شويكار وفؤاد المهندس شويكار وفؤاد المهندس

بعد استلامها ورقة طلاقها.. شويكار تصاب بنوبة من الضحك

صافي المعايرجي الخميس، 25 نوفمبر 2021 - 10:12 ص

لُقبت شويكار بدلوعة المسرح التي كسرت كل قواعد اللغة مثل جملتها الشهيرة «شي لا يسدقه عقل» رغم كسرها اللغة إلا أنها حازت على جمهور وشعبية كبيرة وحازت على محبتهم وتشجيعهم.

كانت شويكار وفؤاد المهندس ثُنَائِيًّا رائعا على خشبة المسرح وفي السينما، وهذا الثنائي سيظل محفوف في ذاكرة الجمهور العربي ليس لأعمالهم فقط أنما لقصة حبهم الشهيرة التي تم تتويجها بالزوج إلا أن هذا الزواج لم يستمر.

واشتهر عن شهر مايو عام 1972 في القاهرة أنه شهر موسم الطلاق والزواج في الوسط الفني كأنهم يعملون بحكمة تحية كاريوكا القائلة «إذا كان الزواج نص الدين، فنصفه الآخر هو الطلاق» وكان أشهر الطلاق في الوسط هو طلاق فؤاد لشويكار، حسب ما تم نشره بمجلة الحوادث بيروت بتاريخ 19 مايو 1972.

 وكانت قصة طلاق شويكار وفؤاد كوميديا كأعمالهم، ففي صباح أحد الأيام من أيام الربيع دق جرس الباب الشقة التي تسكنها شويكار مع زوجها فؤاد بالزمالك، وعندما فتحت الباب وجدت عسكري من القسم يسلمها ورقة الطلاق.

وظلت شويكار تضحك بطريقة لا يصدقها أحد والذي أثار سخرية وضحك شويكار أن زوجها الذي طلقها في القسم كان نائما في غرفته عندما كان العسكري يسلمها ورقة الطلاق.

ونشرت بعض الصحف أن فكرة الطلاق من شويكار أخذت تلح على ذهن فؤاد منذ أن نشرت إشاعات عنها، ولكن كان هناك مانعان لتنفيذ فكرة الطلاق أولهما أنهم ثنائيا وان شويكار كانت سبب في الأمجاد التي وصل إليها فؤاد وأن اسميهما قد ارتبطا معا في ذهن الجمهور؛ بحيث صعب على الجمهور أن يتقبل أحدهما دون الآخر.

 أما العامل الثاني حسب ما قالت المجلة خوف فؤاد على ثروته مثل فيلا التي كلفته 18 ألف جنيه وشقة الزمالك وجميعهم باسم شويكار، إلا أنه بعد إلحاح أهله وتأثيرهم عليه تم الطلاق ولم يجرؤ فؤاد المهندس على مواجهة شويكار بفكرة الطلاق بل فضل أن يذهب إلى قسم البوليس ويرسل ورقة الطلاق بواسطتهم.

 شويكار إبراهيم طوب صقال من مواليد 4 نوفمبر 1938، وتوفيت في 14 أغسطس 2020.

المصدر: مركز معلومات أخبار اليوم

اقرأ أيضا |طلعت حرب| إنشاء المصانع والشركات العملاقة الحكومية

 


 

الاخبار المرتبطة

كنوز| يوسف إدريس يكتب: ضبط المصطلحات كنوز| يوسف إدريس يكتب: ضبط المصطلحات الأربعاء، 01 ديسمبر 2021 05:42 م

 

الأكثر قراءة


 

 


 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة