عادل إمام عادل إمام

ذكري ميلاد الزعيم.. محطات في حياة عادل إمام السينمائية

أحمد السنوسي الإثنين، 17 مايو 2021 - 10:30 ص

يحتفل اليوم، الزعيم عادل إمام، بعيد ميلاده الـ81 حيث إنه من مواليد عام 1940.

ويعد الزعيم أحد أهم الممثلين المصريين والعرب، والأكثر شعبية في تاريخ السينما المصرية، إذ استطاع التربع على عرش الفني المصرى وحافظ على مكانه على مدار الخمسين سنة الماضية، لم يستطع أحد الوصول إلى ما حققه الزعيم خلال مشواره الفنى.

ولد عادل إمام، في المنصورة والتحق بجامعة القاهرة وحصل منها على إجازة في الهندسة الزراعية، وخلال سنوات دراسته اكتشف شغفه الحقيقي للتمثيل، بمشاركته في المسرح الجامعي وعروضه، وانضمامه للعروض المسرحية التي كانت تعرض على التليفزيون مثل «أنا وهي وهو» مع فؤاد المهندس وشويكار عام 1963.

شارك الزعيم عادل إمام، بأدوار ثانوية منذ منتصف الستينيات وحتى أوائل السبعينيات، في عدد كبير من الأفلام السينمائية كان أبرزها «أنا وهو وهي، المدير الفني، 3 لصوص، مراتي مدير عام، كرامة زوجتي، الراجل ده حيجنني، والخروج من الجنة، حكاية ثلاث بنات، حلوة وشقية، أنا الدكتور، أفراح، عفريت مراتي، كيف تسرق مليونيرا، لصوص لكن ظرفاء، فتاة الاستعراض، سبعة أيام في الجنة»، وبعدها أصبح واحدًا من الفنانين البارزين على الساحة الفنية.

وفي فترة السبعينات ودع عادل إمام الأدوار المساعدة وحصل على أدوار البطولة أدى فيها دور البطولة في أفلام أبرزها «حب المراهقات، مذكرات الآنسة منال، البحث عن فضيحة، الشياطين والكورة، شياطين إلى الأبد، أربعة وعشرين ساعة حب، الزواج السعيد، الكل عاوز يحب، البحث عن المتاعب، ممنوع في ليلة الدخلة، أزواج طائشون، حرامي الحب، جنس ناعم، الأزواج الشياطين، عيب يا لولو يا لولو عيب، المحفظة معايا، البعض يذهب للمأذون مرتين، إحنا بتوع الأتوبيس، قاتل ما قتلش حد».

وفى نهاية السبعينات حقق عادل امام أعلى الإيرادات في السينما بفيلم "رجب فوق صفيح ساخن" وأصبح منذ ذلك الحين نجم الشباك الأول، وقدم بعد ذلك أفلام «مغامرون حول العالم، خلي بالك من جيرانك»، واستمر في فترة الثمانيات نجم الشباك الأول وقدم أفلام «الجحيم، رجل فقد عقله، أذكياء لكن أغبياء، شعبان تحت الصفر، غاوى مشاكل، المشبوه، على باب الوزير، عصابة حمادة وتوتو، المتسول، حب في الزنزانة، عنتر شايل سيفه» وغيرها من الأفلام الهامة.

واستطاع عادل إمام التطرق إلى القضايا السياسية وأثار بها الرأي العام مثل «الأرهاب والكباب، واللعب مع الكبار، الارهابى، طيور الظلام»، نهاية الثمانينات وخلال فترة التسعينات، وقدم آخر أفلامه «زهايمر» عام 2010، وبعده انتقل إلى الدراما وقدم مسلسلات «فرقة ناجي عطا الله، العراف، أستاذ ورئيس قسم، صاحب السعادة، مأمون وشركاه، عفاريت عدلي علام، عوالم خفية» وآخر أعماله «فلانتينو».



 

 

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة


الرجوع الى أعلى الصفحة