قيس سعيد ورمطان لعمامرة، وزير الشؤون الخارجية الجزائري قيس سعيد ورمطان لعمامرة، وزير الشؤون الخارجية الجزائري

قيس سعيد يستقبل وزير الخارجية الجزائري

بوابة أخبار اليوم الإثنين، 02 أغسطس 2021 - 12:38 ص

استقبل  رئيس الجمهورية التونسي قيس سعيد، مساء الأحد 1 أغسطس، رمطان لعمامرة، وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج الجزائري، بالقصر الرئاسي بقرطاج، محمّلا برسالة شفوية من الرئيس عبد المجيد تبّون، رئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية الشقيقة.

ويعدّ هذا اللقاء الثاني لسعيّد بوزير الخارجية الجزائري، حيث استقبله في قصر قرطاج يوم 27 يوليو، بعد إعلان سعيّد تفعيل الفصل 80 من الدستور.

وكان الرئيس التونسي قيس سعيد قد أصدر الأحد 25 يوليو، عددا من القرارات من ضمنها: إقالة رئيس الوزراء هشام المشيشي من منصبه، وتجميد البرلمان برئاسة راشد الغنوشي، بالإضافة إلى رفع الحصانة عن النواب بالبرلمان.

كما قرر الرئيس التونسي تولي النيابة العامة التحقيق من أجل الوقوف على كافة الجرائم التي تم ارتكابها مؤخرا في حق تونس، وتولي السلطة التنفيذية بمساعدة حكومة يرأسها رئيس حكومة جديد ويعينه رئيس الجمهورية.

وتوعد الرئيس التونسي عقب إعلانه تلك الإجراءات كل من يحاول إثارة الفوضى في البلاد قائلا: "لن نسكت على أي شخص يتطاول على الدولة ورموزها ومن يطلق رصاصة واحدة سيطلق عليه الجيش وابلا من الرصاص".

وعقب القرارات التي اتخذها الرئيس التونسي خرجت العديد من التظاهرات المؤيدة له، والتي احتفل فيها الشعب التونسي بالتخلص من حركة النهضة الإخوانية والتي كانت تسيطر على البرلمان.
 

 


 

الاخبار المرتبطة


 

الأكثر قراءة

 

 


 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة