الفنانة الكبيرة سميحة أيوب الفنانة الكبيرة سميحة أيوب

أغرب مسرحية مصرية.. ممثلة واحدة فقط

نسمة علاء الثلاثاء، 03 أغسطس 2021 - 11:30 ص

من الطبيعي والسائد لأي عمل مسرحي أن تدور أحداثه بين أكثر من شخصية ويقوم بالبطولة الكثير من الممثلين ولكن أن تكون مسرحية من بطولة شخصية واحدة فقط فهذا أمر غريب ولكنه حدث من قبل.

المسرحية العالمية «قبل الإفطار» هي مسرحية من فصل واحد كل أبطالها شخصية واحدة، من تأليف يوجين أونيل وهو من أهم كتاب المسرح الأمريكي والعالمي، وقدمت هذه المسرحية لأول مرة في نيويورك عام 1916 وهذه المسرحية هي مونودراما قصيرة كتبها أونيل وفيها براعة كبيرة في الصياغة.

أما أحداث المسرحية فهي شخصية واحدة تقوم بدور زوجة فنان لا يظهر ولا يتحدث طوال المسرحية ولا تظهر منه غير يده وكلمات الزوجة توضح أنها تزوجته بعد قصة حب طويلة عندما كان طالبا في جامعة كاليفورنيا، وهو شاب مثقف وفنان من أسرة عريقة، وهي فتاة بسيطة غير مثقفة رأها لأول مرة في الطريق.

وهي سيدة في العقد الثالث من عمرها تعيش في بيت صغير معه بعد أن تزوجها وتخاطبه طوال المسرحية ولا يظهر وهي تبدو شديدة الضيق بحياتها وتقول له: "أنت مفلس ولا تكسب من وراء كتابة الشعر ولا تبحث عن عمل وتتركني أنا أعمل بالحياكة وأنفق عليك".

وكل هذه الكلمات توجهها إليه ولا يجيب هو عليها ثم تمتد يده من داخل الغرفة ليأخذ موس الحلاقة ويقطع شريانه وينتحر فقد ضاق من هذه التنغيصات اليومية، وترى الزوجة دماءه تسيل فتصاب بالذعر وتنتهي المسرحية بصرخة قوية تطلقها الزوجة.

وقد مثلت هذه المسرحية في إنجلترا أكثر من ثلاث سنوات، وكان أونيل مؤلف المسرحية يذهب بنفسه إلى المسرح ليؤدي دور الأصابع وهي تتحرك لتأخذ موس الحلاقة، ويوجين أونيل هو والد "أونا" زوجة الممثل الكوميدي الكبير شارلي شابلن.

وقد ترجمت هذه المسرحية للعربية وأخرجها للإذاعة بهاء طاهر وهو أصغر مخرج في الإذاعة وقدم من قبل روايتي بين القصرين وقصر الشوق، ويعتبر أول من أدخل الروايات العالمية في البرنامج الثاني، أما بطلة المسرحية فهي الفنانة سميحة أيوب وقامت بمفردها بتمثيل المسرحية كاملة للإذاعة كما نشر في مجلة آخر ساعة في 24 يناير عام 1962.

الفنانة الكبيرة سميحة أيوب هي سيدة المسرح العربي، وهي من سلالة العمالقة فقد تتلمذت على يد المخرج الراحل زكي طليمات ولم تكن التلميذة التي تجتهد في تحصيل العلم فقط ولكنها عرفت ماذا تتعلم منه.

ولدت في حي شبرا يوم 8 مارس 1932 تخرجت في المعهد العالي للفنون المسرحية عام 1951، وتعتبر الفنانة سميحة أيوب صاحبة أطول مسيرة فنية بعد الفنانة أمينة رزق فسنوات عملها تجاوزت 73 عاما، ومازالت تمتعنا بأعمالها المتميزة.

اقرأ أيضا | أدفع علشان تتفرج.. ‭ ‬شعار‭ ‬الفن‭ ‬في‭ ‬السنوات‭ ‬الأخيرة

 


 

 

 

 

الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة


 

 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة