مقابلات الرئيس السيسي برؤساء الدول الأوروبية والأفريقية مقابلات الرئيس السيسي برؤساء الدول الأوروبية والأفريقية

مصر تتحدث والعالم ينصت ويستجيب

أحمد حمدي الجمعة، 21 مايو 2021 - 09:03 م

زيارة مهمة كانت للرئيس عبدالفتاح السيسي الأسبوع الماضى لعاصمة النور فرنسا.. زيارة لها دلالات استراتيجية وموشرات ايجابية.. زيارة أكدت دور مصر الاقليمي والعالمي.. «أخبار اليوم» كانت حاضرة ضمن الوفد الصحفى المرافق للرئيس السيسي ورصدت تفاصيل المؤشرات الايجابية والدلالات الاستراتيجية للزيارة التى جاءت تلبيةً لدعوة الرئيس الفرنسي للمشاركة فى مؤتمر باريس لدعم المرحلة الانتقالية فى السودان، إلى جانب قمة تمويل الاقتصاديات الأفريقية حيث استقبل الرئيس ماكرون الرئيس السيسى بقصر الإليزيه مشيدا بالخطوات الناجحة لعملية التنمية الشاملة فى مصر والمشروعات القومية الكبرى الجارى تنفيذها، هذه الزيارة حققت نتائج سواء فى الملف العسكرى فى لقاء الرئيس مع إيريك ترابييه، الرئيس التنفيذى لشركة «داسو» للصناعات الجوية المُصنِعة لطائرات الرافال الحربية.. او الملف الاقتصادى بلقاء الرئيس عبدالفتاح السيسى مع السيدة كريستالينا جيورجييفا، مدير عام صندوق النقد الدولي ومشاركة الرئيس فى «قمة دعم الاقتصاديات الأفريقية» إلى جانب استقبل الرئيس عبدالفتاح السيسى لبرونو لومير، وزير الاقتصاد والمالية الفرنسي، حيث شهد اللقاء التباحث حول آفاق تعظيم الاستثمارات الفرنسية فى مصر، إلى جانب جهود توسيع أنشطة بعض الاستثمارات الفرنسية القائمة ولاهمية الشقيقة السودان لم يكن اهتمام الدولة المصرية مقتصرا على مجرد المشاركة فى «مؤتمر باريس لدعم المرحلة الانتقالية فى السودان فقط وانما سبق القمة لقاء مهم مع الفريق أول عبد الفتاح البرهان، رئيس مجلس السيادة الانتقالى السودانى».


أكد الرئيس التزاماً من جانب الدولة المصرية ببذل كل الجهود لمساندة الخطوات التى اتخذتها الحكومة السودانية لتحقيق الاستقرار الاقتصادى والتخلص من ديونه المتراكمة وتخفيف أعبائه التمويلية، وأكد الرئيس أن مصر ستشارك فى المبادرة الدولية لتسوية مديونية السودان من خلال استخدام حصة مصر لدى صندوق النقد الدولى لمواجهة الديون المشكوك بتحصيلها وشارك الرئيس خلال الزيارة فى فعاليات «مؤتمر باريس لدعم المرحلة الانتقالية فى السودان».


وعلى المستوى الدولى كان لقاء الرئيس مع رئيس البرتغال كرئيس حالى للاتحاد الاوروبى الذى اكد ان مصر اصبحت بقيادة الرئيس مثالا ونموذجا ملهما للاستقرار والتنمية يحتذى به فى الشرق الاوسط وافريقيا». الى جانب استقبل الرئيس الرئيس السنغالى فى ظل الرئاسة السنغالية المرتقبة للاتحاد الأفريقى عام 2022، وتم تبادل الرؤى بشأن تطورات قضية سد النهضة.


وعلى المستوى العربى جاءت تصريحات الرئيس عبد الفتاح السيسى بشأن تطورات الوضع فى غزة لقناة «فرانس 24» حيث قال إن «الوضع الحالى فى قطاع غزة يحتاج بصفة عاجلة جدا وبمنتهى الوضوح وقف العنف والأعمال القتالية».


وإعلان الرئيس عن تقديم مصر مبلغ ٥٠٠ مليون دولار كمبادرة مصرية تخصص لصالح عملية اعادة الاعمار فى قطاع غزة نتيجة الاحداث الاخيرة، مع قيام الشركات المصرية المتخصصة بالاشتراك فى تنفيذ عملية اعادة الاعمار.


وأكد الرئيس على أنه «لاسبيل من انهاء الدائرة المفرغة من العنف المزمن واشتعال الموقف بالاراضى الفلسطينية الا بإيجاد حل جذرى للقضية يفضى إلى إقامة دولة فلسطينية.. ولعل كانت مجهودات الرئيس خلال زيارته لفرنسا لها الآثر الكبير فى وقف إطلاق النار فى غزة».



 

 

 

الاخبار المرتبطة

 

 

الأكثر قراءة


 

 

 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة