مجلس النواب مجلس النواب

خاص| «النواب والشيوخ» يحذرون المجتمع الدولى من مغبة تهجير الفلسطينيين

علاء الحلواني السبت، 15 مايو 2021 - 12:01 ص


◄برلمانيون: القيادة السياسية تؤكد أن فلسطين فى القلب رغم التحديات التى تواجهها الدولة المصرية

ثمنت قيادات الأحزاب والقوى السياسية الموقف الثابت للقيادة السياسية تجاه القضية الفلسطينية رغم التحديات التى تواجهها الدولة المصرية من خلال الضغط على الحكومة الإسرائيلية لوقف الاعتداءات على الشعب الفلسطينى ورفض ما تقوم به قوات الاحتلال الإسرائيلى من تهجير العائلات الفلسطينية من القدس، إضافة لرفض طلب إسرائيل بإغلاق معبر رفح  الذى يمثل المتنفس الوحيد للشعب الفلسطينى بعد تزايد هجمات فصائل المقاومة الفلسطينية على المدن التى تحتلها إسرائيل وتوجيه القيادة السياسية تحذير شديد اللهجة لحكومة بنيامين نتنياهو بوقف الاعتداءات والعودة للمفاوضات من أجل التسوية السلمية والوصول لحل عادل يتضمن الحفاظ على حقوق الشعب الفلسطينى وإقامة الدولة الفلسطينية.

 

 النائب شريف الجابري وكيل لجنة الشباب بمجلس الشيوخ وأمين شؤون العضوية بحزب مستقبل وطن أشاد بالدور الذى يقوم به الرئيس عبد الفتاح السيسى لحماية الأمن القومى العربى بصفة عامة والعمل على توحيد القوى الفلسطينية للحصول على حقوقهم المشروعة فى إقامة الدولة الفلسطينية، واتخاذ خطوات نحو التهدئة بعد اشتعال الأوضاع في قطاع غزة، إثر التصعيد الإسرائيلي ومن جانب المستوطنين في القدس وبالتحديد في حي الشيخ جراح.

 

وطالب وكيل شباب الشيوخ، المجتمع الدولى وكافة القوى بالضغط على رئيس الوزراء الإسرائيلي، نتيناهو، لإلغاء قراراته الأخيرة بتكثيف الهجمات والقصف على قطاع غزة. قائلا إن الأمور تتدهور وقد تؤدي إلى ما لا يُحمد عقباه. المهندس أحمد الجندى عضو مجلس الشيوخ، قال إن الموقف المصري الرسمي من الأحداث في غزة يؤكد أن مصر هى دائمآ التى تحمل على عاتقها الدفاع عن القضية الفلسطينية على كافة المستويات العسكرية والسياسية والإنسانية وأكد أن استمرار إسرائيل بتوجيه قواتها الجوية وقاذفاتها لضرب واستهداف أماكن وأحياء سكنية مأهولة بالسكان، سيؤدى إلى تزايد الغضب العالمى تجاه إسرائيل، لافتاً إلي أن تحذيرات الرئيس عبد الفتاح السيسى لإسرائيل تؤكد ذلك.

 

 وأشار النائب محمد صبرى عضو مجلس الشيوخ إلى أن ما قاله وزير الخارجية سامح شكري في الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب، جدد رفض مصر التام واستنكارها الشديد، للتصعيد الإسرائيلي في القدس، متهما تل أبيب بانتهاك القوانين الدولية وتقويض حل الدولتين.

 

وأضاف طلعت السويدى عضو مجلس النواب، أن الممارسات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين انتهاك للقانون الدولي، وتقويض لفرص التوصل إلى حل الدولتين، وتهديد جسيم لركائز الأمن والاستقرار في المنطقة، وطالب السويدى مجلس الأمن بالضغط على القوات الإسرائيلية لوقف عدوانها فورًا واعتماد التهدئة حتى لا تتفاقم الأمور أكثر من هذا، وعلى السلطات الإسرائيلية، وقف سحب الأراضي والمنازل الفلسطينية في حي الشيخ جراح في القدس.

 

وثمن المهندس محمد الصمودى عضو مجلس النواب رفض القيادة المصرية الممارسات العنصرية التي تقوم بها إسرائيل تجاه الفلسطينيين وقيامها بضرب الأحياء السكنية والمدنيين بالقاذفات والمقاتلات الحربية، وحمايتها لمستوطنين يعملون على سرقة منازل الفلسطينيين وأن ما تقوم به إسرائيل من أعمال وحشية، ستحاسب عليها آجلا أو عاجلا. وهى مضادة لجميع القوانين الدولية وتعد انتهاكا جسيما وجرائم حرب.

 

وطالب عضو مجلس النواب، المجتمع الدولي بالعمل بالتصدي لإسرائيل وإيقاف العدوان فورا. كما طالب مجلس الأمن بتحمل مسؤولياته والانتصار للحق.

 



 

 

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة