صورة تعبيرية صورة تعبيرية

فلاح يتزوج حماته.. والسر «علي بن أبي طالب»

صافي المعايرجي الخميس، 10 يونيو 2021 - 02:31 م

كثير منا يجتهد في فهم آيات القرآن الكريم والأحاديث النبوية والاستشهاد بها فى مواقف الحياة، لكن العجيب الاستشهاد بكتاب الجامع لأحكام القرآن، هذا ما حدث في أحد المحاكم الجنائية المصرية عام 1950.

 

قام محامي مدافعا عن "محمود عبد الغفار" المتهم بالزواج من والدة طليقته؛ حيث عقد "محمود عبد الغفار" الزواج على "سعدية" ذات السادسة عشرة من عمرها، ولم يدخل بها ثم طلقها عند مأذون شرعي.

 

ثم ذهب للمأذون مرة ثانية ليتزوج والدة طليقته سعدية، وتم الزواج على يد المأذون حسب ما نشر في جريدة آخر ساعة بتاريخ 22 فبراير 1950.

 

إلا أن "محمود" تفاجئ باستدعاء النيابة له ولزوجته بعد زواجهم بفترة للتحقيق معهم.

 

وقال المحامي إنه في كتاب الجامع لأحكام القرآن روي عن "علي ابن أبي طالب" أن العقد على البنات وعدم الدخول بهن لا يحرم معه زواج الامهات، وايد هذه الفتوى "محمد بن الحسن الأصفاني" في إحدى كتبه.

 

وارتفع صوت المحامي في قاعة المحكمة قائلا: كيف ندين هذا الرجل الفلاح البسيط الجاهل الذي لا يعرف حتى أن يكتب اسمه، اين ضمائرنا يا حضرات المستشارين.

 

واندهش المستشارين من موقف "سعدية" حينما قالت أمامهم إنها راضية عن زواج أمها بطليقا، واعترف محمود والأم أنهم لم يدروا أن هذا الزواج محرم.

 

أما عن قضاة المحكمة فقد أجلوا النطق بالحكم بسبب خلاف آراء الأئمة الاربعة، و البحث عن أحكام القرطبي و الكرباسي.

 

المصدر:  مركز معلومات أخبار اليوم

 

اقرأ أيضًا| سفاح البلاجات.. ممثل شهير عمل مُحصل نور وتزوج إسبانية 

 



 

 

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة


الرجوع الى أعلى الصفحة