الرئيس عبد الفتاح السيسي الرئيس عبد الفتاح السيسي

السيسي: الارتقاء بحياة 58 مليون مصري خلال 3 سنوات

بوابة أخبار اليوم الثلاثاء، 14 سبتمبر 2021 - 02:16 م

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن السنوات المقبلة سوف تشهد الارتقاء بحياة 58 مليون مصري.

 

وأضاف الرئيس السيسي خلال كلمته على هامش فاعلية إطلاق تقرير الأمم المتحدة للتنمية البشرية في مصر للعالم الحالي 2021، اليوم الثلاثاء، أن هناك خطة تطوير الريف المصري "حياة كريمة" رصد لها ما يزيد عن 700 مليار جنيه وهي موازنة استثمارية للوزارات لمدة 10 سنين، وهذا يعني أن هذا الانفاق يتم على مدار 10 سنوات لتحقيق مراده، ولكننا مصرين على تحقيقه خلال 3 سنوات اعتبارًا من منتصف العام الجاري.

 

وأوضح السيسي، أنه خلال الـ 3 سنوات المقبلة سيتم تحويل حياة 58 مليون مواطن مصري، مشيرًا إلى أن نسبة تغطية الصرف الصحي في الريف المصري كانت 12%، وبلغت الآن 38% ويتبقى 62% كان من الممكن الانتهاء منهم خلال 10 سنوات، ولكننا مُصرين على الانتهاء منهم خلال 3 سنوات.

 

وأشار الرئيس عبد الفتاح السيسي، أن هذا ينطبق على حجم المدارس والمستشفيات وباقي الأنشطة داخل قرى الريف المصري، متسائلًا: "هل يستطيع التقرير القادم الذي يصدر بعد عامين رصد حجم التحول الهائل في الريف المصري".

 

وأكد "الرئيس السيسي " ، أن هناك مشروع هائل لتبطين شامل للترع للقضاء على أي شكل من أشكال التلوث البيئي جنبًا إلى جنب مع الصرف الصحي ومحطات معالجة الصرف الصحي والصرف الزراعي، منوهًا بأنه تم إنفاق أكثر من 600-700 مليار جنيه منذ عام 2014 وحتى الآن وخلال الـ 3 سنوات القادمة لإنشاء محطات المعالجة للاستفادة من المياه والقضاء على التلوث البيئي.

وأضاف الرئيس السيسي، خلال فعاليات جلسة نقاشية على هامش إطلاق تقرير التنمية البشرية لمصر 2021، المنعقد الآن بالعاصمة الإدارية الجديدة، أنه يحرص دائمًا في كل مناسبة على الحديث مع جميع المصريين بلغة بسيطة يفهموها ويستقبلوها بعيدًا عن الأسلوب المهني والحرفي، متسائلًا: هل التقرير تحدث عن جميع التحديات التي مرت بالمنطقة بما فيها مصر؟.

 

وأوضح الرئيس السيسي، أن المسار المحتمل الذي كان يمكن لجميع المختصين أن يؤكدوا السير فيه هو مواجهة الإرهاب والحرب التي انشغلت بها مصر لـ 7 سنوات، وكان يترتب على ذلك توقف عجلة التنمية بالتزامن مع ذلك، ولكننا لم نفعل ذلك واعتبرنا أن مواجهة الإرهاب في مصر والمنطقة مبنية على البناء والتعمير بكل ما تعنيه الكلمة من عنف في الأداء.

 

وأطلقت مصر برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي برنامج تقرير التنمية البشرية للعام الحالي، ورصد التقرير كافة جوانب التنمية البشرية والتنمية المستدامة وتأثيرات التغير المناخي وانتشار الفيروسات والأوبئة على جودة الحياة والتنمية المستدامة، كما رصد تأثيرات مبادرة «حياة كريمة» في تحسين معيشة المواطن المصري بجانب العديد من المبادرات الأخرى.

 

يشار إلى أن مؤشر التنمية البشرية في مصر عام 2019 ارتفع ليصل إلى ليصل إلى 0.707 بعد أن كان 0.701 عام 2018، محافظة بذلك على احتلالها المرتبة 116 عالمياً من أصل 189 دولة، ولا تزال في فئة الدول ذات التنمية البشرية المرتفعة، ولأول مرة، يعد مؤشر التنمية البشرية في مصر أعلى من المتوسط للدول العربية.

 

 

 

 


 

الاخبار المرتبطة


 

الأكثر قراءة

 

 


 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة