفور، تم اخطار اللواء حاتم الحداد مدير مباحث القليوبية وانتقل العميد خالد المحمدي رئيس مباحث المديرية.

وبالفحص، تبين العثور على جثة «ر ع ع» 25 سنة، بائعة خبز مسجاه على ظهرها داخل غرفة نومها بالشقة ووجود آثار خنق حول الرقبة كما تبين وجود بعثرة في محتويات الشقة، وتم نقل الجثة إلى المشرحة، وتكثف الأجهزة الأمنية بالقليوبية، من جهودها لكشف غموض واقعة العثور على جثة بائعة خبز، عثر عليها جثة هامدة، داخل شقتها في شبرا الخيمة.

 



 

 

 

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة