نادي الشيخ زايد نادي الشيخ زايد

نادي الشيخ زايد: ليس لنا علاقة بالفيديو الجنسي.. وسنتخذ الإجراءات القانونية 

محمد عادل سالم السبت، 15 مايو 2021 - 12:43 م

علق نادي الشيخ زايد الرياضي، على ما أثير ببعض المواقع الإخبارية بشأن تداول مقطع جنسي على صفحات التواصل الاجتماعي داخل نادي الشيخ زايد، مؤكداً أنها احتوت على معلومات مغلوطة يقف وراءها أشخاص تريد النيل من سمعة النادي ومجلس إدارته.

وأضاف النادي في بيان له، أن الفيديو المتداول لموظف سابق وموظفة سابقة أيضاً في الأمن، والواقعة لم تحدث بالمرة داخل النادي، وأن الفيديو تم فبركته بتصوير الموظفة داخل النادي أثناء فترة وجودها منذ فترة كبيرة وتمت اضافة هذا الجزء من التصوير للفيديو المذكور لإثبات أن الواقعة تمت داخل النادي، والواقعة تمت في منزله، وما حدث تشويه للحقيقة وزج اسم النادي في قضية ليس له علاقة بها من قريب أو بعيد، مضيفاً أن نادي الشيخ زايد نادي اجتماعي له شهرته داخل الوسط الرياضي واعضاء جمعيته محترمون ومن يتردد عليه ايضاً.

وأوضح البيان أن المواقع تداولت معلومات مغلوطة بشأن الأشخاص الذين ظهروا في الفيديو، حيث ذكرت أن الأشخاص الذين ظهروا في الفيديو هم نائب رئيس مجلس إدارة النادي " س - ن وفتاة من أمن النادي، وهو ما ينافي الحقيقة تماماُ خاصة أن الشخص الموجود في الفيديو ليس عضو مجلس إدارة وإنما كان موظف سابق في النادي والفتاة كانت موظفة في قطاع الأمن وتم فصلهما منذ فترة.

وذكر البيان، أن عضو مجلس إدارة النادي، أكرم مصطفى والمتهم في قضية تكوين تشكيل عصابي، وصادر بحقه ضبط وإحضار من النائب العام، هو من يحيك المؤامرات للنادي ومجلس إدارته بعد إدانته في تلك الوقائع. 

كما أن المواقع نسبت تصريحات لمصدر في النادي، أن مجلس الإدارة بعد تداول الفيديو في طريقه إلى الاستقالة، وأن هناك مخالفات كبيرة وفساد داخل النادي لم يتم الكشف عنها بعد بجانب فيديوهات أخري، وهو غير صحيح تماماُ وهو كلام عار تماماً من الصحة.

وكشف بيان صادر عن النادي أن مجلس الإدارة سوف يتخذ الإجراءات القانونية ضد كل من ساهم في نشر تلك المعلومات المغلوطة التي تنال من سمعة النادي ومجلس إدارته وأعضاءه، مؤكداً أن ميثاق الشرف الصحفي يمنع النشر بدون التأكد من صحة ما ينشر، وتحديد المصدر الذي صرح بتلك المعلومات التي قد تنال من سمعة الأشخاص.

وأعرب نادى الشيخ زايد الرياضي، عن استنكاره لما تناولته بعض المواقع الاخبارية والتى احتوت أحاديث مغلوطة، بما لا يٌقبل على الإطلاق.

وتابع مجلس إدارة نادي الشيخ زايد بكل أسف ما تم نشره خلال الأيام الماضية في بعض المواقع الإخبارية وعلى مواقع الإنترنت ( يوتيوب ) من أحاديث مغلوطة تنال من سمعة النادي ومجلس إدارته.
 
وأكد نادي الشيخ زايد، أنه لم ولن يقبل استمرار مثل هذه التجاوزات التي  زادت حدتها في الأيام الأخيرة بشكل غير مسبوق وذلك حفاظا على القيم الأخلاقية للمجتمع المصري.

وناشد النادي على لسان المتحدث الرسمي، وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة ألا تجعل ساحاتها الإعلامية منابر لمن  يدنسوا المؤسسات المصرية بأحاديث مغلوطة ومفتراه في غير موضعها.
 



 

 

 

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة


الرجوع الى أعلى الصفحة