رشا إبراهيم رشا إبراهيم

العنف ضد المرأة.. يقتلها نفسياً

دينا درويش الأربعاء، 01 ديسمبر 2021 - 08:30 م

إذا كان الضرب هو أحد مظاهر العنف ضد المرأة، فإن تجاهلها، والسخرية منها فى شكل «هزار»، والتقليل من شأنها، ومقارنتها بالأخريات، يقتلها نفسيا، ويجلب لها الأمراض، ويؤدى بها إلى الهلاك..

فـ «عنف اللسان» هو أخطر أنواع العنف الذى يسبب الأذى النفسيّ والإحساس بالقهر والدونية ويجعلها تشعر بعدم الكفاءة، مما يعرض صحتها النفسية للاضطراب، ويكون منفذا لظهور الأمراض النفسية والاضطرابات ونوبات الاكتئاب التى قد لا تخرج منها أبدًا.


قرر «ألف عيلة وعيلة»، رفع الستار عن أنواع جديدة من العنف تحاصر المرأة فى البيت، وتدمرها نفسيا، وتؤدى بها إلى الجنون، فى حين لا يستطيع أحد أن يلوم الزوج على فعل سلبى محسوس وغير ملموس، إلا أنه يجب الاهتمام بها كظاهرة اجتماعية تستدعى الدراسة للوصول إلى الحلول لمواجهتها.

«٩٠٪» من الأذى النفسى اللى بيحصلنا بيكون من ناس حوالينا بيطلعوا مشاكلهم وعقدهم علينا، وبيمارسوا إسقاط نفسى كوسيلة دفاعية ويتهمونا بعيوبهم بدل ما يواجهوا نفسهم بيها علشان يحسوا براحة».

بهذه الكلمات بدأت رشا إبراهيم النضر لايف كوتش واستشارى تربوى ونفسى حديثها، وقالت إن العلاقات السامة ضحاياها للأسف بنسبة كبيرة من السيدات والفتيات نتيجة التربية الخاطئة للرجل، وأنه رقم ١ وله كل الحقوق والرأى الاول والاخير وله اليد العليا فى البيت، وبالتالى نمط التربية ينتج عنه زوج غير سوى أو متزن نفسيا، ما يؤدى إلى الانفصال.


وأضافت أن الارتباط برجل غير متزن أو نرجسى أو يعانى من أى اضطراب نفسى يؤدى الى تعرض السيدات لعنف صامت وضغوط نفسية كبيرة جدا لان كل ما يهم هذا الرجل هو كسرها وإذلالها والتقليل منها ومن نجاحها، ما يؤدى الى اعلان المرأة تمردها والانفصال أو الرضوخ له والعيش فى دور الضحية لسنوات كبيرة إذا كانت لا تملك مقدرة مادية للاستقلال بأبنائها..

وأوضحت أن هناك علامات تكشف شخصية هذا الرجل، ومنها أنه ينسب كل شيء لنفسه فإذا نجحت زوجته، يبرر ذلك بدعمه لها، كذلك الزوج دائم التقليل من شأن زوجته أو غير المهتم بتفاصيل حياتها ومشاعرها.

إقرأ أيضاً|لايف كوتش تنسحب على الهواء من مواجهة طبيب نفسي في برنامج بدون حظر.. فيديو

 

 

 


 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 

 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة