حياة «محروس وفايزة» حياة «محروس وفايزة»

حياة «محروس وفايزة»

الأخبار الثلاثاء، 24 مايو 2022 - 08:46 م

كتبت : أمنية شوقى

حياة عصيبة يعيشها الزوجان محروس زكى وفايزة عبدالله فلا دخل ولا مأوى .. الحكاية بدأت منذ عامين كما ترويها الزوجة فايزة قائلة: زوجى ضرير وطريح الفراش منذ عامين بسبب حادث أليم تعرض له أثناء سيره فى شارع اللواء عبد العزيز على المؤدى إلى شارع محافظة الزقازيق.

ولولا تدخل أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة الذين قاموا بنقله الى مستشفى الزقازيق الجامعى لإسعافه لفارق الحياة بعد أن فر الجانى هاربا.. وهناك أجريت له العديد من الجراحات.

وبات منذ ذلك الحين طريح الفراش... تستكمل حديثها قائلة لم أجد بداً من الحصول على قرض لبدء مشروع بعد أن فقدت الأسرة مصدر دخلها الوحيد من عمل الزوج.. وبالفعل حصلت على قرض من بنك الإسكندرية فرع الزقازيق للعمل فى التجارة..

ولكن عجزت عن سداد الأقساط.. فالزوج فى حاجة دائمة إلى عمليات وتركيب شرائح ومسامير وأجهزة طبية.. وكل ذلك يحتاج من المال الكثير.. وحتى السكن لم نستطع دفع أجرته للمالك ليصبح الشارع مأوانا الوحيد بعد أن فقدنا كل شيء..

واضطررنا لبيع اثاث المنزل بالكامل لمواجهة صعوبات الحياة.. لذا قرر الزوجان أن يضعا مأساتهما على باب د.ممدوح مصطفى غراب محافظ الشرقية.. للتدخل العاجل والسريع لمساعدة هذه الاسرة الفقيرة فى توفير سكن لهم..

وكذلك د.نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى لمساعدتهما فى صرف معاش شهرى لهما.. ومساعدة الزوجة فى سداد قيمه القرض قبل دخولها السجن فى أى وقت لعدم قدرتها على السداد..


وعنوانهما الحالى: شارع هارون الرشيد- قسم الإشارة- حى ثانى الزقازيق- محافظة الشرقية..

اقرأ ايضا | التأمينات توضح لأصحاب المعاشات كيفية استبدال البطاقات الزرقاء بكروت ميزة| فيديو

 

الاخبار المرتبطة

«القومسيون» ضيعني «القومسيون» ضيعني السبت، 25 يونيو 2022 08:42 م
«الصياد» لا يصرف التموين «الصياد» لا يصرف التموين الثلاثاء، 21 يونيو 2022 06:41 م


«شعبان» ضمن الـ «5%» «شعبان» ضمن الـ «5%» الثلاثاء، 21 يونيو 2022 07:01 م
إلى محافظ أسيوط إلى محافظ أسيوط الثلاثاء، 21 يونيو 2022 06:35 م
على باب الوزير| ماسورة «حليم باشا» على باب الوزير| ماسورة «حليم باشا» الثلاثاء، 21 يونيو 2022 06:32 م
على باب الوزير | برغم العكازين!! على باب الوزير | برغم العكازين!! السبت، 18 يونيو 2022 07:47 م

الأكثر قراءة



 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة