«فراشة» مساجد بورسعيد.. «محسن» يتحدى الإعاقة بأذان ملائكي «فراشة» مساجد بورسعيد.. «محسن» يتحدى الإعاقة بأذان ملائكي

حكايات| «فراشة» مساجد بورسعيد.. «محسن» يتحدى الإعاقة بأذان ملائكي

أشرف السويسي الأربعاء، 13 أكتوبر 2021 - 02:34 م

الشيخ محسن إسماعيل.. شاب من ذوي الهمم خطف القلوب بصوته حتى بات يشتهر بين أبناء بورسعيد بـ«فراشة المساجد»، ولا تكاد تسمعه حتى تسيطر عليك رعشة وقشعريرة.
 

ما إن تسمع صوت مؤذن قادم من المسجد الكبير ببورفؤاد الذي يطالعك عند مدخل المدينة التابعة لبورسعيد كمدينة وحي مستقل، منذ أن بناها الملك فؤاد عام 1926، ستظل تتعقب الصوت القادم من مكبرات المسجد. 

 

هذا الصوت الملائكي يعود إلى الشاب محسن إسماعيل، أحد ذوي الهمم في بورسعيد، والذي تم تعيينه ضمن فئة الـ5% ومن مواليد حي العرب ببورسعيد في 4 ديسمبر 1996 وحاصل على دبلوم صنايع قسم نجارة 2018.

 

اقرأ أيضًا|  فاطمة الصعيدية تنحت في صخر الرزق بـ«تروسيكل»

 

يقول الشيخ محسن: «اكتشفت موهبتي من كثرة استماعي لإذاعة القرآن الكريم لكن سأظل مدين بالفضل للشيخ أشرف عبدالعال مرعي مقيم الشعائر في (زاوية الرسول) وهو من شيوخ الأزهر التابع رسميا لوزارة الأوقاف».

 

ويمضي في حديثه: «بدأت رفع الآذان في مسجد بحي العرب بشارعي كسري ونبيل منصور والتفت الناس لأسلوبي أني أحاكي أسلوب المشايخ المصريين القدامى والمشاهير ولعدد كبير منهم، فبدأت على يد الشيخ أشرف في حفظ خمس أجزاء من القرآن واخترت أسلوب الشيخ محمد رفعت أحبهم إلى قلبي».

 

ويروي كذلك: «علمني الشيخ أشرف المقامات التي أجود عليها القرآن الكريم وجلست معه أتعلم التدريبات الخاصة بإطالة النفس واعتبرت نفسي محظوظًا لأنني من الأساس كان استعدادي جيدا لكن رزقني الله بمدرب مؤمن بي وصبور جدا».

 

ويستطرد: «أنا لا أتقاضى أجرا من هذا العمل لأنني أساسأً أعمل سكرتيرا في مكتب محاسبة والأهم أن أسرتي راضية عن موهبتي وهوايتي، خاصة أنني الأخير بعد بنتين وأخين».
 

 


 

الاخبار المرتبطة


 

الأكثر قراءة

 

 


 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة