جمال حسين جمال حسين

من الأعماق

ماذا بعد رفع السرية عن وثائق 11 سبتمبر؟

جمال حسين السبت، 04 سبتمبر 2021 - 07:56 م

منذ ساعاتٍ قليلةٍ، خرج الرئيس الأمريكى جو بايدن؛ ليزف بشرى للشعب الأمريكى، بأنه وجَّه إدارته بدراسة إمكانية رفع السرية عن بعض الوثائق الاستخباراتيَّة المُتعلِّقة بهجمات 11 سبتمبر، التى تُعدَُ أكبر عمليةٍ إرهابيَّةٍ فى التاريخ، والتى ضربت بلاده عام 2001، وأودت بحياة حوالى 3 آلاف شخصٍ.. 20 عامًا مرت على واحدةٍ من أسوأ الأحداث فى تاريخ الولايات المتحدة الأمريكيَّة، تلك الهجمات التى نفَّذها 19 إرهابيًا، قاموا باختطاف 4 طائرات مدنيَّة من المطارات الأمريكيَّة، اقتحمت منها طائرتان برجى مركز التجارة العالمى فى نيويورك، والثالثة مبنى وزارة الدفاع فى فيرجينيا، بينما تحطَّمت الرابعة فى أحد الحقول بولاية بنسلفانيا، بعد قتال الخاطفين مع الركاب الذين كانوا قد عَلموا بأمر الطائرات الثلاث، وأشارت أصابع الاتهام وقتها إلى تنظيم القاعدة المدعوم من طالبان، بقيادة أسامة بن لادن وأيمن الظواهرى.
طالب بايدن وزارة العدل بمراجعة وثائق مكتب التحقيقات الفيدرالى «FBI»، ورفع تقرير إليه حول قرارها فى غضون 6 شهورٍ.. وبرَّر اتخاذه هذه الخطوة الجريئة؛ قائلًا: عندما ترشَّحت للرئاسة، تحمَّلت التزامًا بضمان الشفافية فيما يخص رفع السريَّة عن الوثائق الخاصة بهجمات 11 سبتمبر.. ويجب الآن رفع السريَّة عن المعلومات التى تمّ جمعها وادّخارها، فى إطار التحقيق الذى أجرته حكومة الولايات المتحدة، باستثناء المعلومات التى تُسبِّب الضرر.
وربَّما لم يذكر بايدن صراحةً، أنه اتَّخذ هذا القرار استجابةً لضغوط أُسر وعائلات ضحايا الهجمات، الذين لم يتوقَّفوا لحظةً عن هذا المطلب من رؤساء أمريكا السابقين، بل أقاموا دعوات أمام المحاكم الأمريكيَّة، ووقَّعوا آلاف الخطابات يطالبونه بالإفراج عن الوثائق.. وبمجرد صدور توجيهات بايدن، سارع بعض أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكى بتقديم مشروع قانونٍ؛ لرفع السريَّة عن تلك الوثائق.
ويبدو أن الأحداث لا تأتى فرادى، فقد تزامن قرار بايدن برفع السريَّة عن الوثائق الاستخباراتيَّة لأحداث 11 سبتمبر مع جلاء آخر جندىٍّ أمريكىٍّ من أفغانستان، بعد حربٍ استمرَّت 20 عامًا، خاضتها أمريكا وحلفاؤها؛ لملاحقة داعمى المتورطين فى التفجيرات من تنظيم القاعدة، الذى كان يحظى بدعم حركة طالبان، ويختبئ أعضاؤه فى جبال وكهوف تورا بورا وقندهار.
كما تزامنت الذكرى الـ20 لأحداث11 سبتمبر مع اعتلاء حركة طالبان سِدة الحُكم لأول مرةٍ، وسيطرتها على كامل الأراضى فى أفغانستان، وسط مخاوف عالميَّة أن تُصبح أفغانستان بيئةً حاضنةً لكل التنظيمات الإرهابيَّة.
وتزامن أيضًا مع صدور تحذيراتٍ من الحكومة الأمريكيَّة؛ نشرتها صحيفة «ذا هيل» من احتمالية تعرُّض أمريكا لتهديدٍ إرهابىٍّ، خلال الذكرى العشرين لاعتداءات 11 سبتمبر.

 


 

الاخبار المرتبطة

حتى لا نقع فى الخطأ! حتى لا نقع فى الخطأ! الجمعة، 03 ديسمبر 2021 07:05 م
«الأمن القومي العربي» «الأمن القومي العربي» الجمعة، 03 ديسمبر 2021 07:12 م

 

منتخبنا يخوف.. و«حجة البليد»! منتخبنا يخوف.. و«حجة البليد»! الجمعة، 03 ديسمبر 2021 07:05 م
البحر الأحمر يملأ الفراغ البحر الأحمر يملأ الفراغ الجمعة، 03 ديسمبر 2021 06:54 م
يابانى أصلى يابانى أصلى الجمعة، 03 ديسمبر 2021 06:51 م
الإجابة عند هيئة المجتمعات الإجابة عند هيئة المجتمعات الجمعة، 03 ديسمبر 2021 06:51 م

الأكثر قراءة


 

 


 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة