القائمة

البحث

إصداراتنا

رئيس مجلس الإدارة : أحمد جلال - رئيس التحرير : جمال الشناوي
النجمة نيللى كريم
النجمة نيللى كريم

نيللى كريم: قرارى من دماغى والانتقادات لا تشغلنى

آخر ساعة

2022-05-08T04:47:53+02:00

شريف عبد الفهيم

قضية هامة طرحتها النجمة نيللى كريم خلال رمضان 2022، أثارت بها الجدل كعادتها فى تقديم الدراما الاجتماعية، التى برعت فيها خلال السنوات الماضية رغم ابتعادها عنها فى مسلسل بـ100 وش والذى حققت به نجاحاً كبيراً فى عالم الكوميديا، إلا أنها فاجأت الجمهور بمسلسلها الرمضانى.

 

آخرساعة حاورت الفنانة نيللى كريم حول مسلسلها الذى خاضت به سباق دراما رمضان، ولماذا لا تعمل خارج إطار العدل جروب، وكيف وجدت العمل مع شريف سلامة للمرة الأولى.

 

> ردود فعل الجمهور على مسلسلك فى رمضان اختلفت.. فكيف وجدت ذلك الاختلاف؟

- الحقيقة أنا لا أنظر إلى النصف الفارغ من الكوب، والانتقادات التى واجهتها فى المسلسل كأنها لم تكن بعد ردود الفعل الكبيرة من الجمهور والنقاد والتى فاقت كل توقعاتى، ولم أكن أتخيل أن يحقق المسلسل كل هذا النجاح والاهتمام به من الجمهور ورواد مواقع التواصل الاجتماعى بمجرد عرض الحلقة الأولى، وسعدت كثيراً بردود الأفعال الإيجابية على المسلسل، ليس كنجاح شخصى لى، لكن لأن القضية التى يتناولها العمل تستحق أن تحظى باهتمام كبير من الجميع من أجل عودة الحقوق للمرأة.

 

> فى رأيك ما أسباب زيادة معدلات الطلاق فى الفترة الأخيرة بالمجتمع؟

- الحياة الزوجة لابد أن تتوافر فيها عناصر عديدة بين الزوجين، حتى يستطيعا أن يكملا حياتهما بشكل طبيعى، وأظن أن نقص تلك العناصر يؤدى إلى حدوث الطلاق بينهما، ومن أكثر الأشياء التى تؤدى إلى الطلاق هو عدم تحمل المسئولية من أى طرف من الطرفين، لأن الزواج يقوم فى المقام الأول على المسئولية، لكن للأسف هناك الكثير من الرجال لا يعرفون معنى تحمل مسئولية زوجة وأبناء وبيت.

 

> اتجهت منذ عامين إلى الكوميديا فى بـ100 وش واعتقد الجمهور أن نيللى كريم ابتعدت عن الدراما الاجتماعية.. فهل عودتك لها مرة أخرى جاء صدفة أم كان مقصوداً؟

- الحقيقة أن تقديمى أى عمل لا يكون عن قصد، وسواء كان العمل درامياً أو كوميدياً، فهدفى الأول فى الدراما هو تقديم الشخصيات المختلفة ومشاكلها بعمق، وأن يكون ضمن المسلسل قضية مهمة تناقش، هذا يزيد من أهمية العمل، وكل ذلك يعود أيضا لشركة الإنتاج التى أعمل معها والكاتب والمخرج، المنتج جمال العدل له عامل كبير جداً، وأعتقد أن فكرة افاتن أمل حربىب أساسا للمخرج اماندو العدلب، لأنه كان يتمنى أن يطرح تلك القضية، وحدثت مناقشات فيما بينهما حول الفكرة وتمت، وأنا كنت آخر من انضم لفريق العمل، وأنا طوال حياتى لا أحسب فكرة نسب المشاهدة أو التصدر فيها، لكن كل ما أركز فيه هو اختيار موضوع جيد وقضية قريبة من الناس والعمل على تقديمها بالشكل المرضى لى وللمشاهد، وبعد ذلك الحكم للمشاهد وعليه أن يختار ما يحبه ويراه الأنسب له.

 

> كيف وجدت التعاون مع شريف سلامة وخاصة فى مشاهد الضرب والعنف؟

- لم يكن دور شريف مفاجأة لى لأننى منذ قرأت السيناريو وأنا أعرف أن هناك مشاهد ضرب وعنف سوف تحدث فى المسلسل، لكن الدور كان مفاجأة للجمهور، فلأول مرة يراه المشاهد بكل هذا العنف ضد المرأة على الشاشة، فهو زوج اعتاد التطاول على زوجته بالضرب، ويتعمد إيذاءها حتى بعد الطلاق، ويحاول طوال الوقت الانتقام منها لمجرد أنها ترفض استمرار الحياة معه، فكل تلك الأمور جعلت الجمهور يكره الشخصية، ولأنه جسدها بشكل صادق جداً فشعر المتلقى أنه هو من يفعل ذلك وليس اسيف الدندراوىب، وهذا يعتبر نجاحاً بالنسبة له.

> كيف تختارين أعمالك؟

- عندما يعرض على عمل ما يكون تفكيرى الأول هو تقديم عمل جيد، لكن عندما يكون العمل يدور حول طرح القضايا الهامة الخاصة بالمرأة فهو لا يأتى منى فقط، بل إن هناك صناعاً للعمل لا يمكن أن أغفل أدوارهم فى أعمالى الفنية، وهم الأساس وراء تقديم موضوعات تخدم المرأة، ومثلاً فى مسلسل افاتن أمل حربىب سنجد أن شركة االعدل جروبب تحمست لتقديم تلك القضية الهامة، إلى جانب مخرج رائع مثل ماندو العدل صاحب الفكرة، وكما قلت كان يتمنى أن يطرحها فى عمل فنى منذ فترة، وتناقش فيها مع الكاتب إبراهيم عيسى.

> لماذا لا نرى اسم نيللى كريم فى الدراما إلا مصحوباً باسم المنتج جمال العدل؟

- المنتج من وجهة نظرى هو الرجل الذى يبنى المشروع بفكره وبكل الناس اللى فيه، وأن يأتى بعناصر مختلفة يضعها فى عمل واحد بشكل مناسب وجيد ويحقق بها النجاح، كما أنه يختار الأعمال بناء على المناخ والعصر الموجود، وهو ما يتوافر كله فى جمال العدل، وهو ما دفعه لاختيار قضية مسلسل افاتن أمل حربىب لتقديمها فى ظل الظروف الحالية، والإنجازات الكبيرة التى تحققها المرأة والمناصب التى تتولاها، فنحن نرى الآن عدداً كبيراً من الوزيرات والقاضيات، خاصة مع تشجيع الرئيس عبدالفتاح السيسى للمرأة وتمكينها وتكريمها، وأنا فى رمضان تحديداً أحب العمل مع المنتج جمال العدل، لأنى أثق فى رأيه.

 

> هل تأخذين رأى أى شخص قبل قبولك أى عمل فنى؟

- قرار قبولى أى عمل يعرض على يكون نابعاً من مدى ارتياحى وشعورى بالشخصية والعمل بشكل عام، أى أن اقرارى من دماغىب، ولا آخذ رأى أى أحد، لكن بعد عرض المسلسل أحرص على معرفة رأى الجميع سواء الجمهور أو المقربون منى أو النقاد الفنيون، وعموماً أتقبل جميع الآراء بصدر رحب ولا أغضب أو أنزعج من النقد، بل بالعكس أحاول أن أستفيد منه فى خطواتى المقبلة.

 

> هل تأثرت شخصية نيللى كريم بفاتن فى الحياة العادية؟

- حياة فاتن شبيهة بحياة أى امرأة، بكل انفعالاتها ومشاكلها وأزماتها، لذلك لم أجد تأثيراً كبيراً وقع على حياتى الخاصة، لأننى فى النهاية امرأة وأتعرض لظروف وانفعالات ربما تكون من نوع آخر لكنها فى النهاية تأخذ منى تصرفات وأسلوباً مشابهاً أحياناً.

 

رابط مختصر
https://m.akhbarelyom/s/3755527

 

Advertisements

 

 

الكلمات الدالة

مشاركه الخبر :

Advertisements

 



 

 




 

مشاركة