ميسى ميسى

ميسى مازال تائها فى شوارع باريس

آخر ساعة السبت، 20 نوفمبر 2021 - 11:23 ص

عادل‭ ‬عطية

أثار‭ ‬المستوى‭ ‬المتذبذب‭ ‬للبرغوث‭ ‬الأرجنتينى‭ ‬ليونيل‭ ‬ميسى‭ ‬مع‭ ‬النادى‭ ‬الباريسى‭  ‬تساؤلات‭ ‬وشكوكا‭ ‬حول‭ ‬مستقبل‭ ‬صاحب‭ ‬الـ‭ ‬34‭ ‬عامًا‭ ‬فى‭ ‬الملاعب،‭ ‬وهل‭ ‬فشل‭ ‬تجربته‭ ‬مع باريس‭ ‬سان‭ ‬جيرمان‭ ‬قد‭ ‬تكون‭ ‬خطوة‭ ‬البداية‭ ‬نحو‭ ‬اعتزاله‭ ‬اللعبة؟‭ ‬آخرساعة‭ ‬تلقى‭  ‬الضوء‭ ‬على‭ ‬البداية‭ ‬غير‭ ‬الموفقة‭ ‬للنجم‭ ‬وأسبابها‭ ‬وكواليس‭ ‬سوء‭  ‬حالته‭ ‬النفسية‭.‬

تسود‭ ‬حالة‭ ‬من‭ ‬التخوف‭ ‬والقلق‭ ‬بين‭ ‬جدران‭ ‬فريق‭ ‬باريس‭ ‬سان‭ ‬جيرمان‭ ‬وجماهيره‭ ‬من‭ ‬حدوث‭ ‬سيناريو‭ ‬سيئ‭ ‬هو‭ ‬ألا‭ ‬يجد‭ ‬ميسى‭ ‬نفسه‭ ‬مرة‭ ‬أخرى،‭ ‬ويظل‭ ‬فى‭ ‬هذه‭ ‬الحالة‭ ‬التى‭ ‬تجمع‭ ‬بين‭ ‬التأثر‭ ‬النفسى‭ ‬بالرحيل‭ ‬الحزين‭ ‬عن‭ ‬برشلونة‭ ‬وعدم‭ ‬وجود‭ ‬أدوار‭ ‬واضحة‭ ‬له‭ ‬داخل‭ ‬الملعب‭ ‬مع‭ ‬النادى‭ ‬الفرنسى‭ ‬رغم‭ ‬أنه‭ ‬لم‭ ‬يمر‭ ‬من‭ ‬الموسم‭ ‬الكروى‭ ‬إلا‭ ‬القليل‭.. ‬وهنا‭ ‬لا‭ ‬يلتفت‭ ‬أحد‭ ‬عن‭ ‬عدد‭ ‬الأهداف‭ ‬فقط،‭ ‬لكن‭ ‬الفاعلية‭ ‬والتأثير‭ ‬على‭ ‬زيادة‭ ‬حظوظ‭ ‬الفريق‭ ‬الفرنسى‭ ‬فى‭ ‬الفوز‭ ‬حتى‭ ‬لو‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬فى‭ ‬يومه‭.. ‬من‭ ‬المؤكد‭ ‬أن‭ ‬المباريات‭ ‬المقبلة،‭ ‬لباريس سان‭ ‬جيرمان‭ ‬سواء‭ ‬فى‭ ‬الدورى‭ ‬الفرنسى‭ ‬أو‭ ‬مسابقة‭ ‬دورى‭ ‬أبطال‭ ‬أوروبا‭ ‬ستكون‭ ‬المؤشر‭ ‬الذى‭ ‬سيساعد‭ ‬جماهيره‭ ‬وأنصاره‭ ‬على‭ ‬التنبؤ‭ ‬بمستقبل‭ ‬ميسى‭ ‬مع‭ ‬باريس‭ ‬سان‭ ‬جيرمان،‭ ‬لأن‭ ‬االبرغوثب‭ ‬لن‭ ‬يقبل‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬لاعبًا‭ ‬عاديًا‭.. ‬هناك‭ ‬تخوف‭ ‬وقلق‭ ‬كبير‭ ‬من‭ ‬الأسوأ‭ ‬الذى‭ ‬يمكن‭ ‬حدوثه،‭ ‬وقد‭ ‬يعود‭ ‬ميسى‭ ‬الذى‭ ‬نعرفه‭ ‬مرة‭ ‬أخرى‭ ‬بمرور‭ ‬المباريات،‭ ‬ومن‭ ‬ناحية‭ ‬أخرى‭ ‬اعترف‭ ‬النجم‭ ‬الأرجنتينى‭ ‬ليونيل‭ ‬ميسى‭  ‬لوسائل‭ ‬الإعلام‭ ‬الفرنسية‭ ‬والعالمية‭ ‬بأن‭ ‬التأقلم‭ ‬مع‭ ‬الحياة‭ ‬فى‭ ‬باريس‭ ‬بشكل‭ ‬عام‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬سهلا‭. ‬واعترف‭ ‬قائلا‭: ‬اإننى‭ ‬مازلت‭ ‬تائها‭ ‬شيئا‭.. ‬ويجب‭ ‬أن‭ ‬أتعرف‭ ‬على‭ ‬المدينة‭ ‬لأجد‭ ‬طريقى‭ ‬بشكل‭ ‬أسهلب،‭ ‬لكنه‭ ‬أكد‭ ‬فى‭ ‬الوقت‭ ‬نفسه‭ ‬أنه‭ ‬لم‭ ‬يخطئ‭ ‬بالانضمام‭ ‬إلى‭ ‬صفوف‭ ‬باريس‭ ‬سان‭ ‬جيرمان‭ ‬الفرنسى‭ ‬خلال‭ ‬هذا‭ ‬الصيف‭.. ‬رغم‭ ‬انه‭ ‬واجه‭ ‬بداية‭ ‬صعبة‭ ‬لمشواره‭ ‬مع‭ ‬سان‭ ‬جيرمان‭ ‬حيث‭ ‬سجل‭ ‬هدفا‭ ‬واحدا‭ ‬وتلقى‭ ‬سان‭ ‬جيرمان‭ ‬الهزيمة‭ ‬أمام‭ ‬رين‭ ‬صفر‭ / ‬2‭ ‬مطلع‭ ‬الأسبوع‭ ‬الماضى،‭ ‬وذلك‭ ‬بعد‭ ‬ثمانية‭ ‬انتصارات‭ ‬متتالية‭ ‬للفريق‭ ‬فى‭ ‬الدورى‭. ‬واشار‭ ‬إلى‭ ‬إن‭ ‬تواجد‭ ‬لاعبين‭ ‬يتحدثون‭ ‬الإسبانية‭ ‬فى‭ ‬سان‭ ‬جيرمان،‭ ‬مثل‭ ‬أنخيل‭ ‬دى‭ ‬ماريا‭ ‬ونيمار‭ ‬ومبابي،‭ ‬ساعده‭ ‬على‭ ‬بعض‭ ‬الاستقرار‭ ‬والتأقلم‭. . ‬وأوضح‭  ‬ميسى‭ ‬أنه‭ ‬لم‭ ‬يستقر‭ ‬وزوجته‭ ‬وأطفالهما‭ ‬الثلاث‭ ‬حتى‭ ‬الآن‭ ‬على‭ ‬المنزل‭ ‬المناسب،‭ ‬حيث‭ ‬يقيمون‭ ‬فى‭ ‬فندق‭. ‬وقال‭ ‬إن‭ ‬أطفاله‭ ‬بدأوا‭ ‬يعلمونه‭ ‬الفرنسية،‭ ‬حيث‭ ‬يستوعبون‭ ‬اللغة‭ ‬الجديدة‭ ‬بشكل‭ ‬سريع‭ ‬فى‭ ‬المدرسة‭. ‬وأضاف‭: ‬اهم‭ ‬أفضل‭ ‬منى‭ ‬فى‭ ‬هذا‭ ‬الأمرب‭ ‬وفى‭ ‬النهاية‭ ‬أكد‭ ‬مهاجم‭ ‬باريس‭ ‬سان‭ ‬جيرمان‭ ‬أنه‭ ‬لم‭ ‬يتخيل‭ ‬أبدا‭ ‬أنه‭ ‬سيرحل‭ ‬عن‭ ‬برشلونة‭ ‬للعب‭ ‬لفريق‭ ‬آخر،‭ ‬وأنه‭ ‬عاد‭ ‬بعد‭ ‬التتويج‭ ‬مع‭ ‬منتخب‭ ‬بلاده‭ ‬بكأس‭ ‬أمم‭ ‬أمريكا‭ ‬الجنوبية‭ ‬فى‭ ‬يوليو‭ ‬الماضى‭ ‬لتمديد‭ ‬التعاقد‭ ‬مع‭ ‬برشلونة‭ ‬والاستعداد‭ ‬للموسم‭ ‬الجديد‭. ‬وقال‭ ‬ميسى‭: ‬ااعتقدت‭ ‬أن‭ ‬كل‭ ‬شيء‭ ‬قد‭ ‬حسم‭ ‬ولا‭ ‬يتبقى‭ ‬سوى‭ ‬توقيعي‭. ‬كان‭ ‬يبدو‭ ‬لى‭ ‬ولأسرتى‭ ‬أننى‭ ‬سأكمل‭ ‬مسيرتى‭ ‬فى‭ ‬برشلونة‭ .. ‬كانت‭ ‬لدى‭ ‬عاداتى‭ ‬فى‭ ‬برشلونة،‭ ‬وكنت‭ ‬أعرف‭ ‬كل‭ ‬منطقة،‭ ‬وغالبا‭ ‬ما‭ ‬كنت‭ ‬أذهب‭ ‬إلى‭ ‬نفس‭ ‬الأماكن‭.‬

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة