حمامات رمال سيوة «فسحة وعلاج وراحة بال»   حمامات رمال سيوة «فسحة وعلاج وراحة بال»

حمامات رمال سيوة «فسحة وعلاج وراحة بال»

رضوى حسني الأربعاء، 23 يونيو 2021 - 09:23 م

إن كنت من عشاق فصل الشتاء فهناك آخرون ينتظرون فصل الصيف، وذلك للتوجه إلى جبل الدكرور بواحة سيوة والتى تبعد عن القاهرة مسيرة 12 ساعة بالسيارة، متحملين أعباء تلك الرحلة البعيدة والمنهكة لهم بصدر رحب وبسعادة بالغة من أجل «فسحة وعلاج وراحة بال».

تتمتع المنطقة بالرمال الصافية النقية ذات الصفات العلاجية التى يصعب العثور عليها فى أى صحارى أخرى من دول العالم.

ويقول قاسم الشريك 23 سنة وطالب بكلية الآداب وأحد المعالجين بالدفن بالرمال، إنه ورث تلك المهن من جدوده الذين أدركوا عظمة رمال سيوة وقدرتها العلاجية فى شفاء الكثير من الأمراض مثل الروماتيد والروماتزم، حيث تقوم الرمال بامتصاص الرطوبة من الأجساد المنهكة و تخفف من نسبة الالتهابات التى تأكل فى المفاصل، فتمدها بعناصر طبيعة مفيدة للجسم.

وأضاف قاسم أن موسم حمامات الرمال أو الدفن العلاجى يبدأ من شهر يونيو حتى نهاية شهر سبتمبر، ويزداد الإقبال فيها، وأوضح أنه يتم تحضير الحمام الرملى بنزول المريض للحفر فى ساعة الظهير لارتفاع درجة حرارة الرمال، ويغطى بشكل كامل بالرمال لمدة ربع ساعة ويكون بصحبة مرافق يمده بالسوائل ويقوم بعمل مساج له، ةوبعد انتهاء المدة المحددة له يدخل على الخيمة ليتناول المشروبات وفى مقدمتها الحلبة مع العرقسوس والتى تعمل على خروج السموم من الجسم من خلال العرق الذى يفرزه الجسم بفعل حرارة الرمال.

وأشار إلى أن الكورس العلاجى يستمر لمده 3 أيام وعلى المريض الابتعاد عن تيارات الهواء الباردة من المكيفات والمراوح.

وأوضح أن مرضى القلب وأمراض الصدر ومرضى السمنة المفرطة ممنوعون عن تلك الحمامات حفاظا على أرواحهم، واختتم بأنهم يوفرون فى مراكز سيوة العلاجية أماكن معيشة مناسبة للزائرين وتتراوح مابين 300 وحتى 500 جنيه.



 

 

 

الاخبار المرتبطة

 

 

نجاح جديد لأبطال «مارفل» الخارقين نجاح جديد لأبطال «مارفل» الخارقين الثلاثاء، 03 أغسطس 2021 12:44 م

الأكثر قراءة


 

 

 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة