يسري الفخراني يسري الفخراني

فنجان قهوة

يِسعد صَباحكم

أخبار اليوم الجمعة، 21 يناير 2022 - 08:57 م

بقلم/ يسري الفخراني

أصحو مبكرا لكى أكون فى استقبال أول نور فى النهار، الصباحات الجميلة تستحق أن نكون فى شرف استقبالها، لا يمكنك أن تجعل يومك أجمل إلا إذا انتظرته وهو يولد، صباحا .. تحلو القهوة على شرفة تتأمل من يسعى إلى رزق الله بطيبة ورضاء، وجوه الناس فى الصباح شديدة الوضوح، شديدة الألفة، تعتقد أنك رأيتها ألف مرة حتى لو كنت تراها للمرة الأولى، مقاطع مبهجة من العيون التى تعرف طريقها إلى رزق يومها، يبدو الرزق متوهجا ينتظر من يمد يديه ليقطفه، كلما كنت فى الصفوف الأولى والنهار يرفع ستار رزقه كان لك نصيب أكبر، الصيادون فى البحر يعرفون أن وفرة الرزق تأتى مع طلعة النهار الأولى، تذهب الملائكة فى الليل يضعون رزق الله وفيرا لمن يسبق، ما أجمل الصباح لكى نرزق بتلك الابتسامات البريئة التى لم تلوثها أكاذيب اليوم وعذابه، ما أروع صباحا يرزقك الله فيه بكلمة شديدة البساطة تشرح لك يومك .

الصباح رباح، تتصدق فيه كما العصافير التى تغادر نوافذك المفتوحة .. فتوزع الأمنيات، تفاجئك الشمس أنها اليوم مفرحة أكثر من كل يوم، لكن الأجمل تلك الزهور التى لا تنسى أن تزرعها على حافة النافذة، وترويها لكى تنتظرك فى نفس الموعد كل يوم .
للكاتب مثلى يصبح الصباح كتابا يقرأ وكلاما يقرأ، يصبح قلما وحبرا وورقا، يصبح تقليبا فى ذكريات، فندعو لمن رحل وندعو من نسينا إلى لقاء، وتدون فى ورق أخضر صغير ماذا تريد أن تنجز اليوم .

منذ سنوات طويلة ولى فى الصباح أصدقاء، منهم ( عم م )، لن تصدقوا أن الرجل الذى يحمل شاربا كثا ممتلئا قد بلغ عامه السبعين، لكن الرجل مازال يعمل فى الصباح كما رأيته أول مرة مفرود القامة، يلم القمامة بحب مفرط، لم أجده يوما كسولا أو مهموما أو مرهقا أو يحمل مع ابتسامته شكوى .

كل يوم ألتقى به هو يوم سعيد، يعمل فى أقل المهن قدرا من وجهة نظر المجتمع، لكنه يحمل قدرا أعظم يهزم كل إحباط أو تحقير من شأن قامته المرفوعة، صديقى المعلم م .. صديق الصباح، ينتظر منى ـ وأنتظر منه أكثر ـ كل صباح هذه التحية الخالصة التى تحمل أرواحنا المصرية : صباح القشطة، يسعد صباحك، فتشعر أن مصر أحلى وأجمل وأكثر دفئا من كل ما كتبه الشعراء، مصر بلد التفاصيل الصغيرة التى تصنع بهذه القلوب والوجوه الطيبة .

تتبدل الوشوش، إذا سرت وسط الناس فى الصباح تدعو لهم بيوم جميل، وأن يرزقهم الله رزقا من وسع، من يصحو مبكرا صحى لرزقه، صحى لكى يحول العرق إلى رزق يومه، الشوارع فى تلك اللحظة المبكرة جنة، هبطت النجوم ليلا فَغسَلتها، تشم فيها رائحة الرزق وقد نثرت على عتبات البيوت، نخطو فنقطف رزقا، ضحكة أو صحبة أو قلوبا تحبنا أو عيش يوم جديد.
يسعد صباحكم .

الاخبار المرتبطة

الطبيب.. والتضليل بالدين الطبيب.. والتضليل بالدين السبت، 28 مايو 2022 11:34 ص
شكرا يا " شدة " شكرا يا " شدة " السبت، 28 مايو 2022 10:43 ص
فكر كأنك الأخوان ماكدونالدز! فكر كأنك الأخوان ماكدونالدز! الجمعة، 27 مايو 2022 06:41 م

قادر وتعملها .. يا أهلى قادر وتعملها .. يا أهلى الجمعة، 27 مايو 2022 06:15 م
«خربوا».. التحكيم ! «خربوا».. التحكيم ! الجمعة، 27 مايو 2022 06:14 م
زمان صالح سليم زمان صالح سليم الجمعة، 27 مايو 2022 06:12 م
صاحب السعادة صاحب السعادة الجمعة، 27 مايو 2022 06:10 م

الأكثر قراءة


 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة