مجلس الأمن الدولي مجلس الأمن الدولي

جوتيريس يحذر من أزمة «لا يمكن احتواؤها» بسبب المواجهات في فلسطين

بوابة أخبار اليوم الإثنين، 17 مايو 2021 - 12:17 ص

أ ف ب
على هامش اجتماع لمجلس الأمن الدولي عقد الأحد 17 مايو، حذر الأمين العام للأمم المتحدة من أزمة إقليمية "لا يمكن احتواؤها" مع تصاعد العنف بين إسرائيل والفلسطينيين، وارتفاع أعداد القتلى في الضربات الإسرائيلية.

في بداية اجتماع لمجلس الأمن الدولي الأحد، حذر الأمين العام للأمم المتحدة من أزمة إقليمية "لا يمكن احتواؤها" في إطار النزاع بين إسرائيل والفلسطينيين، بينما أدت ضربات إسرائيلية مكثفة على غزة الأحد إلى استشهدا 218 على الأقل في قطاع غزة، من بينهم 58 طفلًا، و33 سيدة، 5604 إصابة بجروح متفاوتة، والعشرات منهم في حالة الخطر الشديد.

اقرأ أيضا| للمرة الثالثة.. أمريكا تعرقل إصدار بيان بمجلس الأمن يدين عدوان إسرائيل

 وقال جوتيريس: "يجب أن يتوقف القتال.. يجب أن يتوقف فورًا"، واصفًا العنف بأنه "مروع". وأضاف أن التصعيد "يمكن أن يؤدي إلى أزمة أمنية وإنسانية لا يمكن احتواؤها وإلى تعزيز التطرف، ليس في الأراضي الفلسطينية المحتلة وإسرائيل فحسب، بل في المنطقة برمتها".

من جهتها، أعربت بكين الأحد عن أسفها لعرقلة الولايات المتحدة إصدار بيان لمجلس الأمن الدولي حول النزاع بين إسرائيل والفلسطينيين، مطالبة ببذل مزيد من الجهود الدولية لوقف دوامة العنف.

 وخلال اجتماع المجلس، اتهم وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي إسرائيل بارتكاب "جرائم حرب" في حين اتهم السفير الإسرائيلي في الأمم المتحدة جلعاد أردان حركة حماس بـ"تعمد" إشعال النزاع.
 
وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في وقت متأخر الأحد 16 مايو، ارتفاع حصيلة شهداء العدوان الإسرائيلي الغاشم على  قطاع غزة والضفة الغربية بما فيها القدس إلى 218 شهيدا وأكثر من 5604 جرحى.

وأوضحت الوزارة في بيان لها، أن عدد شهداء قطاع غزة ارتفع إلى 197 شهيدًا، بينهم 58 طفلًا، و34 امرأة، و 1235 جريحا، فيما بلغ عدد شهداء الضفة الغربية بما فيها القدس 21 شهيداً، بينهم طفل، وأكثر من 4369 إصابة.

وأوضحت وزارة الصحة أن مجمل ما وصل مراكز العلاج، الأحد، في الضفة الغربية 24 إصابة:



 

 

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة