السفير بسام راضي السفير بسام راضي

السفير بسام راضي: قمة مع الرئيس ماكرون بالإليزية غدا لبحث تطورات القضية الفلسطينية

بوابة أخبار اليوم الأحد، 16 مايو 2021 - 05:24 م

باريس- أحمد حمدي

أكد  السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية خلال  تصريحات للوفد الصحفي المرافق  للرئيس عبد الفتاح السيسي  على أهمية الزيارة  مشيرًا إلي أنه ستعقد قمة مع الرئيس ماكرون بالاليزية اليوم الاثنين،  وسوف تتناول قضايا العلاقات الثنائية والقضية الفلسطينية ومكافحة الإرهاب والفكر المتطرف. 

وأضاف أنه ستعقد لقاءات بين الرئيس وكبار المسئولين الفرنسيين ومن بينهم وزير المالية الفرنسى ورؤساء بعض الشركات الفرنسية الكبرى فى مجالات العسكرية الاقتصادية والاستثمارية بجانب  لقاءات مع رؤساء الدول المشاركة فى قمة فرنسا افريقيا، ومن بينهم رئيس وزراء البرتغال ورئيس وزراء اسبانيا ورئيس السنغال ماكى سال ، ورئيس مجلس السيادة السودانى عبد الفتاح البرهان. 

 

اقرأ أيضا: الرئيس يشارك بمؤتمرين لدعم السودان والقارة السمراء.. ويلتقي ماكرون ورؤساء وشركات

وأشار السفير بسام راضي إلي أنه من المقرر عقد قمة لدعم السودان والتي تأتي أهميتها من خلال عدة محاور هامة أولها لأنها تعد بمثابة نقلة هامة للسودان فبعد عزلة لمدة 30 عام يبدأ السودان مرحلة جديدة للاندماج مع المجتمع الدولى، بعد أن  تم رفع اسمه من قائمة الدول الراعية للإرهاب، فالقمة تعد بمثابة احتفاء أو ترجيب من جانب المجتمع الدولى بعودة السودان إلى الساحة الدولية أما المحور الثاني فيتمثل في  حشد كافة الدعم من مؤسسات التمويل الدولية لدعم السودان مثل صندوق النقد والبنك الدوليين ومؤسسات الاتحاد الاوربى المانحة وبنك التنمية الإفريقى الي جانب محور ثالث وهو  حذب الاستثمارات للسودان عن طريق القطاع الخاص ورجال الاعمال من الجانب الاوروبى، حيث يمتلك السودان بعض القطاعات الواعدة سيتم البتركيز عليها خلال المؤتمر وهو قطاع الزراعة والبنية التحتية والنقل والطاقة والتعدين .

وفيما يتعلق بجدولة ديون السودان لفت المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية إلى أنه توجد مبادرات عديدة لتنفيذ ذلك، وبشكل عام توجد مبادرة للصندوق النقد الدولى لاسقاط جزء من ديون السودان ومصر تشارك فى تلك المبادرة. مشيرا الي مشاركة مصر فى مبادرة الديون الخاصة بالسودان، لعوامل عديدة من بينها علاقة مصر التاريخية بالسودان، وخبرة مصر الواسعة بالشأن السودانى، وأن مصر وقفت بجانب السودان سياسيا واقتصاديا ، وأيضا التجربة الناجحة التى تمت فى مصر وخاصة فيما يتعلق بالاصلاح الاقتصادى وتحرير سعر الصرف وهو ما تفعله السودان حاليا ، وواجهت مصر جميع الصعوبات بشكل ناجح بشهادة المؤسسات الدولية ، علاوة على العلاقات المتميزة بين البلدين.

وأشار المتحدث الرسمي خلال تصريحاته إلى  ملف يتعلق بقمة دعم الاقتصاديات الافريقية وخصوصا  الدول الأفريقية التي تاثرت بتداعيات كورويا بشكل كبير، ولم يكن لها امكانية كبيرة للوصول إلى المنح والمساعدات نتيجة جائحة كورونا، والنفاد إلى السيولة الدولية وهو ما أثر عليها، ومرونة الاقتصاد الافريقى وقوته الاقتصادية لا ترقى الى مستوى الاقتصاديات العالمية  حيث ستركز القمة  على دعم اقتصاديات الدول الافريقية ومحاولة جذب أكبر قدر من التدفقات الاستثمارية للدول الافريقية بمشاركة القطاع الخاص والدول الاروبية بجانب  توفير اللقاحات كورونا للدول الافريقية ، وتعزيز استثمارات المشروعات الصغيرة وريادة الأعمال مشيرا الي ان الدول الافريقية لديها فرصة فى الحصول على تمويل للبنية التحتية وسوف يتم مناقشة تلك القضية. 

وقال راضي أن الرئيس الفرنسى ماكرون متحمس للقمة، ويعول كثيرا على دور مصر سواء فى السودان أو القارة الافريقية منوها إلى أن  مصر كان لها دور كبير خلال رئاسة الرئيس السيسي للاتحاد الافريقى عام 2019 ولديه دراية باحتياجات الدول الافريقية من النواحى الاقتصادية وأولوياتها .



 

 

 

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة