الدكتورة سيما بحّوث المديرة التنفيذية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة الدكتورة سيما بحّوث المديرة التنفيذية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة

هيئة الأمم المتحدة للمرأة تشارك بفعاليات أول قمة نسائية مصرية..30 نوفمبر

مروة العدوي الخميس، 25 نوفمبر 2021 - 01:14 م

تشارك الدكتورة سيما بحّوث المديرة التنفيذية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة ، بفعاليات أول قمة نسائية دولية تقام في مصر والتي ينظمها منتدى الخمسين سيدة الأكثر تأثيراً، بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة، تحت شعار"المرأة المهنية في الحياة العامة - ريادة وتمكين"، والتى ينظمها منتدى الخمسين بالتعاون والشراكة مع المجلس القومي للمرأة يوم 30 نوفمبر الجاري بقصر القبة بالقاهرة.

ومن المقرر أن تلقى الدكتورة سيما بحّوث المديرة التنفيذية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة كلمة رئيسية خلال فعاليات القمة حول أهمية تمكين المرأة القيادية في الحياة العامة ودورها في التنمية المستدامة كما تستعرض كلمتها جهود هيئة الأمم المتحدة للمرأة وتعاونها مع المجلس القومى للمرأة والجهات ذات الاختصاص في مصر لدعم عمليات التمكين والمساواة وعدم التمييز.

هذا كما تشارك السيدة بحوث بالمسيرة التي ينظمها منتدى الخمسين احتفاء بالإنجازات التي حققتها المرأة والاستحقاقات التي حصلت عليها، كما تدعم المسيرة وتؤكد تضامنها مع حملة الستة عشر يوماً العالمية لمناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعي والتي تتزامن مع إقامة فعاليات القمة، كما ستشهد المديرة التنفيذية للأمم المتحدة للمرأة فعاليات إضاءة قصر القبة باللون البرتقالي والذي يرمز إلى مستقبل أكثر إشراقاً دون عنف تضامناً مع الحملة العالمية لمناهضة العنف ضد المرأة والتى تستمر فى الفترة من 25 نوفمبر إلى 10 ديسمبر من كل عام.

وأعربت الدكتورة مايا مرسي رئيس المجلس القومى للمرأة عن سعادتها بحضور ومشاركة السيدة سيما بحّوث بفعاليات القمة النسائية المصرية وقالت إن السيدة بحوث لها تاريخ طويل ومشرف فى مجال الدفاع عن حقوق المرأة وأحد أبرز أنصار المساواة بين الجنسين ليس في الأردن فقط ولكن فى المنطقة العربية بكاملها.

وأشارت رئيس المجلس القومى للمرأة أن انعقاد القمة جاء تزامناً مع الحملة العالمية لمناهضة العنف ضد المرأة لإعلان تضامن المرأة المصرية مع كافة الجهود الدولية المبذولة لمناهضة العنف والتمييز ضد المرأة، مؤكدةً أن العالم بحاجة إلى توحيد الجهود والتكاتف بين كافة المؤسسات الدولية المعنية وشركاء التنمية لوضع أطر وقوانين راسخة تضمن حياة آمنة للنساء بكل بلدان العالم.

وأوضحت الدكتورة مايا أن مصر وضعت قضية تمكين المرأة كأحد أهم الأهداف الاستراتيجية في مخططات التنمية المستدامة التي تنفذها، وحصدت المرأة المصرية على استحقاقات استثنائية لم تحصل عليها من قبل، وتقلدت أرفع المناصب بالقطاع الحكومي والخاص وباتت شريك رئيسي في مواقع صنع القرار المختلف.

ومن جانبها أكدت الإعلامية دينا عبدالفتاح رئيس ومؤسس منتدى الخمسين سيدة الأكثر تأثيراً أن مشاركة هيئة الأمم المتحدة للمرأة ممثلة في الدكتورة سيما بحوث المدير التنفيذى للهيئة من شأنها إثراء النقاش التفاعلي الذي يطرحه المنتدى من خلال تنظيم هذه القمة النسائية والتى تستهدف بناء منصة موحدة للمرأة المهنية المصرية تستطيع من خلالها المشاركة في كافة الفعاليات المحلية والدولية وتبادل الخبرات ووجهات النظر حول أفضل الممارسات والتدابير التصحيحية لوضع القضايا ذات الأهمية للمرأة على جداول الأعمال الوطنية والمحلية.

وتعتبر هيئة الأمم المتحدة للمرأة، الوكالة الأممية المعنية بالمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، هذا وقد شغلت السيدة بحّوث، قبل تعيينها كمديرة تنفيذية للهيئة، منصب سفيرة الأردن لدى الأمم المتحدة في نيويورك كما شغلت منصب المديرة المساعدة ومديرة المكتب الإقليمي للدول العربية في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، والأمينة العامة المساعدة ورئيسة قطاع التنمية الاجتماعية في جامعة الدول العربية.

كما تولت السيدة سيما بحّوث مناصب مرموقة بالحكومة الأردنية، حيث عملت رئيسة للمجلس الأعلى للإعلام ومستشاراً للملك عبدالله.

وتنطلق فعاليات القمة تزامناً مع حملة الستة عشر يوماً لمناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعي وهي الحملة الدولية التى أطلقها مركز القيادة العالمية للمرأة (CWGL) لمواجهة العنف ضد النساء والفتيات، وتجري الحملة كل عام ابتداءً من 25 نوفمبر حتى يوم 10 ديسمبر، ليحمل المؤتمر رسالة تضامن ومشاركة المرأة المصرية نساء العالم فى القضاء على العنف ضد المرأة.

وتشهد القمة النسائية التى ينظمها منتدى الخمسين سيدة الأكثر تأثيراُ والمقامة تحت شعار " المرأة المهنية فى الحياة العامة - ريادة وتمكين" حضور موسع للقيادات الحكومية رفيعة المستوى ورؤساء كبرى المؤسسات المحلية والدولية ذات الصلة، وعدد من سفراء دول العالم، ونحو 1000 قيادة مصرية ودولية وممثلين عن الدوائر الرئيسية فى صنع القرار بمختلف القطاعات ولفيف من الشخصيات العامة محلياً وإقليمياً.

 

وتستهدف القمة  بناء منصة جديدة تعمل على وجود صوت قوي موحد للمرأة المصرية تشارك من خلاله بكافة الفعاليات المحلية والدولية،  كما تساعد على إظهار المكانة اللائقة للمرأة المصرية على الصعيد الدولي وتأكيد مشاركتها الفاعلة في كافة القضايا المطروحة على الساحة العالمية بشأن جهود تمكين المرأة وتقليل الفجوة بين الجنسين، لاسيما وأن مصر قطعت خطوات كبيرة في عملية تمكين المرأة اجتماعياً واقتصادياً وسياسياً فى ظل اهتمام بالغ ودعم غير محدود من القيادة السياسية التي اعتبرت قضية تمكين المرأة أولوية قصوى على أجندة العمل الوطنى فى بناء الجمهورية الجديدة.

وتتضمن فعاليات القمة تنظيم مسيرة نسائية تستهدف الاحتفاء بنجاحات المرأة المصرية المهنية خلال الأعوام الأخيرة وإعلان التضامن المصري مع الحملة العالمية لمناهضة العنف ضد المرأة كما سيتم إضاءة قصر القبة باللون البرتقالي الذي يرمز الى عالم بلا عنف وذلك تضامنا مع الحملة أيضا، كما تتضمن الفعاليات تكريم عدد من الرموز القيادية الذين ساهمت جهودهم في دعم ملف المساواة والتمكين، بالإضافة إلى الاحتفاء بعدد من القيادات النسائية المصرية اللاتي أثبتن جدارة فى القيادة الرشيدة لمؤسسات عامة وخاصة وحققن نجاحات استثنائية كانت مصدراً لإلهام غيرها من السيدات ونموذجاً يُحتذى به في المشاركة الفاعلة والمؤثرة في مجالات الحياة المختلفة.

 


 

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة


 

 


 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة