نائب وزير الخارجية الروسي ألكسندر جروشكو نائب وزير الخارجية الروسي ألكسندر جروشكو

الخارجية الروسية: انضمام فنلندا والسويد للناتو لا يخدم مصالحهما

وكالات السبت، 14 مايو 2022 - 09:07 ص

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي ألكسندر جروشكو، أنه لا يمكن انضمام فنلندا والسويد إلى الناتو، وأن انضمامهم للأطلسي لا يخدم مصالحهما , والامر لا يمكن أن يمر دون رد فعل سياسي.

يُذكر أن المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين بساكي، أشارت يوم الخميس 12 مايو، إن أمريكا ستدعم طلب فنلندا والسويد للانضمام إلى عضوية حلف شمال الأطلسي "الناتو"، إذا اختارا التقدّم.

وقالت بساكي في مؤتمر صحفي: "ستدعم أمريكا الطلب المقدم من فنلندا والسويد للانضمام إلى "الناتو" إذا اختارا تقديم الطلب، ونحن بالطبع نحترم أي قرار يتخذاه".

وتابعت: "تعتبر كل من فنلندا والسويد شريكين دفاعيين وثيقين وقيّمين لأمريكا وحلف شمال الأطلسي".

وأردفت: "أود أن أشير إلى أنه حتى دون أن يكونا أعضاء في "الناتو"، فقد عملت جيوشنا معا لسنوات عديدة".

اقرأ أيضًا: الهند تفرض حظرًا كاملًا على تصدير القمح

وكانت قد ذكرت وسائل إعلام فلندية نقلا عن مصادر مطلعة، بأن فنلندا والسويد قد تتقدمان بطلب الانضمام إلى حلف "الناتو" مطلع الأسبوع المقبل.

وكتبت صحيفة "هيلسينجين سانومات" الفنلندية نقلا عن المصادر، قولها بأن "فنلندا والسويد تخططان لتقديم طلب الانضمام إلى حلف "الناتو" مطلع الأسبوع المقبل".

وأشارت الصحيفة إلى أن الدولتين قد تسلمان طلبهما إلى المقر الرئيس للحلف في ذات الوقت.

ومن جانبها قالت روسيا إنها ستعلق إمدادات الكهرباء إلى فنلندا بداية من السبت 14 مايو، وذلك مع تصاعد التوترات بشأن محاولة فنلندا الإنضمام لحلف شمال الأطلسي في أعقاب صراع روسيا مع أوكرانيا.

وألقت شركة RAO Nordic، وهي شركة تابعة لشركة الطاقة الحكومية الروسية والتي تبيع الكهرباء باللوم في التعليق على عدم تلقي مدفوعات مقابل الكهرباء المباعة في مايو، وقالت إنها نتيجة لذلك لم تعد قادرة على دفع المزيد من الكهرباء من روسيا.

وقال RAO Nordic: "هذا الوضع استثنائي وحدث لأول مرة منذ أكثر من 20 عامًا من تاريخنا التجاري".

من جهة أخرى، قالت شركة تشغيل شبكة الكهرباء الفنلندية إنها ستكون قادرة على الاستغناء عن الكهرباء الروسية.

وقال مدير التخطيط التشغيلي في Fingrid وهي شركة كهرباء فنلندية، "نحن مستعدون لذلك ولن يكون الأمر صعبًا، يمكننا الاكتفاء ببعض الواردات من السويد والنرويج، فأقل بقليل من 10% فقط من الكهرباء المستهلكة في فنلندا تأتي من روسيا".

جاء الإعلان عن قطع إمدادات الكهرباء بعد يوم واحد من إعلان قادة فنلندا أن بلادهم يجب أن تتقدم للانضمام إلى الناتو "دون تأخير"، وهو تغيير هائل في سياسة الدولة الواقعة بالقرب من الحدود الروسية.

وحذر الكرملين من أن روسيا ستنظر "بالتأكيد" إلى عضوية فنلندا على أنه تهديد، في حين قالت وزارة الخارجية الروسية إن موسكو "ستضطر إلى اتخاذ خطوات متبادلة، عسكرية وفنية وغيرها، لمواجهة التهديدات الناتجة".

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة


 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة