ثقافة الغردقة ثقافة الغردقة

صالون ثقافى بقصر ثقافة الغردقة‬‎‎

صفوت ناصف- عبد النبي النديم الأربعاء، 04 أغسطس 2021 - 06:48 م

تتعدد الفنون بتعدد الهموم وأحلام الإنسان ولا يمكن أن يتنازل فن عن كرسيه الوثير لفن آخر بل تتغذي فنون الإبداع من بعضها البعض، والاهتمام بالفنون أحد أدوار الهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة المخرج هشام عطوة، واهتماما من فرع ثقافة البحر الأحمر بإقليم جنوب الصعيد برئاسة محمد إدريس بالأدباء والفنانين والمهتمين بالمجال الثقافي بالمحافظة، أقيم بقصر ثقافة الغردقة فاعليات الصالون الثقافي بإستضافة أسرة تحرير مجلة الثقافة الجديدة، إحدي اصدارات الهيئة العامة لقصور الثقافة، بحضور كل من الشاعر والباحث مسعود شومان رئيس التحرير، محمود خيرالله سكرتير التحرير، ومصطفي يونس سكرتير التحرير، وبمشاركة أدباء ومثقفي وفنانى البحر الأحمر فى لقاء مفتوح لنشر آراء وإبداعات الادباء والمثقفين والمهتمين بالعمل الثقافي والفنى، وإيجاد حلول مناسبة لبعض معوقات الحركة الأدبية والفنية بثقافة البحر الأحمر، من خلال النشر بمجلة الثقافة الجديدة، وذلك بحضور مدير عام ثقافة البحر الأحمر. 

بث بيت ثقافة أم الحويطات محاضرة ثقافية بعنوان "الوحدة الوطنية وأثرها فى تماسك المجتمع"، وتحدث سيد محمد عبد الوهاب قائلا: إحدى الركائز الأساسية لبناء أى دولة تجمع أبناء الوطن الواحد وترابطهم ببعض للدفاع عن وطنهم ضد أى مخاطر خارجية، ولكى يتحقق مفهوم الوحدة الوطنية لابد من تكاتف جميع أفراد ومؤسسات الوطن وتتمثل فى الاسرة، الدين، الإعلام والتعليم، كما نظم بيت ثقافة القصير محاضرة بعنوان "أهمية الكتاب بالنسبة للطفل والأسرة" وتحدث محمود محمد، موضحا أن القراءة من أهم الطرق التي تعلم الأطفال الثقافة من مصدرها الأساسي وهي الكتب، كما أنها تمنحهم مخزونا من المعرفة عن مختلف المواضيع، ولهذا يجب على كل من الأم والأب أن يشجعوا أطفالهم عليها.

نظم بيت ثقافة الحمراوين ورشة حكى ضمن سلسلة "حكاية مثل" بعنوان "إنك لا تجني من الشوك العنب"، حاكتها سميحة ابو الحمد موضحة المقصود بهذا المثل وهو أنه ليس كل ما يزرع طيبًا، فالشوك لا ينتج إلا الشوك، والعنب لا ينتج إلا العنب، وما زرعته في حياتك ستحصده، وأعدت مكتبة الخالدين بسفاجا محاضرة بعنوان "ذكري ثورة ٢٣ يوليو" قدمها أحمد صابر صحفي بجريدة الأسبوع وتحدث عن الثورة وأهم إنجازاتها.
 

 


 

 

 

 

الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة


 

 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة