زينب إسماعيل زينب إسماعيل

أحوالنا

شكرا يا " شدة "

بوابة أخبار اليوم السبت، 28 مايو 2022 - 10:43 ص

زينب إسماعيل


     عندما تمر بِنَا شدائد الحياة وأزماتها يظهر جليا  ما هو مخبأ في نفوس البشرمن حولنا والناس مثل المعادن و"المعادن "جمع معدن، وهو موضع العدن، أي الإقامة اللازمة، ومنه جنات عدن، والمعدن الشيء المستقر في الأرض، فتارة يكون نفيساً وتارة يكون خسيساً ! وكذلك الناس .. حديثٌ رواه البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «تجدون الناس معادن، خيارهم في الجاهلية خيارهم في الإسلام إذا" فقِهوا"، وتجدون شر الناس ذا الوجهين الذي يأتي هؤلاء بوجه ويأتي هؤلاء بوجه ! وللأسف عند معاشرة بعض البشرتكتشف حقائق صعبة التحمل  ولكن يجب وضعها في الحسبان عند التعامل معهم ، منها علي سبيل المثال لا الحصر أن "الحنان" مثلا لا يقاس بالأحضان، فهناك من يضمك بين أحضانه ويطعنك من الخلف بخنجر الخيانة، و"حلاوة اللسان" قد يكمن بين حروفها سم ثعبان، وحتي "الطيبة"- لا حول ولا قوةالا بالله- أصبحت ليست ببشاشة الوجه  لأن هناك من يجيد تصنع الطيبة ويخبئ في نفسه  الخبث والريبة ..العجيب أن هناك من يفهم كل هذه القياسات أو الحقائق الشريرة في تعاملاته مع البشروذلك لحساسيته الشديدة ولا يكون أمامه إلا امرين لا ثالث لهما وهو اما أن يستمرفي العلاقة ويترك أجره علي الله – خاصة إن كانت صلة رحم التي حرم الله قطعها - أو ينقطع عن من يسبب له الأذي النفسي ويريح ويستريح ! نعم قد تكون شدة الإحساس مصيبة أكبر من شدة الغفلة لأن شدة الإحساس تجعلك تشعر بالشر وألاذي فلا تنام ليلك ولا تستمتع بنهارك ! ويكون رد فعل من حولك لماذا أنت شديد الإحساس هكذا وتكون  النصيحة" إعمل عبيط !! ، ولكن كيف وهذه السلوكيات الشريرة أصبحت شبه سائدة في المجتمع ليس فقط علي مستوي الأفراد . ولذلك أري أن النصيحة الحقيقية ليست "أعمل عبيط " ! بل نقول بأعلي صوت شكرا ياشدة أظهرتي عدوي من صديقي .
 

 

الاخبار المرتبطة

بابا لطفى بابا لطفى السبت، 25 يونيو 2022 05:48 م
هانت النفس وهان الدين هانت النفس وهان الدين السبت، 25 يونيو 2022 11:03 ص
                                «كبسولة» «كبسولة» الجمعة، 24 يونيو 2022 09:11 م
كينو كونيا كينو كونيا الجمعة، 24 يونيو 2022 09:10 م

مصر التى نريدها مصر التى نريدها الجمعة، 24 يونيو 2022 09:09 م
سرقوا الأرض والطعمية! سرقوا الأرض والطعمية! الجمعة، 24 يونيو 2022 09:08 م
الضرائب.. ما لها وما عليها ! «٢-٤» الضرائب.. ما لها وما عليها ! «٢-٤» الجمعة، 24 يونيو 2022 09:07 م
أين الخلل؟ أين الخلل؟ الجمعة، 24 يونيو 2022 09:05 م

الأكثر قراءة


الرجوع الى أعلى الصفحة