عملوها الصعايدة.. طواحين «خفيفة» فوق الأسطح لتوليد الكهرباء عملوها الصعايدة.. طواحين «خفيفة» فوق الأسطح لتوليد الكهرباء

حكايات| عملوها الصعايدة.. طواحين «خردة» فوق الأسطح لتوليد الكهرباء

وفاء صلاح الأربعاء، 11 مايو 2022 - 02:18 م

بأدوات بسيطة وعقلية لا تكل ولا تمل من التجربة، قدم رجل من مركز ديرمواس جنوب المنيا، وبالتحديد قرية زعبرة، نموذجا في المثابرة والإبداع بعد نجاحه في صناعة توربين رياح مولد للكهرباء من تجميع الخردة ووضعها فوق سطح منزله.

 

مصطفى محمد عبدالمالك رجل بسيط، عمل في مجال الكهرباء لعدة سنوات، قبل أن ينجح منذ فترة في تشغيل سيارة قديمة بالطاقة المتجددة كوسيلة جديدة لإنتاج التيار وتوفير الكهرباء وتخفيف الضغط على الشبكة.

 

 مصطفى محمد الذى يبلغ من العمر 51 سنة تحدث عن تجربته قائلا: «استطعت إنتاج الطاقة المتجددة من الرياح، ومن خلال عمل طاحونة هوائية مكوناتها من الخردة».

 

يفتخر مصطفى بأن الطاحونة لديها قدرة على إنتاج 750 وات في اليوم؛ حيث تساعد الطاقة الشمسية التي تقوم بتشغيلها في المنزل، لأن الطاقة الشمسية تضعف ليلا لعدم وجود الشمس، وبطاريات الكهرباء التي يستعملها ضعيفة لذلك فكر في تنفيذ فكرة إنتاج الطاقة الكهربائية من الرياح، لتساعد الطاقة الشمسية ليلا.

 

وبالفعل نجح الصعيدي الخمسيني في القيام بتشغيل سيارة قديمة بالطاقة المتجددة، وبعدها استخدم الطاقة الشمسية في إضاءة المنزل والآن يعتمد على طاقة الرياح لتوليد الكهرباء وكل ذلك تجميعات من الخردة رافعا شعار «هاينور بيته ببلاش».


 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة


 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة