رجل يتلقي اللقاح الكوبي بمنطقة الأمار رجل يتلقي اللقاح الكوبي بمنطقة الأمار

إيطاليا ترفع الإلزام بوضع الكمامات فى الهواء الطلق

لقاح كوبى يظهر فاعلية تتجاوز 92% ضد كورونا

الأخبار الثلاثاء، 22 يونيو 2021 - 08:14 م

 

أعلنت مجموعة دوائية حكومية كوبية، أنّ اللّقاح التجريبى الذى يطوّره أحد مختبراتها لمكافحة فيروس كورونا فى سابقة فى أمريكا اللاتينية، أظهر أنّه فعّال ضدّ كورونا بنسبة 92.28%.

وفى تغريدة على تويتر قالت مجموعة «بيوكوبافارما» التى يتبع لها «مركز الهندسة الوراثية والتكنولوجيا الحيوية» إنّ اللّقاح الذى يطوّره مركز الهندسة الوراثية والتكنولوجيا الحيوية الكوبية، يظهر فعالية بنسبة 92.28% بعد ثلاث جرعات».

وبلغ هذا اللّقاح التجريبي المرحلة النهائية من التجارب السريرية ومن المتوقّع أن يحصل فى أواخر يونيو الجارى أو يوليو المقبل على ترخيص رسمى من السلطات الكوبية باستخدامه.

وسارع الرئيس الكوبى ميجيل ديازكانيل إلى تهنئة بلاده على هذا الإنجاز. وفى تغريدة له على تويتر، قال كانيل-الذى تخضع بلاده لحظر أمريكى من العام 1962- إنّ «علماءنا فى معهد فينلاى ومركز الهندسة الوراثية والتكنولوجيا الحيوية الذين يواجهون جائحتين، كورونا والحظر، تغلّبوا على كلّ الصعاب وأعطونا لقاحين فعّالين للغاية: سوبيرانا 2 و«عبد الله».

وكان معهد فينلاى للّقاحات أعلن السبت الماضى أنّ لقاح «سوبيرانا 2» الذى يطوّره يؤمّن فعالية بنسبة 92% بعد تناول الجرعة الثانية من ثلاث جرعات يجب أن يتلقّاها المرء لتحصينه بالكامل ضدّ كورونا والنسخ المتحوّرة من الفيروس المنتشرة حالياً فى كوبا.

فى غضون ذلك ،أعلنت روما إنهاء الإلزام بوضع الكمامات فى الهواء الطلق اعتباراً من 28 يونيو الجارى. وقال وزير الصحّة روبرتو سبيرانزا فى حسابه على فيسبوك هذا القرار سيسرى فى المناطق المصنّفة «بيضاء» أى حيث يتفشّى الفيروس بوتيرة بطيئة. ويخرج عن هذا التصنيف وادى أوستا، المنطقة الصغيرة الواقعة شمال البلاد.وأتى إعلان الوزير بعدما وافقت على هذا الاقتراح «اللجنة الفنية-العلمية» التى تقدّم المشورة للحكومة بشأن سبل مكافحة الجائحة. وكانت اللجنة خلصت مساء أمس الأول إلى أنّ وضع الكمامات فى الهواء الطلق لم يعد ضرورياً فى المناطق «البيضاء». 

 فى سياق متصل هدد الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي بسجن من يرفضون التطعيم ضد فيروس كورونا فيما تكافح البلاد واحدة من أسوأ موجات تفشى المرض فى آسيا إذ يربو إجمالى الإصابات على 1.3 مليون فضلا عن 23 ألف وفاة.

وقال دوتيرتى فى كلمة نقلها التليفزيون المحلى «أنت تختار.. اللقاح أو السجن».

فى الوقت نفسه، قال خبراء بريطانيون إن استخدام أجهزة الاستنشاق المخصصة لمرضى الربو يمكن أن يسرع من تعافى مرضى «كوفيد-19». وبحسب صحيفة «صن» البريطانية، فإن هذه التصريحات تثير الآمال بإنهاء الإغلاق تقريبا، إذ سيكون لدى السلطات الطبية وسيلة جديدة لتسريع وتيرة التعافى من كورونا.

 

 

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة