كرم جبر كرم جبر

إنها مصر

تغيير وجه الحياة

كرم جبر الأحد، 05 سبتمبر 2021 - 06:49 م

قد نلتمس عذراً فى سنوات سابقة لسكان العشوائيات لعدم توافر مسكن مناسب، ولكن لم تعد هذه الحجة قائمة، فى ظل بناء أكثر من مليون وحدة سكنية لسكان المناطق الخطرة فقط، تضارع أرقى الأحياء والشوارع والملاعب والمساجد والكنائس والأسواق، وغيرها من مستلزمات الحياة الآدمية النظيفة.

فى مصر مناطق صحراوية غير مأهولة تساوى أكثر من 90% من مساحة البلاد، وأصبحت الآن تحت المنظار، لاختيار ما يصلح منها للتوسع العمرانى والمدن الجديدة، المخططة وفق أحدث النظم العصرية، قبل أن تنفجر مصر على نفسها ويجرى العمل الآن فى أكثر من مدينة جديدة، تخلص المدن القديمة من أمراضها، لكن لو استمرت التعديات بنفس المعدلات الكبيرة التى تحدث الآن، فسوف يأتى يوم لن تجد فيه مساحة خضراء فى القرى والأرياف، وتتحول تدريجياً إلى ما يشبه علب الصفيح.

كل المصائب تأتى من العشوائيات، والقضاء عليها لا يجمِّل وجه الحياة فقط، وإنما يحمى الناس من الظواهر الخطيرة، وفى صدارتها الجرائم الأخلاقية والمخدرات والسرقة، ففى بعض الأحياء العشوائية الشهيرة، من المستحيل أن تدخلها سيارة مطافئ أو إسعاف، وتتراص المساكن بجوار بعضها مثل علب الكبريت، وكأن الجار يسكن فى شقة جاره.
الدولة تبنى قبل أن تهدم العشوائيات وتنفذ القانون، وتنقذ البلاد والناس من ويلات الفوضى التى نمت وترعرعت وأصبحت شوكة فى ظهر المستقبل.
الخطر الأكبر هو أن تزحف العشوائيات بسرعة أكبر من البناء، وتحاصر المدن الرائعة التى يتم تشييدها، والأخطر حالات الاعتداء على الأراضى الزراعية، وكانت الحكومات السابقة تغض الطرف أو تتصالح، جرياً وراء الأصوات الانتخابية.

كان قانوناً غير مكتوب، أن تُرتكب كل جرائم التعديات قبل الانتخابات، ثم تأتى الحكومات وتقنن التعديات، وتقوم بتوصيل المرافق والمياه والكهرباء، وكأنها تقدم مكافأة لكل معتد.
هل يعقل أن تكون المقابر المحيطة بالقاهرة والمدن أماكن للسكنى، وفيها مياه وكهرباء وصرف صحى وورش سمكرة ونجارة وبقالة وكل أنواع الأنشطة، وهى فى الأصل مخصصة لدفن الموتى وليس لسكن الأحياء؟

قال الرئيس إن فى مقدور الدولة أن تقدم شقة لكل من يطلب، ووصلت قدرة البلاد فى البناء والتشييد أقصى درجاتها، وفى استطاعتها أن تلبى احتياجات مختلف الفئات للحصول على مسكن، وبأسعار التكلفة الحقيقية وفى وقت محدد، ولم يعد هناك مبرر للتعدى على الأراضى الزراعية وتحويلها إلى عشوائيات صعبة الرؤية.

 

الاخبار المرتبطة

(   مفروسة   أوى  ) ( مفروسة أوى ) الأحد، 03 يوليه 2022 09:14 م
(   نقطة  فى   بحر  ) ( نقطة فى بحر ) الأحد، 03 يوليه 2022 09:11 م
                         (   صباح   جديد  ) ( صباح جديد ) الأحد، 03 يوليه 2022 07:27 م
الحوار وثورة ٣٠ يونيو الحوار وثورة ٣٠ يونيو الأحد، 03 يوليه 2022 07:23 م
قانون الرياضة «1» قانون الرياضة «1» الأحد، 03 يوليه 2022 07:21 م
ثورة عظيمة وشعب عظيم ثورة عظيمة وشعب عظيم الأحد، 03 يوليه 2022 07:17 م
الحمد لله .. عادت مصر الحمد لله .. عادت مصر الأحد، 03 يوليه 2022 07:16 م
الرصاصة فى جيب أمريكا!! الرصاصة فى جيب أمريكا!! الأحد، 03 يوليه 2022 07:14 م
البحث عن عنوان.. وصورة ! البحث عن عنوان.. وصورة ! الأحد، 03 يوليه 2022 02:46 م

الأكثر قراءة

 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة