صورة تعبيرية صورة تعبيرية

هل تعاني من النوم كثيرا؟.. احذر هذا المرض 

إيمان طعيمه الأربعاء، 01 ديسمبر 2021 - 03:15 م

 

أكد الدكتور محمود سعد، أخصائى الطب النفسى وعلاج الإدمان، أن الحالة النفسية تلعب دورا كبيرا في التأثير في بقية أعضاء الجسم سواء بالنفع أو الضرر، وعلى الإنسان ملاحظة ما يشعر به جسمه دوما، لينقذ نفسه سريعا دون أن يلحق به أي أذى.

 

ويتسبب الحزن في كثير من الأعراض التى يعتقد البعض بأنها مرض عضوي مثل التشتت وعدم التركيز والرغبة في النوم كثيرا أو الشعور بألم فى الجسم وكذلك الشعور بالدوخة وخفقان القلب.

 

وأشار أخصائي الطب النفسي إلى أن معظم حالات الحزن التي تعاني من كسرة القلب تكون نتيجة لصدمات عاطفية أو اجتماعية، وقد أثبتت الأبحاث بالفعل أن العاطفة أو الحب تؤثر فى كيمياء المخ سواء بشكل إيجابي أو سلبي.

 

وشدَّد على ضرورة المحاولة من التخفيف عن الشخص الحزين بشتى الطرق لإنقاذه من أي ضرر يلحق بصحته، ويمكن القيام بذلك عن طريق الاستماع جيدا له والإنصات له بصدق بعيدا عن إصدار الأحكام عليه أو القيام بدور الواعظ تجاهه حتى لا يزيد إحساسه بالذنب مع إعطائه مساحة كافية للشعور بالحزن والتعبير عنه وسؤاله عما يحتاجه للتغلب على أزمته كما يفضل توجهه لطبيب نفسى مختص لمساعدته بشكل سليم.

 

ونوه سعد إلى أن هناك بعض التمارين البسيطة التى يمكن القيام بها للمساعدة على السيطرة على الغضب والحزن والتخفيف من أعراضه على الجسم وذلك عن طريق التنفس بعمق لمدة 10 ثوانٍ، ومحاولة الاسترخاء والهدوء قدر الإمكان، وقطع حبل الغضب من بدايته وعدم التفكير به أو التفكير فى الذنب كثيراً.

 

كما يفضل الاستماع جيداً للطرف الآخر لتجنب سوء الفهم واتخاذ القرار السليم وأيضاً البُعد عن النقد والسخرية وعدم العودة واسترجاع أحداث الماضي، ويفضل مغادرة المكان والانفصال عن الموقف تماماً ولو لمدة دقيقة واحدة، وأخيراً يجب مراجعة الذات والاعتراف بالخطأ والاعتذار والتسامح.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة