صورة أرشيفية صورة أرشيفية

مدينة الفنون بالعلمين الجديدة «منارة ثقافية».. مسرح روماني وحي لاتيني وتراث يدوي

شاهندة أبو العز- سيد عبدالله الثلاثاء، 20 يوليه 2021 - 02:58 م

لم تغفل الدولة المصرية أن تضع منارة للثقافة وسط صرح مدينة العلمين العالمية، فأطلقت إنشاءات بمدينة الفنون، والتي تفقدها الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم وتابع الجهود المبذولة فيها عقب صلاة عيد الأضحي المبارك. 

وتقدم بوابة أخبار اليوم أهم المعلومات عن مدينة الفنون والتي تقام على مساحة شاسعة في مدينة العلمين .. 

وتبنى مدينة الفنون على مساحة ٢٦٠ الف فدان، وتحتوي على  أوبرا  وقاعات تدريب ومجمع سينمات ومسرح روماني مكشوف للحفلات والعروض الموسيقية مجهز بأحدث تقنيات الصوت، ومجمع استديوهات وسكن تجارى و ساحة رئيسية و متحف و مكتبة ثقافية، بالإضافة إلى مبنى تنمية المهارات البدوية الموجودة في المنطقة للحفاظ على الطابع التراثي لمدينة العلمين. 



وتعد المدينة متنفسا ترفيهياً وثقافياً لمدينة العلمين والساحل الشمالي وتحتوي على ٦٩ مبنى بجانب بحيرة صناعية بطول ٢ كم وعرض ٣٠ متر، ويتم تغذيتها بـ ١٧ بئرا جوفيا، ويتم رفع كفاءة طريق إسكندرية مطروح الساحلى القائم ليصبح من الطرق الرئيسية للمدينة بجانب شبكة طرق عصرية جار تنفيذها بحيث تتكامل مع مسارات الحركة للمشاة والدراجات، وذلك بعد الانتهاء من تحويل الطريق الساحلى الحالى ليدور حول المخطط الجديد للمدينة.

ويتم انشاء وتنفيذ 15 برجاً كإحدى المشروعات الشاطئية للمدينة لتكون واجهه مطلة على البحر والبحيرات بارتفاعات تصل إلى حوالى 40 دورًا باستخدامات متعددة. 

وتضم المدينة أيضاً، منطقة ترفيهية وتجارية وهى تتوسط منطقة الأبراج. ويصل إجمالى مساحة المسطحات المبنية إلى 50 ألف متر مربع للتجاري الترفيهي، بخلاف تنفيذ (الحى اللاتينى) الذي يماثل في تصميمه العمارة اللاتينية بالإسكندرية.



 

 

 

الاخبار المرتبطة

 

 

الأكثر قراءة


 

 

 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة